الجمعة - 18 ربيع الأول 1441 هـ - 15 نوفمبر 2019 م

رموز الإصلاح السلفي المعاصر (8)

A A

 

 

العناصر الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: رموز الإصلاح السلفي المعاصر

المؤلف: أسامة شحادة

الطبعة: الأولى

سنة: 1435هـ/ 2014م

عدد الصفحات: مجلد في 528ص

 

تمهيد:

فمما يلاحظ في الآونة الأخيرة أن المتحدث عن القدوة كثيرًا ما يهرع إلى التاريخ! مما يشعر بشيء من العجز والإفلاس في الواقع، ومما يتطلع إليه المسلم أن يكون هناك بحث عن القدوة الواقعية بجانب القدوة التاريخية، وليس من الضروري أن تكون هذه القدوة مثالية كاملة من كل ناحية.

ومن هذا المنطلق جاءت فكرة التعريف بأعلام الأمة وعلمائها؛ ليتخذ السالك في درب الإصلاح منهم قدوة يحتذي بها، ويكمل المسير في درب الإصلاح المنظم والمقنن بأحكام الشريعة، بعيدا عن العشوائية والفوضى، وبعيدا أيضا عن التنظيمات التي لا تتناسب مع ديننا الحنيف.

وممن سلك التأليف في هذا المجال: الشيخ أسامة شحادة في كتابه “رموز الإصلاح السلفي المعاصر”، وأصل هذا الكتاب مقالات شهرية لموقع مجلة الراصد الإلكترونية، دفعه لكتابتها ما سطره في المقدمة قائلًا: “كنتُ من سنوات طويلة دائم الاهتمام بجمع تراجم العلماء والدعاة والتجارب الدعوية والجماعات والجمعيات السلفية، فتكشفت لي حقيقة الجهل الكبير والخطير بتاريخ الدعوة السلفية المعاصرة من جهة، ومقدار التقصير والعقوق بحق رموزنا وعلمائنا وكبرائنا، فإننا لم ندون تراجمهم ولم نحفظ تجاربهم وخبراتهم، وكانت غالب تصوراتنا عن علمائنا محصورة في المحور العلمي والبحت تأليفاً وشرحاً غالباً، أما بقية الجوانب في حياته وشخصيته ودوره، فهذه لا نلقي لها بالًا مع الأسف”.

ولم يكن غرض المؤلف استقصاء وحصر لكل الرموز السلفية لكثرتها، وإنما اقتصر على البعض ممن عاش خلال المائة سنة الأخيرة للاستفادة من دراسة تجربتهم وسيرهم، وقد بيَّن المؤلف أن في تراث علمائنا ورموزنا نظرية دعوية حركية سياسية شبه كاملة، لكنها تحتاج إلى من يعمل على بلورتها وجمع شتاتها وإعادة عرضها بشكل متكامل وجذاب؛ مارسوا التعليم الديني والدنيوي، وحاربوا الأمية وحثوا على تعليم حتى الفتيات، وأسسوا المكتبات العامة، وفتحوا المدارس، وأرسلوا البعثات للدراسات العليا، فضلًا عن حركة التأليف والتحقيق الضخمة التي تأسست عليها النهضة العلمية المعاصرة، ولعلمائنا تأصيل راق وتفصيل دقيق لدور العلم ومركزيته في تقدم الأمة.

كما بيَّن أن لهم جهودًا ضخمة في محاربة الخرافة والبدعة والشرك، ونشر السنة والتوحيد والحق، بَيْن كافة طبقات المجتمع ومع مختلف المذاهب والأفكار، مع تقرير لمناهج الدعوة والتبليغ والإقناع بأفضل الطرق وأسلمها في فتح العقول والقلوب للحق.

وقد حرص المؤلف على تقديم دراسة تجريبية ونقاط الاستفادة والعبر المستنبطة منها، محاولًا معالجة بعض جوانب القصور التي تعيشها الدعوة السلفية في الواقع اليوم من خلال تقديم البديل من حياة هؤلاء الأعلام والرموز، وقد اتبع في ذلك المزج بين المنهج التاريخي والمنهج التحليلي، بأسلوب أقرب للقصة ليكون سهل القراءة للشباب خاصة لتعمّ به الفائدة، ووضع في نهاية كل شخصية أبرز المراجع التي اعتمدت عليها، ولم يتقيد بالعزو للمصدر عند كل جزئية.

وجملة الأعلام الذين ذكرهم المؤلف في هذا الكتاب وصدرهم بأوصافهم: اثنان وعشرون عَلمًا في أمصار مختلفة مع تفاوتهم في الفنون التي برَّزوا فيها، حيث بدأ بأعلام الإصلاح في المغرب العربي، ثم بلاد الشام ثم الجزيرة العربية ثم العراق ثم مصر، وسنسرد أسماءهم كما رتبهم المؤلف:

  1. الشيخ أبو شعيب الدكالي.
  2. شيخ الإسلام محمد العربي.
  3. العلامة المجاهد علال الفاسي.
  4. العلامة المربي عبدالحميد بن باديس.
  5. العلامة البشير الإبراهيمي.
  6. العلامة الطيب العقبي.
  7. العلامة المصلح طاهر الجزائري.
  8. العلامة جمال الدين القاسمي.
  9. العلامة محمد بهجة البيطار.
  10. العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني.
  11. الشيخ المجاهد عز الدين القسام.
  12. الشيخ المجاهد عمر الأشقر.
  13. الشيخ الداعية عبدالله القرعاوي.
  14. علامة القصيم الشيخ عبدالرحمن السعدي.
  15. رجل الأمة العلامة عبدالعزيز ابن باز.
  16. العلامة الفقيه محمد الصالح ابن عثيمين.
  17. علامة العراق محمود شكري الألوسي.
  18. الإمام المجاهد رشيد رضا.
  19. العلامة المحقق محب الدين الخطيب.
  20. العلامة الشيخ محمد حامد الفقي.
  21. علامة الحديث الشيخ أحمد شاكر.

ثم ختم المؤلف كتابه بملحق ذكر فيه نبذة من سيرة شيخه محمود عبدالرؤوف القاسم -رحمه الله- وأثره عليه في مسيرته العلمية والدعوية.

وكانت توصية المؤلف ترتكز على:

– ضرورة إيلاء حقبة مطلع القرن العشرين وما قبله بمزيد من الدراسات الشاملة وليست الجزئية، إذ نحتاج لفحص شبكة العلاقات الوثيقة التي قامت بين المصلحين والعلماء في ذلك العصر، والقضايا الكبرى التي شغلتهم، وكيف عالجوها، وما هي الخلاصات والنتائج التي يجب أن نستفيد منها حتى نواصل المسيرة ونراكم على تجربتهم، ونترك البداية من الصفر -كما يفعل الكثير منا اليوم- في كل تجربة، ولذلك لا نقطع شوطًا حقيقيًّا في مسارنا.

– الحاجة لدراسات حول الوطنية والقومية، وكيف تم تحويل مسارهما إلى العلمنة الليبرالية أو اليسارية، بعد أن كانت جزءًا من التيار الإسلامي.

– الكتابة عن جملة من الأعلام والرموز الإصلاحية السلفية من بلاد شتى، والترجمة لهم، وحث طلبة الدراسات العليا على خوض هذا الباب.

وفي ختام هذا التعريف بهذا الكتاب الذي طرق جوانب من حياة ثلة من علماء الأمة وأعلامها المعاصرين نأمل أن تسلط الأضواء على حياة أمثال هؤلاء؛ ليعرف الشباب الصاعد أن لنا قدوات سجل التاريخ صفحات مشرقة من حياتهم، وأننا بحق أمة لها تاريخ عريق، بإمكاننا أن نسود العالم إلى السعادة الدنيوية والأخروية إن امتثلنا تعاليم ديننا الحنيف كما كان أسلافنا رحمهم الله.

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

صِفاتُ الخوارجِ بينَ النّصوص الشرعيّة وإسقاطاتِ خُصوم السّلفيّة

تمهيد: الشَّريعةُ جَرت على سنن العَرب في الكلام، فعرَّفت الشيءَ بما يتعرَّف به ويتميَّز في ذهن السامعِ والمخاطَب، ولم تقصد إلى التعريف الجامع المانِع، وكلَّما احتاج المخاطَب إلى توضيح زادته في الصفات حتّى يتميّز الشيءُ في ذهنه وفي الخارج تميُّزًا لا يخالطه فيه شيءٌ. وقد جرتِ الشَّريعة على هذا السَّنَن في جميع أبوابِ الدين منِ […]

تطرُّف التيَّار العقلاني الحداثي في الموقف من الكتاب والسنة

تمهيد: للقارئِ أن يستغربَ وجودَ نسبةٍ للعقل تكون قدحًا في أهلها؛ لأنَّ النسبةَ للعقل في عرف الشرع واللّغة لا تكونُ إلا مدحًا؛ لكن العقل هنا الذي يقدَح به هو العقل المعطَّل عن وظيفته الطبيعية وتفكيره السليم، فالنسبة إليه تكون ذمًّا في مقابل الوحي والدين، وليست في مقابل شيءٍ آخر، فالعقلانيّون هم الذين استغنَوا بعقولهم عن […]

مقال: لكلّ جديدٍ لَذعة للكاتب النصراني: أمير بُقْطُر

تقديم: لا تخلو أمَّةٌ من الأمم منِ اتِّخاذ مواقفَ تجاه أيِّ جديد دخيل على ثقافَتها، ومن وجود أفكار وفهومٍ وآراء مختلفة نحوها، بعضها تتَّسم بالسطحية في تناولها، وأخرى بالعُمق في دراستها، بيدَ أنَّ تعمُّد خلط الأوراق ورمي التّهَم بقصد الإساءة والتضليل ديدنُ من فقد النَّصَفة والاعتدال في الحوار والمناقشة. ومما طال منهجَ علماء الدعوة السلفيّة […]

المنهج السلفي والتراث الأصولي .. مقاربة لموقف المنهج السلفي من قضايا علم أصول الفقه ومدوناته القديمة والمعاصرة  

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  تمهيد الحديثُ عن موقفِ المنهج السلفيِّ مِن علم أصول الفقه حديثٌ شائك؛ لأنه يتناول العديدَ من القضايا المتداخِلة والمتشابكة، والتي لا يمكن تناولها بحديثٍ مجمل، لأنَّه سيكون مخلًّا بالحقيقة أو سطحيًّا لا يعبّر عنها، خاصَّة أن المعاصرين اليومَ من متعصِّبي الأشاعرة يحاولون استغلال هذا العِلم للانتصار للمنهج الأشعريِّ الكلاميِّ […]

هل تأثر المحدثون بالواقع السياسي؟ التأليف في الحديث نموذجاً

منَ المعلومِ أنَّ علمَ الحديث من أشرفِ العلوم الشرعية؛ وذلك بنسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو يعدُّ من العلوم الخادِمة للأصل الثاني من أصول التشريع؛ ولذا اعتنت الأمة به اعتناءً خاصًّا، فاعتنت بألفاظ الحديثِ وبطرقه ورواته، وهذَا الاعتناءُ سببُه تأثير كلِّ من انتسَب لهذا الميدان وقوَّة مصداقيته إن ثبتت أهليته، فاهتمَّتِ الأمَّةُ […]

تعظيم الأئمة الأربعة للسنة ونبذهم التّعصّب

تمهيد: “كلُّ أمَّةٍ -قبل مبعَث نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم- فعلماؤها شِرارُها، إلا المسلمين فإنَّ علماءَهم خيارُهم؛ ذلك لأنهم خلفاءُ الرسول صلى الله عليه وسلم في أمَّته، والمحيون لما مات من سنَّته، بهم قام الكتابُ وبه قاموا، وبهم نطَق الكتابُ وبه نطقوا”([1])، فكانوا شهودَ عدلٍ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يحمل […]

إثبات صِفتَي السمع والبصر بين القرآن والأشاعرة

تمهيد: منَ المعلوم أنَّ الأشاعرةَ من أعلى الطوائف الإسلامية صوتًا في العقائد؛ وذلك لقربهم من السنة، ولأنَّ إمامَهم كان في بدء أمره قاصدًا لنصرةِ منهج السنة والردِّ على أهل البدعة، وقد ساهم هذا القصدُ -مع الانتساب العامِّ لأهل السنة- في تهذيب كثيرٍ من معتقداتِ هذه الطائفة وجعلِها تكون أقربَ للوحي من غيرها. وهذا القربُ والانتصارُ […]

موقفُ مُعاويَةَ من آلِ البَيت وموقفُهُم مِنه

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدِّمة: مُعاوية بن أبي سُفيان رضي الله عنه صحابيٌّ جليلٌ، أسلَم قبل فتحِ مكَّة، وهو أحدُ كتَّاب الوحي بين يدَي النَّبي صلى الله عليه وسلَّم، وأحد الصَّحابة الكرام الذين زكَّاهم الله وفضَّلهم على سائر من جاؤوا بعدَهم، هكذا يرى أهلُ السنة معاويةَ رضيَ اللهُ عنه. أمَّا الشيعة فإنَّه […]

كائِنةُ الحنابِلة مَع الإمام الطبريِّ

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: محن الله تعالى على العباد لا تقتصر على البلاء الجسديّ من ضرب وتعذيبٍ وقتل، بل من البلاء ما هو نفسيٌّ، ويكون أحيانًا كثيرةً أشدَّ على الإنسان من البلاء الجسديّ، وقد كتب الله أن أشدَّ الناس بلاءً الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، وإذا كان النبي صلى الله […]

(الكتاب والسنة) مقال للمسلم النمساوي الأستاذ محمد أسد (ليوبولد فايس)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وبعد: فإن قضية السنة وحجيتها بقيت منذ ثلاثة عشر قرناً هي القضية الأولى لمن يريدون إسقاط الإسلام من داخله، وسار المسلمون مع هذه القضية مسيرة طويلة رادِّين عليها أحياناً، ومتأثراً بعضهم بها أو ببعض مستلزماتها أحياناً، وفي […]

هل خصَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم أحدًا من الأمَّة بشيءٍ من الدين؟

النبي صلى الله عليه وسلم بلَّغ البلاغَ المبين: المفهومُ مِن نصوصِ الشرع ومِن محكمات الدِّين أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلم بلَّغ كلَّ ما أُنزل إليه من ربه، ولا يسعُه غيرُ ذلك، وهذا عامّ في فضائل الأعمال وفي شرائع الأحكام، فلا يكتُم فضلًا في عمل، كما أنَّه لا يكتم تشريعًا، وهذا مصداق قوله صلى الله […]

يعيش لها الجهابذة… شيء من أحوال المحدثين في حفظ السنة والذبّ عنها

قدَّم الإمام المحدث أبو محمد عبد الرحمن بن محمد الرازي الشهير بابن أبي حاتم (327هـ) كتابه “الجرح والتعديل” بهذا النصِّ الذي يبيِّن فيه دقَّةَ المحدِّثين وجهودَهم في الذبِّ عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي لم يُعرَف مثلُها في الدنيا -وهو ما نقصد الإشارة إلى طرف منه في هذا المقال-، وأيضًا يبيِّن موقفَ […]

الدلائِل القُرآنيَّة على أنَّ (لا إله إلا الله) تعنِي لا معبُودَ بحقٍّ إلَّا الله

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تمهيد: معرفةُ المصطلحات وضبطُها لها أهميَّة بالغةٌ في حياتنا، سواء تعلَّق المصطلح بأمرٍ دينيٍّ أو دنيويٍّ، وقد تجِد الشخصَين يتجادلان ويتخاصمَان وهما في الحقيقة متَّفقان على المراد، فالوعيُ بالمفاهيم والمُصطلحات يعدُّ لبنةً أساسيَّةً في الاتفاق ونبذ الاختلاف، ويوضِّح ذلك ابن تيمية رحمه الله إذ يقول: “فإنَّ كثيرًا من […]

خلاصات وتحقيقات (33)

وضوح أدلة القرآن في تقرير التوحيد: (والله سبحانَه حاجَّ عبادَه على ألسن رسلِه وأنبيائِه فيمَا أراد تقريرهم به وإلزامهم إيَّاه بأقرب الطُّرق إلى العقل، وأسهلِها تناولًا، وأقلِّها تكلفًا، وأعظمها غناءً ونفعًا، وأجلِّها ثمرةً وفائدةً، فحُجَجُه سبحانه العقلية التي بينها في كتابِهِ جمعت بينَ كونِها عقلية سمعية، ظاهرة واضحة، قليلَة المقدمات، سهلة الفَهم، قريبَة التَّناول، قاطعة […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017