الخميس - 24 شوّال 1440 هـ - 27 يونيو 2019 م

رموز الإصلاح السلفي المعاصر (8)

A A

 

 

العناصر الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: رموز الإصلاح السلفي المعاصر

المؤلف: أسامة شحادة

الطبعة: الأولى

سنة: 1435هـ/ 2014م

عدد الصفحات: مجلد في 528ص

 

تمهيد:

فمما يلاحظ في الآونة الأخيرة أن المتحدث عن القدوة كثيرًا ما يهرع إلى التاريخ! مما يشعر بشيء من العجز والإفلاس في الواقع، ومما يتطلع إليه المسلم أن يكون هناك بحث عن القدوة الواقعية بجانب القدوة التاريخية، وليس من الضروري أن تكون هذه القدوة مثالية كاملة من كل ناحية.

ومن هذا المنطلق جاءت فكرة التعريف بأعلام الأمة وعلمائها؛ ليتخذ السالك في درب الإصلاح منهم قدوة يحتذي بها، ويكمل المسير في درب الإصلاح المنظم والمقنن بأحكام الشريعة، بعيدا عن العشوائية والفوضى، وبعيدا أيضا عن التنظيمات التي لا تتناسب مع ديننا الحنيف.

وممن سلك التأليف في هذا المجال: الشيخ أسامة شحادة في كتابه “رموز الإصلاح السلفي المعاصر”، وأصل هذا الكتاب مقالات شهرية لموقع مجلة الراصد الإلكترونية، دفعه لكتابتها ما سطره في المقدمة قائلًا: “كنتُ من سنوات طويلة دائم الاهتمام بجمع تراجم العلماء والدعاة والتجارب الدعوية والجماعات والجمعيات السلفية، فتكشفت لي حقيقة الجهل الكبير والخطير بتاريخ الدعوة السلفية المعاصرة من جهة، ومقدار التقصير والعقوق بحق رموزنا وعلمائنا وكبرائنا، فإننا لم ندون تراجمهم ولم نحفظ تجاربهم وخبراتهم، وكانت غالب تصوراتنا عن علمائنا محصورة في المحور العلمي والبحت تأليفاً وشرحاً غالباً، أما بقية الجوانب في حياته وشخصيته ودوره، فهذه لا نلقي لها بالًا مع الأسف”.

ولم يكن غرض المؤلف استقصاء وحصر لكل الرموز السلفية لكثرتها، وإنما اقتصر على البعض ممن عاش خلال المائة سنة الأخيرة للاستفادة من دراسة تجربتهم وسيرهم، وقد بيَّن المؤلف أن في تراث علمائنا ورموزنا نظرية دعوية حركية سياسية شبه كاملة، لكنها تحتاج إلى من يعمل على بلورتها وجمع شتاتها وإعادة عرضها بشكل متكامل وجذاب؛ مارسوا التعليم الديني والدنيوي، وحاربوا الأمية وحثوا على تعليم حتى الفتيات، وأسسوا المكتبات العامة، وفتحوا المدارس، وأرسلوا البعثات للدراسات العليا، فضلًا عن حركة التأليف والتحقيق الضخمة التي تأسست عليها النهضة العلمية المعاصرة، ولعلمائنا تأصيل راق وتفصيل دقيق لدور العلم ومركزيته في تقدم الأمة.

كما بيَّن أن لهم جهودًا ضخمة في محاربة الخرافة والبدعة والشرك، ونشر السنة والتوحيد والحق، بَيْن كافة طبقات المجتمع ومع مختلف المذاهب والأفكار، مع تقرير لمناهج الدعوة والتبليغ والإقناع بأفضل الطرق وأسلمها في فتح العقول والقلوب للحق.

وقد حرص المؤلف على تقديم دراسة تجريبية ونقاط الاستفادة والعبر المستنبطة منها، محاولًا معالجة بعض جوانب القصور التي تعيشها الدعوة السلفية في الواقع اليوم من خلال تقديم البديل من حياة هؤلاء الأعلام والرموز، وقد اتبع في ذلك المزج بين المنهج التاريخي والمنهج التحليلي، بأسلوب أقرب للقصة ليكون سهل القراءة للشباب خاصة لتعمّ به الفائدة، ووضع في نهاية كل شخصية أبرز المراجع التي اعتمدت عليها، ولم يتقيد بالعزو للمصدر عند كل جزئية.

وجملة الأعلام الذين ذكرهم المؤلف في هذا الكتاب وصدرهم بأوصافهم: اثنان وعشرون عَلمًا في أمصار مختلفة مع تفاوتهم في الفنون التي برَّزوا فيها، حيث بدأ بأعلام الإصلاح في المغرب العربي، ثم بلاد الشام ثم الجزيرة العربية ثم العراق ثم مصر، وسنسرد أسماءهم كما رتبهم المؤلف:

  1. الشيخ أبو شعيب الدكالي.
  2. شيخ الإسلام محمد العربي.
  3. العلامة المجاهد علال الفاسي.
  4. العلامة المربي عبدالحميد بن باديس.
  5. العلامة البشير الإبراهيمي.
  6. العلامة الطيب العقبي.
  7. العلامة المصلح طاهر الجزائري.
  8. العلامة جمال الدين القاسمي.
  9. العلامة محمد بهجة البيطار.
  10. العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني.
  11. الشيخ المجاهد عز الدين القسام.
  12. الشيخ المجاهد عمر الأشقر.
  13. الشيخ الداعية عبدالله القرعاوي.
  14. علامة القصيم الشيخ عبدالرحمن السعدي.
  15. رجل الأمة العلامة عبدالعزيز ابن باز.
  16. العلامة الفقيه محمد الصالح ابن عثيمين.
  17. علامة العراق محمود شكري الألوسي.
  18. الإمام المجاهد رشيد رضا.
  19. العلامة المحقق محب الدين الخطيب.
  20. العلامة الشيخ محمد حامد الفقي.
  21. علامة الحديث الشيخ أحمد شاكر.

ثم ختم المؤلف كتابه بملحق ذكر فيه نبذة من سيرة شيخه محمود عبدالرؤوف القاسم -رحمه الله- وأثره عليه في مسيرته العلمية والدعوية.

وكانت توصية المؤلف ترتكز على:

– ضرورة إيلاء حقبة مطلع القرن العشرين وما قبله بمزيد من الدراسات الشاملة وليست الجزئية، إذ نحتاج لفحص شبكة العلاقات الوثيقة التي قامت بين المصلحين والعلماء في ذلك العصر، والقضايا الكبرى التي شغلتهم، وكيف عالجوها، وما هي الخلاصات والنتائج التي يجب أن نستفيد منها حتى نواصل المسيرة ونراكم على تجربتهم، ونترك البداية من الصفر -كما يفعل الكثير منا اليوم- في كل تجربة، ولذلك لا نقطع شوطًا حقيقيًّا في مسارنا.

– الحاجة لدراسات حول الوطنية والقومية، وكيف تم تحويل مسارهما إلى العلمنة الليبرالية أو اليسارية، بعد أن كانت جزءًا من التيار الإسلامي.

– الكتابة عن جملة من الأعلام والرموز الإصلاحية السلفية من بلاد شتى، والترجمة لهم، وحث طلبة الدراسات العليا على خوض هذا الباب.

وفي ختام هذا التعريف بهذا الكتاب الذي طرق جوانب من حياة ثلة من علماء الأمة وأعلامها المعاصرين نأمل أن تسلط الأضواء على حياة أمثال هؤلاء؛ ليعرف الشباب الصاعد أن لنا قدوات سجل التاريخ صفحات مشرقة من حياتهم، وأننا بحق أمة لها تاريخ عريق، بإمكاننا أن نسود العالم إلى السعادة الدنيوية والأخروية إن امتثلنا تعاليم ديننا الحنيف كما كان أسلافنا رحمهم الله.

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

تغريدات مقالة: شبهة مجافاة منهج السلف لتحفيظ القرآن

  لما كان منهج السلف قائمًا على القرآن الكريم والسنة النبوية المطهرة؛ لذا فإنهم كانوا أشد الناس حرصًا على حفظ القرآن الكريم، يؤثرونه على كل شيء، ولا يقدمون عليه شيئًا صاحب القرآن: هو الملازم له بالهمة والعناية، ويكون ذلك تارة بالحفظ والتلاوة، وتارة بالتدبر له والعمل به.   من حفظ جميع القرآن كان منزله الدرجة […]

بين الطبريّ السنّي والطبري الشِّيعيّ

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: يذكر بعضهم أن الإمام الطبري “كان يضع للرَّوافض”! وأنه ألَّف كتابًا في عقيدة الإمامة المعروفة عن الشيعة! فهل يصحُّ ذلك عن الإمام الطبري؟ وكيف ذكر بعض علماء الإسلام ذلك؟ وهل ثبت هذا الكتاب عن الإمام الطبري؟ وهل المقصود هو الإمام الطبري أبو جعفر المعروف، أم أن هناك شخصًا […]

لماذا شهادة المرأة على النصف من شهادة الرجل؟!

المؤمن يؤمن أن الله خلق الإنسانَ وهو أعلم به سبحانه وتعالى، وهذا الإيمان ينسحب على الموقف من التشريع، فهو حين يصدِّق الرسل ويؤمن بما جاؤوا به فإنَّ مقتضى ذلك تسليمُه بكلِّ تشريع وإن خالف هواه وجهِل حكمتَه؛ لأن إيمانَه بأن هذا التشريع من عند الله يجعل قاعدةَ التسليم لديه جاهزةً لكل حكم ثابتٍ لله سبحانه […]

(ليسُوا سواء) وجوبُ اتِّباعِ النَّبي ﷺ على أهل الكتاب بينَ نصوصِ الإسلام ونظريَّة عدنان (الجزء الثالث)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة أرادَ عدنان إبراهيم -كما مرَّ بنا- أن يأتيَ بما لم يأتِ بهِ الأوائل، فادَّعى أنَّ المطلوبَ من أهل الكتاب وبنصِّ القرآن أن يُؤمِنوا بالله ويصدِّقوا بالرَّسول محمَّدٍ صلى الله عليه وسلم دونَ أن يتَّبعوا الإسلام كشريعَة، بل يبقون على ديانتهم اليهودية أو النصرانية، وهذا كافٍ في نزع وصفِ الكفر […]

(ليسُوا سواء) وجوبُ اتِّباعِ النَّبي ﷺ على أهل الكتاب بينَ نصوصِ الإسلام ونظريَّة عدنان (الجزء الثاني)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   كانت نظرية عدنان إبراهيم التي أتى بها لينقُض كلَّ أقوال من سبقَه من العلماء هي تصحيح ديانةِ اليهود والنصارى، وقد ناقشنا في الجزء الأول من هذه الورقة الأغلاطَ المنهجية التي وقع فيها هو وأمثاله، وسنتناول في هذا الجزء الثاني أكبرَ دليل يستدلّ به، وهو قول الله تعالى: {إِنَّ […]

(ليسُوا سواء) وجوبُ اتِّباعِ النَّبي ﷺ على أهل الكتاب بينَ نصوصِ الإسلام ونظريَّة عدنان (الجزء الأول)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدِّمة: جاءَ الإسلامُ دينًا متكاملًا متماسكًا في عقائده وتَشريعاتِه وآدابهِ، ومِن العَوامِل التي كتبهَا الله لبقاءِ هذا الدين العظيم أن جعلَه مبنيًّا على المحكمات، وجعله قائمًا على أصولٍ ثابتَة وأركان متقنة، كفلَت له أن يبقَى شامخًا متماسكًا كاملًا حتى بعد مضيِّ أكثرَ من أربعة عشر قرنًا، وليسَ من الخير […]

همُّ علمائكم اللِّحية والإسبال!!

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: إن من مفاخر دين الإسلام الاهتمام بجوانب الحياة البشرية كلِّها، دقيقها وجليلها، كبيرها وصغيرها، يقول الفارسي سلمان رضي الله عنه: “علمنا النبي صلى الله عليه وسلم كل شيء حتى الخراءة”([1])، وما من شيء في هذه الحياة إلا ولدين الإسلام فيه حكمٌ، وفي ذلك يقول الشاطبي: “الشريعة بحسب المكلفين […]

فوائد عقدية وتربوية من فتح مكة

مكة هي أم القرى ومهبط الوحي وحرم الله وقبلة الإسلام، ومنها أذن أبراهيم لساكنة الكون يدعوهم لعبادة الله سبحانه وتعالى، وأُمِر بتطهير البيت ليختصّ بأهل التوحيد والإيمان، فكانت رؤية البيت الحرام مؤذِنة بالتوحيد ومعلمة به، {وَإِذْ بَوَّأْنَا لإِبْرَاهِيمَ مَكَانَ الْبَيْتِ أَن لاَّ تُشْرِكْ بِي شَيْئًا وَطَهِّرْ بَيْتِيَ لِلطَّائِفِينَ وَالْقَائِمِينَ وَالرُّكَّعِ السُّجُود} [الحج: 26]؛ ولذا فإن […]

وقفاتٌ مع متَّهمي السَّلفية بالتعصُّب

الميولُ إلى الظُّلم والحَيف سلوكٌ بشريٌّ ملازم للإنسان إذا لم ينضبِط بالشرع ويعصِي هواه، فالإنسان كما قال الله عز وجل عنه: {إِنَّهُ كَانَ ظَلُومًا جَهُولًا} [الأحزاب: 72]؛ ولذلك إذا اختلَف الناسُ وابتعَدوا عن الدين لم يكُن من رادٍّ له إلى الحقِّ إلا بعث الرسل لإبانة الحقِّ ودفع الخلاف، فكان من مقاصدِ بعثةِ النبي صلى الله […]

وقفات مع مقال: “المسلم التقليدي.. المتَّهم الضحية”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   نشر موقع “السوري الجديد” مقالا بعنوان: “المسلم التقليدي.. المتَّهم الضحية”([1]) لكاتبه إياد شربجي، وقد اطَّلعت على المقال، وأعدتُ قراءته لأتلمَّس ما يريد صاحبُه من خلاله، فوجدتُ فيه أخطاء كثيرةً، وكاتبُ المقال صريحٌ في أنَّ نقدَه موجَّه للإسلام، وليس إلى تحقُّقات تاريخيَّة له، فالتحقُّقات بالنسبة له هي نموذج الدِّين […]

تعدُّد الزوجات.. حكمة التشريع وجهل الطاعنين

يسلِّم كلُّ مسلم بحسن حُكم الله تعالى وكمالِه وحكمةِ تشريعه، فلا يجد في نفسه حرجًا من شيء قضاه الله وقضاه رسوله صلى الله عليه وسلم، بل يسلِّم بكل ذلك ويرضى به، لكن أهل الشرك والنفاق بخلاف ذلك، فأحكام الله لا تزيدهم إلا شكًّا على شكِّهم، وضلالًا على ضلالهم، وهذا دليل صدق أخبار الله كما قال […]

نماذج من أجوبة السَّلف في مسائل المعتقد

لا شكَّ أنَّ الجوابَ عن السؤال يكشِف المستوى العلميَّ للمجيب، ومدى تمكُّنه من العلم الذي يتكلَّم به. ولأن السلفَ قدوةٌ في المعتقد والسّلوك فإن التعرُّف على أجوبتهم يعدُّ تعرُّفًا على منهجهم، كما أنه يحدِّد طريقتَهم في تناول مسائل العلم وإشكالاته، وخصوصًا في أبواب المعتقَد؛ إذ تكثر فيه الدَّعوى، ويقلّ فيه الصواب من المتكلِّم بغير عِلم. […]

ترجمة الشيخ عبدالقادر شيبة الحمد (رحمه الله)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة اسمه: هو عبدالقادر بن شيبة الحمد بن يوسف شيبة الحمد الهلالي.  مولده: ولد رحمه الله بمصر في كفر الزيات في عام 1339هـ، وقد توفيت والدته وعمره سنة ونصف فربَّته خالته التي تزوجت من والده بعد وفاة أختها، وقد تربى في تلك المنطقة وترعرع فيها حتى التحق بالأزهر فيما بعد. […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017