الأحد - 23 رجب 1442 هـ - 07 مارس 2021 م

رموز الإصلاح السلفي المعاصر (8)

A A

 

 

العناصر الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: رموز الإصلاح السلفي المعاصر

المؤلف: أسامة شحادة

الطبعة: الأولى

سنة: 1435هـ/ 2014م

عدد الصفحات: مجلد في 528ص

 

تمهيد:

فمما يلاحظ في الآونة الأخيرة أن المتحدث عن القدوة كثيرًا ما يهرع إلى التاريخ! مما يشعر بشيء من العجز والإفلاس في الواقع، ومما يتطلع إليه المسلم أن يكون هناك بحث عن القدوة الواقعية بجانب القدوة التاريخية، وليس من الضروري أن تكون هذه القدوة مثالية كاملة من كل ناحية.

ومن هذا المنطلق جاءت فكرة التعريف بأعلام الأمة وعلمائها؛ ليتخذ السالك في درب الإصلاح منهم قدوة يحتذي بها، ويكمل المسير في درب الإصلاح المنظم والمقنن بأحكام الشريعة، بعيدا عن العشوائية والفوضى، وبعيدا أيضا عن التنظيمات التي لا تتناسب مع ديننا الحنيف.

وممن سلك التأليف في هذا المجال: الشيخ أسامة شحادة في كتابه “رموز الإصلاح السلفي المعاصر”، وأصل هذا الكتاب مقالات شهرية لموقع مجلة الراصد الإلكترونية، دفعه لكتابتها ما سطره في المقدمة قائلًا: “كنتُ من سنوات طويلة دائم الاهتمام بجمع تراجم العلماء والدعاة والتجارب الدعوية والجماعات والجمعيات السلفية، فتكشفت لي حقيقة الجهل الكبير والخطير بتاريخ الدعوة السلفية المعاصرة من جهة، ومقدار التقصير والعقوق بحق رموزنا وعلمائنا وكبرائنا، فإننا لم ندون تراجمهم ولم نحفظ تجاربهم وخبراتهم، وكانت غالب تصوراتنا عن علمائنا محصورة في المحور العلمي والبحت تأليفاً وشرحاً غالباً، أما بقية الجوانب في حياته وشخصيته ودوره، فهذه لا نلقي لها بالًا مع الأسف”.

ولم يكن غرض المؤلف استقصاء وحصر لكل الرموز السلفية لكثرتها، وإنما اقتصر على البعض ممن عاش خلال المائة سنة الأخيرة للاستفادة من دراسة تجربتهم وسيرهم، وقد بيَّن المؤلف أن في تراث علمائنا ورموزنا نظرية دعوية حركية سياسية شبه كاملة، لكنها تحتاج إلى من يعمل على بلورتها وجمع شتاتها وإعادة عرضها بشكل متكامل وجذاب؛ مارسوا التعليم الديني والدنيوي، وحاربوا الأمية وحثوا على تعليم حتى الفتيات، وأسسوا المكتبات العامة، وفتحوا المدارس، وأرسلوا البعثات للدراسات العليا، فضلًا عن حركة التأليف والتحقيق الضخمة التي تأسست عليها النهضة العلمية المعاصرة، ولعلمائنا تأصيل راق وتفصيل دقيق لدور العلم ومركزيته في تقدم الأمة.

كما بيَّن أن لهم جهودًا ضخمة في محاربة الخرافة والبدعة والشرك، ونشر السنة والتوحيد والحق، بَيْن كافة طبقات المجتمع ومع مختلف المذاهب والأفكار، مع تقرير لمناهج الدعوة والتبليغ والإقناع بأفضل الطرق وأسلمها في فتح العقول والقلوب للحق.

وقد حرص المؤلف على تقديم دراسة تجريبية ونقاط الاستفادة والعبر المستنبطة منها، محاولًا معالجة بعض جوانب القصور التي تعيشها الدعوة السلفية في الواقع اليوم من خلال تقديم البديل من حياة هؤلاء الأعلام والرموز، وقد اتبع في ذلك المزج بين المنهج التاريخي والمنهج التحليلي، بأسلوب أقرب للقصة ليكون سهل القراءة للشباب خاصة لتعمّ به الفائدة، ووضع في نهاية كل شخصية أبرز المراجع التي اعتمدت عليها، ولم يتقيد بالعزو للمصدر عند كل جزئية.

وجملة الأعلام الذين ذكرهم المؤلف في هذا الكتاب وصدرهم بأوصافهم: اثنان وعشرون عَلمًا في أمصار مختلفة مع تفاوتهم في الفنون التي برَّزوا فيها، حيث بدأ بأعلام الإصلاح في المغرب العربي، ثم بلاد الشام ثم الجزيرة العربية ثم العراق ثم مصر، وسنسرد أسماءهم كما رتبهم المؤلف:

  1. الشيخ أبو شعيب الدكالي.
  2. شيخ الإسلام محمد العربي.
  3. العلامة المجاهد علال الفاسي.
  4. العلامة المربي عبدالحميد بن باديس.
  5. العلامة البشير الإبراهيمي.
  6. العلامة الطيب العقبي.
  7. العلامة المصلح طاهر الجزائري.
  8. العلامة جمال الدين القاسمي.
  9. العلامة محمد بهجة البيطار.
  10. العلامة المحدث محمد ناصر الدين الألباني.
  11. الشيخ المجاهد عز الدين القسام.
  12. الشيخ المجاهد عمر الأشقر.
  13. الشيخ الداعية عبدالله القرعاوي.
  14. علامة القصيم الشيخ عبدالرحمن السعدي.
  15. رجل الأمة العلامة عبدالعزيز ابن باز.
  16. العلامة الفقيه محمد الصالح ابن عثيمين.
  17. علامة العراق محمود شكري الألوسي.
  18. الإمام المجاهد رشيد رضا.
  19. العلامة المحقق محب الدين الخطيب.
  20. العلامة الشيخ محمد حامد الفقي.
  21. علامة الحديث الشيخ أحمد شاكر.

ثم ختم المؤلف كتابه بملحق ذكر فيه نبذة من سيرة شيخه محمود عبدالرؤوف القاسم -رحمه الله- وأثره عليه في مسيرته العلمية والدعوية.

وكانت توصية المؤلف ترتكز على:

– ضرورة إيلاء حقبة مطلع القرن العشرين وما قبله بمزيد من الدراسات الشاملة وليست الجزئية، إذ نحتاج لفحص شبكة العلاقات الوثيقة التي قامت بين المصلحين والعلماء في ذلك العصر، والقضايا الكبرى التي شغلتهم، وكيف عالجوها، وما هي الخلاصات والنتائج التي يجب أن نستفيد منها حتى نواصل المسيرة ونراكم على تجربتهم، ونترك البداية من الصفر -كما يفعل الكثير منا اليوم- في كل تجربة، ولذلك لا نقطع شوطًا حقيقيًّا في مسارنا.

– الحاجة لدراسات حول الوطنية والقومية، وكيف تم تحويل مسارهما إلى العلمنة الليبرالية أو اليسارية، بعد أن كانت جزءًا من التيار الإسلامي.

– الكتابة عن جملة من الأعلام والرموز الإصلاحية السلفية من بلاد شتى، والترجمة لهم، وحث طلبة الدراسات العليا على خوض هذا الباب.

وفي ختام هذا التعريف بهذا الكتاب الذي طرق جوانب من حياة ثلة من علماء الأمة وأعلامها المعاصرين نأمل أن تسلط الأضواء على حياة أمثال هؤلاء؛ ليعرف الشباب الصاعد أن لنا قدوات سجل التاريخ صفحات مشرقة من حياتهم، وأننا بحق أمة لها تاريخ عريق، بإمكاننا أن نسود العالم إلى السعادة الدنيوية والأخروية إن امتثلنا تعاليم ديننا الحنيف كما كان أسلافنا رحمهم الله.

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

تأليه الآلة.. هل يمكن للعلم التجريبي أن يحلَّ محلَّ الإله؟!

      العلمويَّة مؤلِّهةً للعلم: يقول أبو رجاء العطاردي عن الجاهليَّة: “كنَّا نعبد الحجر، فإذا وجدنا حجرًا هو أخير منه ألقيناه وأخذنا الآخر، فإذا لم نجد حجرًا جمعنا جثوة من تراب، ثم جئنا بالشَّاة فحلبناه عليه ثم طفنا به”([1]). هذا المشهد الذي كان في الجاهلية -بل كان قبلهم في الأمم السَّابقة حين كانوا ينحتون […]

هل السنة وحي؟

“السنة النبوية ليست وحيًا من الله تعالى! ولو كانت وحيًا وأهملها الصحابة والمسلمون لكان هذا لا يليق بالوحي! وما ورد في سورة النجم في قوله تعالى: {وَمَا يَنْطِقُ عَنِ الْهَوَى} [النجم: 3] إنما المراد به القرآن!” هذه إحدى الشبهات مما بدأ يطفح على السطح من انحرافات فكرية لدى مثقفين عرب بدأ أثرهم اليوم يظهر في […]

نبذة عن أثر النبوّة في تشكيل التاريخ الاجتماعي والحضاري

التاريخُ هو السَّبيل إلى معرفة أخبار من مضَى من الأمم، وكيف حلَّ بالمعاند السّخط والغضب، فآل أمرُه إلى التلَف والعطَب، وكشف عورات الكاذبين، وتمييز حال الصادقين، ولولا التواريخ لماتت معرفةُ الدول بموتِ ملوكها، وخفِي عن الأواخر عرفان حالِ الأُوَل وسلوكها، وما وقع من الحوادث في كلّ حين، وما سطّر فيما كتب به من فعل الملوك، […]

التغريب الثقافي بين الإنكار والانبهار

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الثقافة بألوانها المختلفة من السلوك وأساليب التفكير أسهمت في بناء مجتمع وصياغته، وعملت في تغييره وتطويره، لتترك آثاره وبصماته على التربية. وثقافتنا اليوم تمر بمرحلة تتميز بالقبول والانفعال والتأثر بثقافات الغرب، والاستعارة الثقافية الغربية، مما أدى إلى تلوث اجتماعي واسع النطاق يبرز في التربية والتعليم. وعلى الرغم من تملك […]

ماذا خسر الغرب حينما كفر بنبوّة محمّد صلى الله عليه وسلم؟

جوانب ممَّا خسره الغرب: إنَّ المجتمع الغربيَّ المتوغِل في الحضارة الماديةِ اليومَ خسر تحقيقَ السعادة للبشريةِ، السعادة التي لا غنى في تحقيقها عن الوحي الذي أنزل الله على أنبيائه ورسله، والذي يوضح للإنسان طريقَها، ويرسم له الخططَ الحكيمةَ في كلّ ميادين الحياة الدنيا والآخرة، ويجعله على صلة بربه في كل أوقاته([1]). الحضارة دون الوحي قدّمت […]

عرض وتعريف بكتاب (من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء. اسم المؤلف: أ. د. لطف الله بن عبد العظيم خوجه، أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى. دار الطباعة: مركز سلف للبحوث والدراسات، مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1438هـ – 2017م. حجم الكتاب: […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (2)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة رابعًا: مواقفُ الشريف عون من البدع والخرافات في مكة: من الأعمال الجليلة التي قام بها الشريف عون، ويَستدلُّ بها بعض المؤرخين على قربه من السلفية الوهابية: قيامُه بواجب إنكار المنكرات منَ البدع والخرافات المنتشِرة في زمنه. ومِن أبرز البدَع التي أنكَرها الشريف عون الرفيق: 1- هدم القباب والمباني على […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (1)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تمهيد: تختلفُ الرؤى حولَ مواقفِ الشريف عون الرفيق العقديَّة إبان فترة إمارته لمكة المكرمة (1299هـ-1323هـ)؛ نظرًا لتعدُّد مواقِفه مع الأحداث موافَقةً ومخالفةً لبعض الفرق؛ فمن قائل: إنه كان يجاري كلَّ طائفة بأحسَن ما كان عندهم، وهذا يعني أنه ليس له موقف عقَديٌّ محدَّد يتبنَّاه لنفسه، ومن قائل: إنه […]

لقد من الله تعالى على عباده بمنن كبيرة ونفحات كثيرة، وجعل لهم مواسم يتزودون فيها بالقربات ويغتنمون أوقاتها بالطاعات، فيحصلون الأجور العظيمة في أوقات قليلة، وتعيين هذه الأوقات خاص بالشارع، فلا يجوز الافتئات عليه ولا الاستدراك ولا الزيادة.   والمقرر عند أهل العلم عدم تخصيص العبادات بشيء لم يخصّصها الشرع به؛ ولا تفضيل وقت على […]

بينَ محاكماتِ الأمس وافتراءَاتِ اليوم (لماذا سُجِنَ ابن تيمية؟)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدّمة: كتبَ الله أن ينال المصلحين حظٌّ وافر من العداء والمخاصمة، بل والإيذاء النفسي والجسديّ، وليس يخفى علينا حالُ الأنبياء، وكيف عانوا مع أقوامهم، فقط لأنَّهم أتوا بما يخالف ما ورثوه عن آبائهم، وأرادوا أن يسلُكوا بهم الطريقَ الموصلة إلى الله، فثاروا في وجه الأنبياء، وتمسَّكوا بما كان عليه […]

ترجمة الشيخ المحدث ثناء الله المدني([1])

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  اسمه ونسبه: هو: الشيخ العلامة الحافظ المسنِد الشهير أبو النصر ثناء الله بن عيسى خان بن إسماعيل خان الكَلَسوي ثم اللاهوري. ويلقَّب بالحافظ على طريقة أهل بلده فيمن يحفظ القرآن، ويُنسب المدنيّ على طريقتهم أيضًا في النسبة لمكان التخرُّج، فقد تخرَّج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. مولده: ولد -رحمه […]

إشكالات على مسلك التأويل -تأويل صفة اليد نموذجًا-

يُدرك القارئ للمنتَج الثقافيّ للمدارس الإسلامية أن هذه المدارس تتمركز حول النص بشقَّيه الكتاب والسنة، ومنهما تستقِي جميعُ المدارس مصداقيَّتَها، فالحظيُّ بالحقِّ مَن شهدت الدّلالة القريبة للنصِّ بفهمه، وأيَّدته، ووُجِد ذلك مطَّردًا في مذهبه أو أغلبيًّا، ومِن ثمَّ عمدَت هذه المدارسُ إلى تأصيل فهومها من خلال النصِّ واستنطاقه؛ ليشهد بما تذهَب إليه من أقوالٍ تدَّعي […]

موقفُ المولى سليمان العلوي من الحركة الوهابية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  بسم الله الرحمن الرحيم كلمة المعلق الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فهذا مقال وقعنا عليه في مجلة (دعوة الحق) المغربية في عددها (162) لعام 1975م، وهو كذلك متاح على الشبكة الحاسوبية، للكاتب والباحث المغربي الأستاذ محمد بن عبد العزيز الدباغ، […]

شبهة عدَمِ تواتر القرآن

معلومٌ لكلِّ ناظرٍ في نصِّ الوحي ربانيَّةُ ألفاظه ومعانيه؛ وذلك أنَّ النصَّ يحمل في طياته دلائل قدسيته وبراهينَ إلهيتِه، لا يشكُّ عارف بألفاظ العربية عالمٌ بالعلوم الكونية والشرعية في هذه الحقيقة، وكثيرًا ما يحيل القرآن لهذا المعنى ويؤكِّده، {بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} [العنكبوت: 49]، وقال سبحانه: {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ […]

وقفات مع بعض اعتراضات العصرانيين على حديث الافتراق

إنَّ أكثرَ ما يميِّز المنهج السلفيَّ على مرِّ التاريخ هو منهجه القائم على تمسُّكه بما كان عليه النَّبي صلى الله عليه وسلم وأصحابُه على الصعيد العقدي والمنهجي من جهة الاستدلال وتقديمهم الكتاب والسنة، ثمّ ربط كل ما عداهما بهما بحيث يُحاكّم كل شيء إليهما لا العكس، فالعقل والذوق والرأي المجرَّد كلها مرجعيَّتها الكتاب والسنة، وهما […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017