الجمعة - 15 رجب 1440 هـ - 22 مارس 2019 م

ابن تيمية ضدّ التطرُّف (10)

A A

قراءة وعرض لكتاب

(ابن تيمية ضدّ التطرُّف)

تأليف: يحيى ميشوت، ترجمة: مركز دلائل.

المعلومات الفنية للكتاب

كتاب “ابن تيمية ضد التطرف” من تأليف د. (يحيى ميشوت) (Yahyah M. Michot )  نشر عام 2012م، وترجمه مركز دلائل عام 2017م بالرياض. ويقع الكتاب في 328 صفحة بملاحقه وفهارسه.

التعريف بالمؤلف

أستاذ الدراسات الإسلامية البلجيكي (يحيى ميشوت) (Yahyah M. Michot) يعمل المؤلف أستاذًا للدراسات الإسلامية والعلاقات الإسلامية المسيحية بمعهد هارتفورد كونيتيكت، وهو محرر كذلك بمجلة العالم الإسلامي ومتحدث ضيف بمركز أكسفورد للدراسات الهندوسية، وعُرف بتخصصه في دراسة وتتبّع وترجمة التراث الإسلامي وخاصة تراث ابن تيمية، وتولى رئاسة المجلس الأعلى للمسلمين في بلجيكا من عام 1995 إلى عام 1998م.

للمؤلف العديد من الكتب والتراجم لبعض أعمال ابن تيمية وابن سينا وغيرهم، وحرص في هذا الكتاب ــ ليناسب جميع القراء ــ على الابتعاد عن أية أسماء معروفة سياسيًا في العصر الحالي، واكتفى بإبراز وإيضاح الخطوط العامة من تراث ابن تيمية.

استعراض موضوعات الكتاب

يبدأ الكتاب بتعريف للمؤلف في صفحة 13، ويلي ذلك تقديم للكتاب (ص15- ص27) من قِبل بروس ب. لورانس الأستاذ بجامعة ديوك، حيث يسرد فيه تعريفا مختصرا بابن تيمية وفكره ومنهجه وبعض مؤلفاته واعتقاد البعض فيه، كما تطرق إلى دفاع ابن تيمية عن المنهج الصحيح للإسلام وتصدّيه للأفكار المنحرفة من المتصوفة والباطنية والقائلين بوحدة الوجود وغيرهم.

قسم المؤلف الكتاب إلى مقدمة وثمانية عشر فصلا، جعل المقدمة في 16 صفحة دلل فيها على أهمية تراث ابن تيمية وكيف يتم استغلاله من قبل أطراف متنوعة دون أن يفهم بعضهم منهجه فهمًا صحيحًا فيؤدي ذلك إلى اتهامه بالتطرف دون وجه حق، كما أوضح المؤلف أن الغرض الرئيس من ترجماته لتراث ابن تيمية هو ترك ابن تيمية يدافع عن نفسه من خلال مؤلفاته التي تمثل السبيل الوسط القابع في قلب الإسلام.

أما فصول الكتاب فهي كما يلي:

الفصل الأول: دين الوسطية (ص43 – ص52)

الفصل الثاني: الوحدة واحترام التنوع في المجتمع (ص53 – ص60)

الفصل الثالث: التسامح والتشدد، ووحدة المجتمع (ص61 – ص76)

الفصل الرابع: الكفر والمغفرة (ص77 – ص128)

الفصل الخامس: هل يتردد الله؟ (ص129 – ص140)

الفصل السادس: هل للبشر حقوق على الله؟ (ص141 – ص150)

الفصل السابع: الحب وصحة القلب (ص151 – ص172)

الفصل الثامن: حقيقة محبة الله ومحبة الناس (ص173 – ص210)

الفصل التاسع: الإيمان والحب (ص211 – ص224)

الفصل العاشر: العبودية في العبادة ( ص 225 – ص240)

الفصل الحادي عشر: الحب والشريعة (ص241 – ص248)

الفصل الثاني عشر: سيد بني آدم ( ص249 – ص258)

الفصل الثالث عشر: تبجيل النبي (ص259 – ص268)

الفصل الرابع عشر: اتباع محمد من حب الله (ص269 – ص278)

الفصل الخامس عشر: طاعة ولا الأمر (ص279 – ص 288)

الفصل السادس عشر: “قد جعل الله لك شيء قدرا” (ص289 – ص304)

الفصل السابع عشر: المسلم بين الكافرين (ص305 – ص316)

الفصل الثامن عشر: مثل يوسف في خدمة الفرعون (ص317 – ص328)

في الفصول السبعة الأولى: يبين الكاتب تعرّض ابن تيمية للهجوم الشديد منذ أحداث الحادي عشر من سبتمبر واتهامه بالإرهاب من قبل البعض، العجيب أن هؤلاء يتهمونه بالإرهاب دون قراءة كتبه وإنما نتيجة استعمال بعض المتطرفين لبعض فتاويه دون وجه حق، لذا فالكاتب أراد في هذا الكتاب أن يدافع ابنُ تيمية عن نفسه، وذلك بعرض مجموعة من نصوص كتبه وفتاويه والتي توضح رفضه للتطرف والإرهاب ونبذه كذلك للتصوف المتطرف وأتباعه، فمن يقرأ كتب ابن تيمية بتمعّن يجده خبيرًا روحيًّا في الواسطية، أي السبيل الوسط القابع في قلب الإسلام الموروث.

ويؤكد ابن تيمية على الحب وأنه لم يكن محرمًا في ديننا، بل يراه أمرًا أساسيًا لبني الإنسان منذ آدم عليه السلام وحتى قدوم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ويبلغ تمام الحب في اتباع أوامر النبي وتوقيره.

وما يرفضه ابن تيمية هو العشق، حيث دلل على حرمته من الكتاب والسنة وأقوال العلماء، وسبب نبذ العنف وتجريمه هو تجاوز الحدود وتخوم الأدب، إذ أن العشق هو محبة مفرطة تتجاوز الحدود ، وحب الله عز وجل لا نهاية له، وبالتالي فلا يمكن أن يكون له حدٌّ بحيث يصبح تجاوزه أمرًا منافيًا للأدب مع الله، لذا فالعشق مذموم سواء مع الخالق أو المخلوق.

والكتاب يعرض جوانب غير مشهورة عن شيخ الاسلام ابن تيمية منافية تمامًا لما يصفه به الكثيرون مؤخرا من صفات الإرهاب أو التطرف، كما يوضح جوانب الوسطية والمحبة الإلهية عند ابن تيمية ووصفه لأس وقواعد الاعتدال بلا إفراط ولا تفريط.

كما يوضح الكاتب في الفصول (من السابع إلى الرابع عشر) التوحيد الحقيقي والنجاة التي تكمن في اتباع النبي وتوقيره، ويبين الكاتب كذلك تقسيم ابن تيمية للتوحيد على ثلاثة أنواع:

  • توحيد الربوبية: والذي يؤكد فيه على أن الله رب كل شيء وسيده، وهذا القسم يشترك فيه الجميع المسلمون واليهود والنصارى وحتى الوثنيون.
  • توحيد الألوهية: وتعني بالتوحيد المطلق لله وتفرده في جميع أنواع العبادة من نذر ودعاء وصلاة و..إلخ، وهي الأمر الذي سعى النبي صلى الله عليه وسلم لتحقيقه مع مشركي قريش وسائر البشر من بعدهم.
  • توحيد الأسماء والصفات: وهو أكثر أنواع التوحيد صفاء حيث ينزه الله عز وجل عن كل ما لا يليق بجلاله ويصفه بكل جميل، كما وصف نفسه في القرآن والسنة الصحيحة.

كما يتناول الكاتب في (الفصول الأربعة الأخيرة) مجموعة من المواقف التي يتحدى فيها الإيمان مساندة الظالمين حتى ولو في حالة الاضطهاد أو الموت. ويركز الفصل قبل الأخير على حال النجاشي ومصيره، وهو الحاكم الحبشي الذي آوى المسلمين وآمن برسالة الإسلام وقد صلى النبي عليه عندما علم بموته، ويقارن هنا ابن تيمية بين حال المنافقين الذي هم بين أظهر المسلمين ولا يصلى عليهم كعبد الله بن أبي بن سلول وبين حال مؤمن كالنجاشي والذي مات في أرض الكفر وصلاة النبي عليه.

ويؤكد في الفصل الأخير على أن المحب لأمته والمجدد لدينه ينقل فقط ما يمكن استيعابه وتطبيقه، ولا يستطيع الأمير أو العالم الأمر بكافة الواجبات وتنفيذها على الوجه المطلوب، بل تنفيذ ذلك مشروط بمدى الفهم والفعل حيث أشاد ابن تيمية بنبي الله يوسف عليه السلام لترشيح نفسه لإدارة كنوز مصر في دولة كافرة ورغم علمه بعدم قيامها على إرث الرسل وعدلهم.

ومن يُطالع الكتاب سيجده مجموعة من الفصول المتفرقة التي يمكن قراءتها منفردة ولا يشترط التتابع فيها، فكل واحد منها له موضوعه الخاص وله تفرده وعبيره الخاص.

ويوضح الكاتب أن هذه الباقات الثمانية عشر هي محاولة لإبراز صورة ابن تيمية في جوانب شتى، فهو كحديقة ممتلئة بالزهور يحاول أن يقطف منها ما استطاع، بل ويؤكد على أن هناك مزيدًا من الأزهار ينبغي إضافتها للحصول على صورة نهائية لحديقة ابن تيمية الروحية.

ويمكن تلخيص الكتاب ومنهج ابن تيمية كما يراه الكاتب وهو: أن ابن تيمية كان يهتم دائما بمسألة واحدة، هي (توحيد النبوة)، يعني: كيف يمكننا باتباع الوحي الأخير واقتفاء أثره جَعْل الله حقيقةً في حياتنا، بل الحقيقة الوحيدة التي تبث الحياة في حياتنا اليومية، وجَعْل الله أكثر أهمية لنا من الماء بالنسبة للسمك.

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (10)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا جمعية العلماء المسلمين الجزائريين كما هي نسمعُ نغماتٍ مختلفةً، ونقرؤها في بعضِ الأوقات كلماتٍ مجسَّمةً -صادرة من بعض الجهات الإدارية أو الجهاتِ الطرقيَّة- تحمل عليها الوسوسة وعدمَ التبصر في الحقائق من جهة، والتشفِّي والتشهير من جهة أخرى، هذه النغمات هي رمي جمعية العلماء تارةً بأنها شيوعيَّة، وتارةً بأنها محرَّكة بيدٍ […]

تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (9)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا [مواقف جمعية العلماء] موقف جمعية العلماء المسلمين من الطرق: مبدأ جمعية العلماء المسلمين هو الإصلاح الديني بأوسعِ معانيه، الذي كان يعمَل له المصلحون فرادى، وإنما كانوا مسَيَّرين بفكرة لا تستند على نظامٍ، فأصبحوا مسيَّرين بتلك الفكرة نفسِها مستندةً على نظام مقرَّرٍ وبرنامج محرَّر. وقد كان حالُ المصلِحين مع الطرُق ما […]

حديث: «قلوب بني آدم بين إصبعين من أصابع الرحمن».. والفهم الصّحيح

إن حاجةَ العباد إلى توحيدِ الله سبحانه بأسمائه وصفاته أعظمُ من كلِّ حاجةٍ؛ فإنه لا سعادةَ لهم ولا فلاحَ ولا نعيمَ ولا سرور إلا بذلك، وأن يكونَ الله وحدَه هو غاية مطلوبهم، وإيثار التقرب إليه قرَّة عيونهم، ومتى فقدُوا ذلك كانوا أسوأَ حالًا من الأنعام في العاجل والآجل. لذا كان من أعظم العلوم وأشرفها العلم […]

حرق المكتبة العربية في مكة المكرمة بين الحقيقة والأسطورة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة    لا يفتأ بعضُ الناس من تكرار بعض الكلام دون تروٍّ ونَظر، رغمَ سهولة الوصول إلى صحَّة المعلومة في عصرنا الحاضر، ومِن تلكم الشبُهات التي يروَّج لها في مواقع الشبكات العالمية: حرقُ المكتبة العربية في مكة المكرمة. أصل التهمة: هذه التُّهمة ذكرها بعض المناوئين للدولة السعودية-، وكلُّ من ينقل […]

الأشاعرَةُ المُعاصِرون ومعياريَّة الحقّ هل أكثر عُلمَاء الأمَّة أشَاعِرَة؟

                                                                                               للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مثال […]

تغريدات ملخصة لمقالة (قوله تعالى: {وهو معكم أين ما كنتم} تأصيل وبيان)

1.عن ابن عباس -رضي الله عنهما-: في قوله تعالى: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ}، قال: «عالم بكم أينما كنتم». 2. يقول الإمام أحمد في قوله: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ}، وقوله: {مَا يَكُونُ مِنْ نَجْوَى ثَلَاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ}، قال: علمه، عالم بالغيب والشهادة، علمه محيط بالكل، وربنا على العرش بلا حد ولا صفة، وسع […]

تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (8)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا [تأسيس جمعية العلماء المسلمين الجزائريين] جمعيَّة العلماء فكرةً: زارني الأخُ الأستاذُ عبد الحميد بن باديس -وأنا بمدينةِ سطيف([1]) أقوم بعمَلٍ علميٍّ- زيارةً مستعجلةً في سنةِ أربع وعشرين ميلادية فيما أذكُر، وأخبرني بموجب الزيارة في أوَّلِ جلسةٍ، وهو أنَّه عقَد العزم على تأسيس جمعيَّة باسم (الإِخاء العلميّ) يكون مركزها العام بمدينة […]

تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (7)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا   نُشوء الحركة الإصلاحيَّة في الجزائر لا يُطلَق -في هَذا المقام- لفظُ “حركة” في العُرف العَصريّ العامّ إلّا على كلّ مبدَأ تعتنِقه جماعةٌ، وتتسانَد لنصرتِه ونشرِه والدِّعاية والعمل له عن عقيدةٍ، وتهيِّئ له نِظامًا محدَّدًا وخطَّة مرسومة وغايةً مقصودة، وبهذا الاعتبار فإنَّ الحركةَ الإصلاحيَّة لم تنشَأ في الجزائر إلّا بعد […]

التساهل في التكفير وموقف الشيخ محمد بن عبد الوهاب

ما أسهلَ أن يجريَ على اللسان رميُ الناس بالباطل! وما أشدَّ وعيدَ الله تعالى على ذلك! قال عز وجل: {وَالَّذِينَ يُؤْذُونَ الْمُؤْمِنِينَ وَالْمُؤْمِنَاتِ بِغَيْرِ مَا اكْتَسَبُوا فَقَدِ احْتَمَلُوا بُهْتَانًا وَإِثْمًا مُبِينًا} [الأحزاب: 58]، وقال صلى الله عليه وسلم: «من قال في مؤمن ما ليس فيه أسكنه الله رَدْغَة الخَبَال، حتى يخرج مما قال»([1])، قال ابن […]

حَرقُ كُتب المخالفين عند أئمة الدعوة في نجد.. تحقيقٌ وتوجيهٌ  

                                                                              للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  اشتهر لدى عموم المشتغلين بالعلم والثقافة أن دعوةَ الشيخ محمَّد […]

  تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (6)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا أولّ صيحةٍ ارتفَعت بالإصلاح في العهد الأخير لا نزاعَ في أنَّ أولَ صيحةٍ ارتفَعت في العالم الإسلاميّ بلزوم الإصلاح الدّيني والعلميّ في الجيل السابق لجيلنا هي صيحةُ إمام المصلحين الأستاذ الإمام الشيخ محمد عبده رضي الله عنه([1])، وأنه أندَى الأئمَّة المصلحين صوتًا وأبعدُهم صيتًا في عالم الإصلاح. فلقد جاهر بالحقيقة […]

تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (5)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا دَفع شبهةٍ ونَقض فريةٍ في هذا المقام سيقول بعض الناس: إنَّ ما ذكرتموه من آثار الطرق السيِّئة كلّه صحيحٌ، وهو قليلٌ من كثير، ولكن هذه الطرق لم يعترِها الفسادُ والإفساد إلّا في القرون الأخيرة، وأنتم -معشر المصلحين- تذهبون في إنكاركم إلى ما قبل هذه القرونِ، وتتناولون فيما تكتُبون وما تخطبون […]

قوله تعالى: {وَهُوَ مَعَكُمْ أَيْنَ مَا كُنْتُمْ}.. تأصيل وبيان

 معتقد السّلف في صفات الله تعالى: في باب صفات الباري سبحانه: أجمع سلف الأمة وأئمتها على أن الرب تعالى بائن من مخلوقاته، يوصف بما وصف به نفسه، وبما وصفه به رسوله صلى الله عليه وسلم، من غير تحريف ولا تعطيل، ومن غير تكييف ولا تمثيل، يوصف بصفات الكمال دون صفات النقص، ويعلم أنه ليس كمثله […]

قاعدة: “لا نكفر أحدًا من أهل القبلة بذنبٍ ما لم يستحلَّه” بيانٌ ودفع شبهة

دين الله تعالى وسطٌ بين الغالي فيه والجافي عنه؛ وهذه الوسطيةُ هي أبرز ما يميِّز أهلَ السنة والجماعة عن أهل البدع والغواية، ففي باب الوعيد نجد أن أهل السنة والجماعة وسطٌ بين الخوارج القائلين بالتكفير بكلّ ذنب، وبين المرجئة القائلين بأنه لا يضر مع الإيمان ذنب. وفي هذه المقالةِ شرحٌ وبيانٌ لقاعدة أهل السنة والجماعة […]

  تصدير سِجلّ مؤتمر جمعيّة العلماء المسلمين الجزائريِّين للشيخ محمد البشير الإبراهيمي رحمه الله (4)

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا آثار الطُّرُق السَّيِّئة في المسلمين خُذ ما تراهُ ودَع شيئًا سمعتَ به([1]) لِيعذُرنا الشاعرُ الميِّت أو أَنصاره مِنَ الأحياء إذا استَعمَلنا مصراعَ بيتِه في ضدِّ قَصدِه، فهو يريد أنَّ المشهودَ أكملُ منَ المفقودَ، ونحن نريدُ العكسَ. فإِن أبَوا أن يعذرونا احتَججنا بأنَّ الشاعرَ المرحومَ هو الذي جنَى على مِصراعِه، فقد […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017