الأربعاء - 12 رجب 1442 هـ - 24 فبراير 2021 م

تطبيقات السياسة الشرعية | عند الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

A A

أولًا: المعلومات الفنية للكتاب وأصله:

عنوان الكتاب: تطبيقات السياسة الشرعية عند الإمام المجدد محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

اسم المؤلف: مصعب بن سعد الخالدي – القاضي بالمحكمة العامة بجدة.

دار الطباعة: دار الميمان للنشر والتوزيع – الرياض.

رقم الطبعة: الطبعة الأولى 1438ه – 2017م.

عدد صفحاته: 283 صفحة.

تقديم: معالي الشيخ صالح بن عبد العزيز بن محمد آل الشيخ.

الكتاب في أصله بحث مكمل لرسالة ماجستير – تقدَّم به المؤلف إلى المعهد العالي للقضاء سنة 1431 هـ. بإشراف د. فيصل بن رميان الرميان، وقد حصل على درجة ممتاز مرتفع.

ثانيًا: خطة الكتاب

استهل المؤلف كتابه بمقدمة تناول فيها بإيجاز معنى السياسة الشرعية، ومعنى أولي الأمر، مبينًا أهمية دراسة منهج الشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمه الله- في السياسة الشرعية عامة، وتطبيقاتها خاصة.

ثم عرَّج المؤلف لبيان عدة أمور:

أهمية الموضوع: ولخصه في أربعة نقاط:

  • العمل بالسياسة الشرعية دليل على مرونة الشريعة الإسلامية.
  • السياسة الشرعية علم يحتاجه كل من كان له سلطة نافذة للتغيير في القضايا المتغيرة: كالحكام والعلماء والقضاة.
  • من الواجب على طلاب العلم الاهتمام بمثل هذا الجانب، حيث إنه يبين مدى البعد السياسي لدى إمام قامت على يديه دعوة ودولة بفضل الله، ثم بمناصرة الإمام محمد بن سعود -رحمه الله – وإن لأولئك حق الشكر، وأداء لهذا الحق وسدًّا لجانب التقصير في هذا الموضوع فإن من الواجب البحث في ذلك.
  • بيان الفقه السياسي الشرعي الذي بُنيت عليه -المملكة العربية السعودية- منذ نشأتها على يد الإمام محمد بن سعود والشيخ محمد بن عبد الوهاب -رحمهما الله- وحث الأتباع على العمل وفق تلك السياسة الشرعية المستمدة من الكتاب والسنة.

أسباب اختيار الموضوع:

  • بيان منهج الشيخ محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – وإبراز دوره في السياسة الشرعية.
  • سد فراغ في المكتبة الإسلامية بإيجاد دراسة متخصصة تبحث في جانب السياسة الشرعية العلمية لدى الشيخ محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله، حيث ذكر الباحث أنه لا يعرف مؤلفًا في هذا الموضوع مع كثرة ما كُتب في سيرة الشيخ ودعوته.
  • إضافة علمية في استخراج ما يمكن استخراجه من علم السياسة الشرعية لدى الإمام المجدد – رحمه الله – من خلال تطبيقه العملي.
  • تفنيد بعض الشبهات التي أثيرت تجاه دعوة الشيخ السلفية، وذلك من خلال تحكيمها في أطر السياسة الشرعية.

الدراسات السابقة:

صرَّح الباحث بنفسه أنه لم يقف -بعد البحث والتقصي- على مؤلف ولا رسالة، ولا حتى مقال فيه بيان للسياسة الشرعية عند الإمام محمد بن عبد الوهاب، وإجلاء للركائز السياسية التي ارتكز عليها في دعوته.

هيكل البحث

التمهيد:

المبحث الأول: ترجمة موجزة عن الشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله ص 25

المبحث الثاني: الحالة الدينية والسياسية والاجتماعية في القرن الثاني عشر الهجري ص35

المبحث الثالث: مفهوم السياسة الشرعية وحجيتها ص 43

الفصل الأول: سياسة الشيخ العملية الداخلية

المبحث الأول: سياسة الشيخ في مجال الإمامة ص 59

   المطلب الأول: سياسة الشيخ في التعامل مع ولي الأمر ص 59

الفرع الأول: نظام الحكم ص 59

الفرع الثاني: البيعة ص 63

الفرع الثالث: ولاية العهد ص 68

الفرع الرابع: تعيين الولاة وعزلهم ص 71

المطلب الثاني: واجبات الرعية تجاه الراعي ص 75

الفرع الأول: السمع والطاعة ص 75

الفرع الثاني: نصرة الحاكم والجهاد معه ص 79

الفرع الثالث: النصح لولي الأمر ص 80

   المطلب الثالث: موقفه من الدولة العثمانية ص 84

المفهوم الأول: الإمامة بالمفهوم العام 92

المفهوم الثاني: الإمامة بالمفهوم الخاص ص 93

المبحث الثاني: سياسته في مجال القضاء ص 99

   المطلب الأول: توجيه القضاة للتحلي بآداب القضاء ص 99

   المطلب الثاني: تنفيذ العقوبات الشرعية ص 105

الفرع الأول: سياسة الشيخ – رحمه الله – في تنفيذ الحدود ص 107

أولًا: تنفيذ عقوبة الردة عن الدين ص 107

ثانيًا: تنفيذ عقوبة الزنا ص 108

الفرع الثاني: سياسة الشيخ – رحمه الله – في تنفيذ العقوبات التعزيرية ص 121

أولًا: تعزيره – رحمه الله – بالقتل ص 122

ثانيًا: التعزير بالهدم والإتلاف ص 125

ثالثًا: التعزير بالعزل من الولاية ص 127

المبحث الثالث: سياسة الشيخ في مجال الحسبة ص 129

المطلب الأول: سياسته في منع البدع ص 129

أولًا: مراعاة الترتيب الشرعي والتدرج في التطبيق ص 134

ثانيًا: التمسك بسد الذرائع ص 137

ثالثًا: الموازنة بين المصالح والمفاسد ص 142

   المطلب الثاني: سياسته في التعامل مع المبتدعة ص 144

أولًا: الاحتجاج بالكتاب والسنة والإجماع ص 146

ثانيًا: مناظرة المخالفين لمنهج أهل السنة والجماعة ص 150

ثالثًا: هجر أهل البدع ومباينتهم ص 154

    المطلب الثالث: سياسته في إقامة الواجبات ومنع المنكرات ص 157

أولًا: العلم ومعرفة المنكر ص 158

ثانيًا: القدرة على التغيير ص 160

ثالثًا: التحلي بآداب المحتسب ص 163

المبحث الرابع: سياسة الشيخ في بيت المال ص 169

المطلب الأول: علاقته ببيت المال ص 169

    المطلب الثاني: سياسته في فرض الضريبة على المسلمين ص 171

   المطلب الثالث: موقفه من العشور والمكوس ص 176

الفصل الثاني: السياسة العملية الخارجية عند الشيخ

المبحث الأول: موقف الشيخ من المعارضة ص 183

    المطلب الأول: موقف الشيخ من المعارضين ص 183

    المطلب الثاني: موقف الشيخ من المعارضة المسلحة ص 193

المبحث الثاني: سياسة الشيخ في مجال الجهاد ص 201

    المطلب الأول: سياسته في القتال ص 201

الفرع الأول: أسباب القتال ص 201

الفرع الثاني: شروط القتال ص 209

  المطلب الثاني: مباشرات الشيخ الجهادية ص 219

الفرع الأول: الاستعداد والتحريض ص 219

الفرع الثاني: الإعفاء عن القتال ص 221

الفرع الثالث: سياسته في توزيع الغنائم ص 222

المبحث الثالث: سياسته في التعامل مع الوفود وإبرام المعاهدات ص 227

    المطلب الأول: إبرام المعاهدات مع المخالفين والالتزام بها ص 227

    المطلب الثاني: تعامله مع الوفود ص 233

أهم المسائل التي حُررت في الكتاب:

  • سياسة الشيخ في التعامل مع ولي الأمر، وفيها الكلام عن نظام الحكم، والبيعة، وولاية العهد، وتعيين الولاة وعزلهم.
  • واجبات الرعية تجاه الراعي، وتناول فيها السمع والطاعة، ونصرة الحاكم والجهاد معه، والنصح لولي الأمر.
  • سياسة الشيخ في تنفيذ العقوبات الشرعية (الحدود والتعزيرات).
  • سياسة الشيخ في مجال الحسبة، وتناول فيها: منع البدع، والتعامل مع المبتدعة، وسياسته في إقامة الواجبات ومنع المنكرات.
  • سياسته في بيت المال، ومما تناوله فيها: سياسته في فرض الضريبة على المسلمين.
  • موقف الشيخ من المعارضة المسلحة.
  • سياسته في مجال الجهاد.
  • سياسته في التعامل مع الوفود وإبرام المعاهدات والالتزام بها.

ومما يؤخذ على الكتاب:

عدم استكمال الإحالات، فقد وضع لها علامات استفهام، ولم تستكمل.

مزايا الكتاب:

وبالجملة يمكن القول بأن الباحث قد وُفِّق في اختيار الموضوع، وقد أحسن في معالجته، من حيث الاستدلال والتوجيه، ومما يتميز به:

  • برزت في الكتاب روح التجديد.
  • لغة الكتاب سهلة ومناسبة للشريحة المستهدفة.
  • اهتمام المؤلف بالتوثيق.
  • تعدد الفهارس الكاشفة: كفهرس الآيات القرآنية، وفهرس الأحاديث النبوية، وفهرس الأعلام، وفهرس الأماكن.
  • سلم الكتاب في الجملة من الأخطاء المطبعية والإملائية.

أهم النتائج التي توصل إليها الباحث:

بلغت النتائج التي توصل إليها الباحث (56) نتيجة، وتعد منهجًا للشيخ محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – وفي السياسة الشرعية، كان من أهمها:

  • أن المعاهدة والمناصرة التي حصلت بين الشيخ محمد بن عبد الوهاب والإمام محمد بن سعود هي مبايعة على النصرة والمنعة، لا مبايعة تنصيب منه للإمام محمد بن سعود وتقليد لمقاليد الحكم.
  • وضوح موقف الشيخ من تنصيب حاكمين على بلاد واحدة، وقطعه لكل الطرق الموصلة إلى الخلاف وشق عصا الطاعة.
  • وضوح موقف الشيخ من ولاية العهد، وأنها من قبيل الإجراءات الاجتهادية التي يقوم بها ولي الأمر.
  • أن في تفاعل الشيخ مع ولاة الأمر ترسيخًا لمبدأ التكامل والتعاطف بين العلماء والحكام، فكان حريًّا بطلاب العلم الاقتداء بذلك.
  • أن مناصرة الحاكم على الحق والجهاد معه من أصول أهل السنة والجماعة، والتي ظهرت في ممارسات الشيخ العملية حتى اللحظة الأخيرة من حياته.
  • مراعاة الشيخ في سياسة منع المنكر بما يحقق التوازن والاعتدال الشرعي.
  • ثبوت اشتراط القرشية، وأن الإمامة العظمى فيهم لا يجوز صرفها إلى غيرهم.
  • توصل الباحث من خلال بحثه إلى بيان موقف الشيخ من الدولة العثمانية، وأنها لا تمثل الخلافة الإسلامية بمفهومها العام عند أهل السنة والجماعة.
  • بيَّن الشيخ أن الإمامة بالمفهوم الخاص، والتي تغلب فيها الحاكم ليس إمامًا وخليفة لعامة المسلمين. والقول بجواز تعدد الدولة المسلمة بمفهومها الخاص، إذا استقر لها الأمر؛ عملًا بمقتضى السياسة الشرعية.
  • بيان فقه السياسة الشرعية عند الشيخ، من خلال التعايش مع المتغيرات الاجتهادية، فلم يكن يدعو لإقامة الإمامة العظمى.
  • الإجابة على شبهة المناوئين حول القول بخروج الشيخ على الدولة العثمانية، من خلال التفصيل في أحكام الإمامة ومفهومها، وذكر بعض الأجوبة حول ذلك.
  • تأكيد الشيخ على أن تنفيذ العقوبات الشرعية من اختصاص ولي الأمر ومن ينيبه، وأنها سبب التمكين في الأرض.
  • اهتمام الشيخ ببيان أن يكون المحتسب على درجة كبيرة من الإخلاص والعلم والفهم في المسألة التي يذكر فيها، ومراعاة المصالح ودرء المفاسد، والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • بيان دور الشيخ في إلغاء نظام الخراج القبلي، وإحلال النظام المالي الإسلامي بدلًا منه، كنظام من أنظمة الدولة السعودية الأولى.
  • تقرير الشيخ لمبدأ التحفظ على المعاهدات والعمل بها، وذلك في معاهدته مع الإمام محمد بن سعود، فكان دليلًا على عظيم فقهه وحنكته السياسية المبنية على المصلحة.
  • بيان سياسة الشيخ في فرض الضريبة على المسلمين، وأنه عمل بذلك حين ضاقت الموارد ببيت المال. وبيان موقف الشيخ من المكوس وإنكاره لنهب الأموال المعصومة، وأخذها بغير حق.
  • بيان موقف الشيخ من المعارضة الفكرية، وسلوكه معهم أسلوب التدرج الشرعي والتصريح بتكفير المعاندين والرافضين للحق الذي أنزله الله في كتابه، ودعا إليه الرسول صلى الله عليه وسلم، من توحيد الخالق ونبذ الشرك ووسائله في مرحلة من المراحل التي اتبعها معهم.
  • بيان أسباب القتال التي دعا إليها الشيخ، والتي مرت بمرحلتين:
  • القتال من أجل الدفاع عن الدين والحرمة والنفس.
  • القتال لنشر العقيدة السليمة والدعوة إلى التوحيد، ومنابذة الشرك وأهله.
  • أن قتال الشيخ والإمام للمعارضين من أهل البلدان لا يستوجب الحكم بكفر أعيانهم … فقد فرق الشيخ بين التكفير بالعموم وبين التكفير بالخصوص، كما يجب التفريق بين العمل والعامل، فقد يكون العمل شركيًّا وكفريًّا، لكن لا يحكم على صاحبه بالكفر والردة لوجود مانع كعدم قيام الحجة.
  • أن من شرائط القتال التي ظهرت في تطبيقات الشيخ العملية: القتال مع الإمام والحاكم وكذلك القدرة على القتال في الدعوة إلى التوحيد ونشر العقيدة.
  • تجلى للباحث أن رأي الشيخ في جواز الهدنة بلا تحديد لوقتها؛ وذلك من خلال التطبيق العملي لمعاهداته، وأن ذلك مداره على السياسة الشرعية القائمة على المصلحة العامة.
  • من أبرز الوسائل التي سلكها الشيخ في دعوته الإحسان في التعامل مع الأفراد الذين قدموا عليه للانضمام إلى الدعوة وأنصارها، وإكرامهم والحرص على بيان تعاليم الدين لكل من يفد إليه، فكان ذلك سببًا في هدايتهم.

 


 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

عرض وتعريف بكتاب (من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء. اسم المؤلف: أ. د. لطف الله بن عبد العظيم خوجه، أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى. دار الطباعة: مركز سلف للبحوث والدراسات، مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1438هـ – 2017م. حجم الكتاب: […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (2)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة رابعًا: مواقفُ الشريف عون من البدع والخرافات في مكة: من الأعمال الجليلة التي قام بها الشريف عون، ويَستدلُّ بها بعض المؤرخين على قربه من السلفية الوهابية: قيامُه بواجب إنكار المنكرات منَ البدع والخرافات المنتشِرة في زمنه. ومِن أبرز البدَع التي أنكَرها الشريف عون الرفيق: 1- هدم القباب والمباني على […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (1)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تمهيد: تختلفُ الرؤى حولَ مواقفِ الشريف عون الرفيق العقديَّة إبان فترة إمارته لمكة المكرمة (1299هـ-1323هـ)؛ نظرًا لتعدُّد مواقِفه مع الأحداث موافَقةً ومخالفةً لبعض الفرق؛ فمن قائل: إنه كان يجاري كلَّ طائفة بأحسَن ما كان عندهم، وهذا يعني أنه ليس له موقف عقَديٌّ محدَّد يتبنَّاه لنفسه، ومن قائل: إنه […]

لقد من الله تعالى على عباده بمنن كبيرة ونفحات كثيرة، وجعل لهم مواسم يتزودون فيها بالقربات ويغتنمون أوقاتها بالطاعات، فيحصلون الأجور العظيمة في أوقات قليلة، وتعيين هذه الأوقات خاص بالشارع، فلا يجوز الافتئات عليه ولا الاستدراك ولا الزيادة.   والمقرر عند أهل العلم عدم تخصيص العبادات بشيء لم يخصّصها الشرع به؛ ولا تفضيل وقت على […]

بينَ محاكماتِ الأمس وافتراءَاتِ اليوم (لماذا سُجِنَ ابن تيمية؟)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدّمة: كتبَ الله أن ينال المصلحين حظٌّ وافر من العداء والمخاصمة، بل والإيذاء النفسي والجسديّ، وليس يخفى علينا حالُ الأنبياء، وكيف عانوا مع أقوامهم، فقط لأنَّهم أتوا بما يخالف ما ورثوه عن آبائهم، وأرادوا أن يسلُكوا بهم الطريقَ الموصلة إلى الله، فثاروا في وجه الأنبياء، وتمسَّكوا بما كان عليه […]

ترجمة الشيخ المحدث ثناء الله المدني([1])

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  اسمه ونسبه: هو: الشيخ العلامة الحافظ المسنِد الشهير أبو النصر ثناء الله بن عيسى خان بن إسماعيل خان الكَلَسوي ثم اللاهوري. ويلقَّب بالحافظ على طريقة أهل بلده فيمن يحفظ القرآن، ويُنسب المدنيّ على طريقتهم أيضًا في النسبة لمكان التخرُّج، فقد تخرَّج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. مولده: ولد -رحمه […]

إشكالات على مسلك التأويل -تأويل صفة اليد نموذجًا-

يُدرك القارئ للمنتَج الثقافيّ للمدارس الإسلامية أن هذه المدارس تتمركز حول النص بشقَّيه الكتاب والسنة، ومنهما تستقِي جميعُ المدارس مصداقيَّتَها، فالحظيُّ بالحقِّ مَن شهدت الدّلالة القريبة للنصِّ بفهمه، وأيَّدته، ووُجِد ذلك مطَّردًا في مذهبه أو أغلبيًّا، ومِن ثمَّ عمدَت هذه المدارسُ إلى تأصيل فهومها من خلال النصِّ واستنطاقه؛ ليشهد بما تذهَب إليه من أقوالٍ تدَّعي […]

موقفُ المولى سليمان العلوي من الحركة الوهابية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  بسم الله الرحمن الرحيم كلمة المعلق الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فهذا مقال وقعنا عليه في مجلة (دعوة الحق) المغربية في عددها (162) لعام 1975م، وهو كذلك متاح على الشبكة الحاسوبية، للكاتب والباحث المغربي الأستاذ محمد بن عبد العزيز الدباغ، […]

شبهة عدَمِ تواتر القرآن

معلومٌ لكلِّ ناظرٍ في نصِّ الوحي ربانيَّةُ ألفاظه ومعانيه؛ وذلك أنَّ النصَّ يحمل في طياته دلائل قدسيته وبراهينَ إلهيتِه، لا يشكُّ عارف بألفاظ العربية عالمٌ بالعلوم الكونية والشرعية في هذه الحقيقة، وكثيرًا ما يحيل القرآن لهذا المعنى ويؤكِّده، {بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} [العنكبوت: 49]، وقال سبحانه: {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ […]

وقفات مع بعض اعتراضات العصرانيين على حديث الافتراق

إنَّ أكثرَ ما يميِّز المنهج السلفيَّ على مرِّ التاريخ هو منهجه القائم على تمسُّكه بما كان عليه النَّبي صلى الله عليه وسلم وأصحابُه على الصعيد العقدي والمنهجي من جهة الاستدلال وتقديمهم الكتاب والسنة، ثمّ ربط كل ما عداهما بهما بحيث يُحاكّم كل شيء إليهما لا العكس، فالعقل والذوق والرأي المجرَّد كلها مرجعيَّتها الكتاب والسنة، وهما […]

نصوص ذمِّ الدنيا والتحذير من المحدَثات..هل تُعارِض العلم؟

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة صفَةُ الإنسان الحقيقيَّةُ عند المناطقة هي الحياة والنُّطق، ومتى ما انعَدَمت الحياةُ انعَدَم الإنسان، وصار في عِداد الأمواتِ، لكنَّ أطوارَ حياة الإنسان تمرُّ بمراحلَ، كلُّ مرحلة تختلف عن الأخرى في الأهميَّة والأحكام، وأوَّل مرحلة يمر بها الإنسان عالم الذَّرِّ، وهي حياة يعيشها الإنسان وهو غير مدرك لها، وتجري عليه […]

حديث: «رأيت ربي في أحسن صورة».. بيان ودفع شبهة

أخذُ الأحكام من روايةٍ واحدة للحديث بمعزلٍ عن باقي الروايات الأخرى مزلَّةُ أقدام، وهو مسلك بعيدٌ عن منهج أهل العدل والإنصاف؛ إذ من أصول منهج أهل السنة أن البابَ إذا لم تجمع طرقُه لم تتبيَّن عللُه، ولا يمكن فهمه على وجهه الصحيح، ومن هذه البابة ما يفعله أهل الأهواء والبدع مع بعض الروايات التي فيها […]

قوله تعالى: {لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا} ودفع شبهة اتخاذ القبور مساجد

الحقُّ أَبلَج والباطل لَجلَج؛ ودلائل الحقِّ في الآفاق لائحة، وفي الأذهان سانحة، أمَّا الباطل فلا دليلَ له، بل هو شبهاتٌ وخيالات؛ فما مِن دليل يُستدلّ به على باطل إلا ويتصدَّى أهل العلم لبيان وجه الصوابِ فيه، وكيفية إعماله على وجهه الصحيح. وبالمثال يتَّضح المقال؛ فقد ثبتَ نهيُ النبي صلى الله عليه وسلم البيِّن الواضح الصريح […]

حكم الصلاة خلف الوهابي ؟!

فِرَق أهل البدع الذين أنشأوا أفكاراً من تلقاء عقولهم وجعلوها من كتاب الله وماهي من الكتاب في شيء ،وزادوا في دين الإسلام مالم يأذن به الله تعالى ، طالما قال الراسخون في العلم من أتباع منهج السلف إن أولئك أشد انغماساً في تكفير المسلمين مما يفترونه على  الملتزمين منهج السلف ، وعلى ذلك أدلة كثيرة […]

هل انتشرت الأفكار السلفية بأموال النفط؟ “مناقشة ونقد”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  غالبًا ما يلجأ الطرفُ المنهزم في أيِّ مواجهة أو الفاشلُ في أيِّ مشروع إلى إيجاد مبررات لهزيمته وفشَله، كما أنه يسعَى للنيل من خصمِه بالحرب الإعلاميَّة بعد عجزه عن مواجهته في الميدان.  هذه حكايةُ الدعوى التي نناقِشها في هذه الورقة، وهي الزَّعم بأن الأفكار السلفية انتشرت في العالم الإسلامي […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017