الخميس - 10 شعبان 1439 هـ - 26 ابريل 2018 م

حياة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

A A

أولًا: المعلومات الفنية للكتاب

عنوان الكتاب: حياة الشيخ محمد بن عبدالوهاب

اسم المؤلف: حسين خلف خزعل

دار الطباعة: مطابع دار الكتب، لبنان – بيروت

رقم الطبعة: الطبعة الأولى 1388ه‍ – 19688م

عدد صفحاته: 464 صفحة.

ثانيا: التعريف بالمؤلِّف وكتابه

المؤلف هو حسين بن خلف بن عساف بن يوسف بن مرداو، واشتهر بحسين خزعل نسبة إلى جده لأمه الشيخ خزعل بن جابر ابن مرداو آخر حكام المحمرة المعروفة باسم إمارة عربستان.

ولد حسين خزعل في عام 1912م في المحمرة ودرس بالمدارس الموجودة فيها وكان يهوى الأدب والتاريخ وألف عدة مؤلفات تاريخية أبرزها كتابه “تاريخ الكويت السياسي” و”تاريخ الجزيرة العربية في عصر الشيخ محمد بن عبدالوهاب”، عمل بوظيفة حكومية في بلده العراق حتى حصوله على التقاعد، كما عمل بوظيفة بسيطة في وزارة الداخلية في الكويت سنوات قليلة حتى فصل منها، وتوفي في السادس من شهر يونيو من عام 1972 وكانت وفاته بسبب أمراض مزمنة لازمته منذ أمد بعيد، ونقل جثمانه إلى العراق ليدفن في بلده.

أهمية الكتاب:

هذا الكتاب التاريخي حري أن يقرأه من أراد معرفة حياة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ودعوته وعقيدته والمنهج الذي كان يسير عليه، ليتبين له عن كَثَب ما يلفّقه أعداء المنهج السلفي الصحيح، وما يرمون به الشيخ المجدد من التهم الباطلة، ليتسنى لهم النيل من دعوته إلى التوحيد ونبذ كل ما يخالف الشريعة الربانية.

موضوع الكتاب:

استفتح المؤلف كتابه بمقدمة بين فيها أهمية دراسة حياة العلماء الروحانيين الأحرار ذوي الإيمان الصادق، الذين لا تغيرهم العوامل والمنافع المادية ولا يصغرون أمام أية قوة تريد إرغامهم والسيطرة على علمهم وعملهم.

ثم أشار إلى فترة هي من أشد الفترات صعوبة في تاريخنا الإسلامي الحديث، حيث الانحلال الخلقي والروحي، والإهمال لتعاليم الدين الصحيح، فعادت  إلى الناس جاهليتهم أو كادت، فتفشت البدع، وعم الجهل، لقلة الدعاة إلى المعروف والناهين عن المنكر .

ثم بيَّن أن بعد هذه الفترة المظلمة قيض الله للجزيرة العربية رجلًا ثابت المبدأ والإرادة قوي العزيمة، صادق الإيمان، لا يلين ولا يتضعضع، عالما فذًّا دمث الأخلاق، هذا الرجل هو الشيخ محمد بن عبدالوهاب.

يتحدث المؤلف في كتابه -كما هو واضح من عنوانه- عن حياة المجدد محمد بن عبدالوهاب، فقد سرد مؤلفه الأحداث التاريخية التي سبقت قيام دعوة الشيخ المجدد سواء في نجد أو خارجها، وما كانت عليه الحياة القبلية في هذه البلاد، بل تطرق للمحة موجزة عن تاريخ اليمامة (نجد) قبل الإسلام، ثم في العصر الإسلامي، إلى القرن الثني عشر الهجري.

ثم عقب بذكر أحوال الدولة العثمانية والبلاد العربية التابعة لها وما كانت عليه من الارتباكات والانقسامات وسيطرة بعض الدول الغربية على بعض الدول الخاضعة للحكم العثماني.

بعد السرد التاريخي للجزيرة العربية تطرق المؤلف لقبيلة الشيخ المجدد وأسرته ومولده ونشأته؛ ثم ذكر رحلاته وما اكتسبه من رحلاته من عبر ومواعظ.

وقد عنون المؤلف للبلاد التي نشر فيها الشيخ دعوته: كحريملا والعيينة والدرعية، وما تلا ذلك من رسائل إلى أمراء القبائل، وما قام به من أعمال في نصرة التوحيد ونبذ الشرك؛ من هدم للقباب والمشاهد، وقطع لأشجار يتبرك بها.

ثم بين المؤلف الدافع لتأليف الشيخ المجدد أوائل مؤلفاته: ككتاب التوحيد وكشف الشبهات…

ثم ذكر المؤلف نبذة عن مؤسس الدولة السعودية الأولى: الأمير محمد بن سعود وكيف ناصر الإمامَ المجدد ودعوتَه إلى التوحيد، فواصل الشيخ رسائل إلى الأمراء ونشط في نشر التوحيد ومواصلة نشر العلم.

ومما لا يخفى أن لأهل التوحيد خصومًا يريدون نشر الشركيات والبدع في المجتمعات، وبفعلهم هذا يصادمون دعاة المنهج الصحيح ويعادونهم، بل يقاتلونهم إن اقتضى الأمر ذلك. الشيء الذي دعا الشيخ المجدد إلى رفع رايات الجهاد بعد سنتين من الدعوة والصبر على أذى المناوئين.

وقد سرد المؤلف أهم المعارك والوقائع التي خاضها أهل الدرعية في سبيل الدعوة إلى التوحيد، وما تخلل ذلك من صلح ونقض للعهود من قبل بعض القبائل، وبعد ذلك ذكر المناطق التي انتشرت فيها دعوة الشيخ المجدد رحمه الله.

وتحت عنوان وفاة الشيخ محمد بن عبدالوهاب ذكر المؤلف أوصاف الشيخ وإيمانه وورعه، وعلمه ومعرفته، وعبادته وتهجد، وزهده وتقشفه، وعدله وتأنيه في الأحكام، ورجاحة عقله.

ثم أعقب المؤلف ذلك بأشهر العلماء الذين تلقى عنهم الشيخ العلم، ثم تلامذته، ثم مؤلفاته.

وختم المؤلف كتابه بذكر الدعوة بعد وفاة الشيخ، وكيفية سيرها خاصة في عصر الإمام عبدالعزيز بن محمد بن سعود حيث توسعت الدعوة والدولة وصار لها كثير من الأنصار والمؤيدين، وازدادت قوتها.

وبالجملة فيعتبر هذا الكتاب من أجمع الكتب التي تناولت حياة المجدد في شتى الميادين التاريخية منها والسياسية والدعوية ..

ما يؤخذ على الكتاب:

هذا الكتاب كأي كتاب تاريخي، بل كأي كتاب بشري، يدخل عليه النقص من جانب أو جوانب، وما يلاحظ على هذا المؤلَّف أنه ينقصه ترتيب بعض فقراته تقديمًا وتأخيرًا، وكمثال على ذلك:

  • أخر المؤلف ذكر الشيوخ الذين أخذ عنهم العلم الإمام المجدد وكذا تلامذته ومؤلفاته، وكان الأولى أن يذكرهم بعد نشأته ونسبه؛ ليتضح للقارئ مدى اتساع علمه ومشاربه، وتنوع فنونه وتآليفه.

  • ومما يؤخذ على الكتاب أيضًا افتقاره للعزو للمصادر والمراجع التي اعتمد عليها في سوق الأحداث والمعلومات.

  • أن المؤلف نوقش في بعض التفاصيل التي أوردها في كتابه، كمناقشة اللواء محمود شيت خطاب لخزعل في خبر رحلة الشيخ إلى الموصل وبيت المقدس، في كتابه الإمام محمد بن عبدالوهاب في الموصل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

موقف القرآن من الكتب المنزلة

 لقد جاء النبي صلى الله عليه وسلم بشريعة هي خاتمة الشرائع، كما هو خاتم الرسل صلى الله عليه وسلم، فكانت شريعته مهيمنة على جميع الشرائع، جامعة لمحاسنها، مصدِّقة ومكملة لها، فنبوة النبي وشريعته امتداد لجميع الشرائع السماوية التي قبلها، وقد أكد النبي صلى الله عليه وسلم على وحدة المصدر في الشرائع، وذلك لكونها جميعا من […]

العرف وأهميته في الأحكام الشرعية

اقتضت حكمة الله عز وجل تشريع الأحكام التي تنتظم بها حياة الناس دنيا وأخرى، وهذه الأحكام مستوعبة لجميع تصرفات المكلف، فلا يخرج عنها فعل من أفعاله، ومن مظاهر هذا الاستيعاب اعتبار الشريعة للعرف، وذلك لاختلاف أحوال المكلفين زمانا ومكانًا في كثير من الأحكام الشرعية التي يرجع تقديرها إليهم، فاعتبرت الشريعة عرف المكلف، ونزلته منزل الشرع، […]

براءة الصحابة والتابعين من التفويض

الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله. أما بعد، فإن مذهب السلف قاطبة هو إثبات صفات الله تعالى، وإجراؤها على ظواهرها([1])، ونفي الكيفية والتشبيه([2]) عنها؛ إذ الأصل: “أن الكلام في الصفات فرع على الكلام في الذات، ويُحتذَى في ذلك حَذْوَه ومِثاله”([3])؛ فإذا كان معلومًا أن إثبات الباري سبحانه إنما هو إثبات وجود لا إثبات كيفية، […]

قاعدة: «مبنى العبادات على الشرع والاتباع» تدليل وتطبيق

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تصرفات العباد من الأقوال والأفعال -على كثرتها- لا تخرج عن أمرين: عبادات، شرعها الله تعالى تحقيقًا لصلاح دينهم، وعادات، أقرت تحقيقًا لصلاح معاشهم. ولكل أمرٍ منهما -أعني: العبادات والعادات- أصلٌ يناسبه؛ فالعبادات مبناها على توقيف الشارع؛ فلا تشرع عبادة إلا بنص، والعادات مبناها على العفو والإباحة، فلا تمنع […]

منهج الشك عند الغزالي من كتابه المنقذ من الضلال

 للتحميل كملف pdf  اضغط هنا   تقديم لم نجد الحيرة والشك عند قوم ما وجدناه عند المتكلم الأشعري؛ مع استوائه والفيلسوف والمعتزلي في مصدر التلقي، وهو العقل، سلما منها، ولم يسلم هو؛ ذلك أنه أراد الجمع ــ صدقًا ــ بين الحقائق الشرعية والفلسفية؛ أن يحقق الإيمان بالإملاءات الفلسفية العقلية، ولم يفطن للتعارض الكلي بينهما، فكان […]

موقف المالكية من التبرك

التبرك من الأسباب التي يتوصل بها إلى المطلوب لكنه سبب خفي، فلزم ألا يعدى محله إلا بدليل يشهد لأصله ووصفه، وقد دلت نصوص من الكتاب والسنة على وجود البركة في بعض المخلوقات، قال سبحانه حكاية عن عيسى عليه الصلاة والسلام: {وَجَعَلَنِي مُبَارَكًا أَيْنَ مَا كُنتُ وَأَوْصَانِي بِالصَّلاَةِ وَالزَّكَاةِ مَا دُمْتُ حَيًّا} [مريم: 31] “أي: ذا […]

مفهومُ التقليد وحكمُه

  للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: جعل الله العلم بكامل الشريعة حكرًا على أنبيائه عليهم الصلاة والسلام، والناس من بعدهم ورثة فيهم الوارث للنصف وفيهم الوارث للثُّمُن، وفيهم من له حظ الأنثيين، لكن لا أحد يستطيع حجب الشريعة عن بقية أمة محمد صلى الله عليه وسلم؛ وذلك أن الشريعة المأثورة عن النبي […]

قوله تعالى: {يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ} بيان وتعليل

الحمد لله، والصلاة والسلام على نبينا محمدٍ، وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد، فقد كثُر الكلام قديمًا وتجدَّد حديثًا عن قوله تعالى: {يَوْمَ يُكْشَفُ عَنْ سَاقٍ وَيُدْعَوْنَ إِلَى السُّجُودِ فَلَا يَسْتَطِيعُونَ} [القلم: 42]، وسأحاول في هذه المقالة -بحول الله تعالى- ترتيب الكلام حول هذه الآية الكريمة في ثلاثة محاور: المحور الأول: هل في الآية الكريمة […]

قوله تعالى: {فِي جَنْبِ اللَّهِ} تفسير وتوجيه

الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، سيدنا محمد وعلى آله وصحبه. أما بعد، فإن القرآن الكريم هو حجة الله تعالى على عباده، وهو خير الكلام وأصدقه وأحسنه، وهو الذي هدى الله تعالى به عباده، وجعله شفاءً لما في الصدور وهدًى ورحمة للمؤمنين؛ يقول تعالى: {يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ جَاءَتْكُمْ مَوْعِظَةٌ مِنْ رَبِّكُمْ وَشِفَاءٌ […]

مع أسماء الله الحسنى

 مَن إلهٌ غيرُ الله يستحق أن يسمى بالأسماء الحسنى، ويُنعت بالصفات العلى؟! {اللَّهُ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ لَهُ الْأَسْمَاءُ الْحُسْنَى} [طه: 8]، {ليس كمثله شيء وهو السميع البصير} [الشورى: 11]. خذ اسمًا من أسمائه، وتأمل في معانيه، وتلَمَّسْ آثاره في الكون الفسيح، ولا تَسَلْ حينها عن سلوة القلب بشهود جمالٍ حُجِبَ بأوصاف الكمال، وسُتِر بنعوت […]

نبذة عن العالم السلفي أبو يعلى الزواوي شيخ الشباب وشابّ الشيوخ([1])

  للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة اسمه ونسبه: هو السعيد بن محمد الشريف بن العربي أبو يعلى الزواوي. من قبيلة آيت سيدي محمد الحاج الساكنة في إغيل زكري من ناحية عزازقة بمنطقة القبائل الكبرى بالقطر الجزائري، وينسب إلى الأشراف الأدارسة. مولده: ولد حوالي عام 1279هـ، الموافق لعام 1862م. تكوينه العلمي: درس أوَّلا في قريته، […]

السَّلَف والمهارات العقليَّة قَلبُ الدَّلِيل أُنموذجًا

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقَـــدّمَــــــة الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. قوة الحجة ونباهتها في الردِّ في الجدل والمنظرة مما يُلجئ المخاطب إلى السكوت أو التلعثم، فإذا كانت تتضمَّن قلبًا لحجَّة الخصم عليه ازدادت قوةً ونكايةً في الخصم. وهذه المهارة الحجاجية القويَّة تبوأت مكانها في كلام ربِّ […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017