الجمعة - 18 ربيع الأول 1441 هـ - 15 نوفمبر 2019 م

الأمنُ الفكريّ وآثارُه في دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

A A

أولًا: المعلومات الفنية للكتاب

عنوان الكتاب: “الأمن الفكري وآثاره في دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله

اسم المؤلف: عايد بن مسفر العقيلي.

دار الطباعة: دار الفضيلة – الرياض، وتوزيع دار البلد – مصر.

رقم الطبعة: الطبعة الأولى 1438هـ – 2017م.

عدد صفحاته: 588 صفحة.

 

ثانيًا: التعريف بالكتاب

الكتاب في أصله رسالة علمية، تقدم بها الباحث للحصول على درجة الدكتوراه من جامعة الملك سعود، وقد بها حصل على درجة الدكتوراه بتقدير ممتاز.

وقد أوضح المؤلف في مصطلحات البحث المعنى المراد بـ “مصطلح الأمن الفكري”، بعد أن بيَّن أنه مصطلح حادث خلت منه معاجم اللغة، وإن كان معناه معروفًا، فقال: “والمراد به: حفظ فكر المسلم وضبطه وتحصينه من الزيغ والانحراف والفجور، الذي يؤول به إلى الكفر والغلو والعلمنة“.

استهل المؤلف الكتاب بمقدمة أوضح فيها: مشكلة البحث، وحدوده، ومعنى مصطلح الأمن الفكري، ومن جملة ما تعرض له في المقدمة:

أهمية البحث وأسباب اختياره:

من أبرز ما ذكره المؤلف تحت أهمية البحث:

  • التعرف على الجهد الذي بذله الإمام – رحمه الله – في سبيل تعزيز الأمن الفكري.
  • بيان الأسس والركائز التي قامت عليها دعوة الإمام، وأثرها في تعزيز الأمن الفكري.
  • إبراز موقف الإمام من بعض القضايا المعاصرة؛ ليتبين للطاعنين في الشريعة والمنهج السلفي والذي يمثل الإمام أحد رموزه، وعظم الدور الذي قام به.

الدراسات السابقة:

لم يقف الباحث على دراسة مختصة أبرزت جهود الإمام – رحمه الله – في الحفاظ على الأمن الفكري، ثم سرد ما يتعلق بالإمام ودعوته والأمن الفكري من بحوث، وقسمها إلى قسمين:

تناول في القسم الأول: البحوث المتعلقة بالإمام محمد بن عبد الوهاب – رحمه الله – ومن أشهرها:

  • كتاب إسلامية لا وهابية، للأستاذ الدكتور ناصر بن عبد الكريم العقل.
  • كتاب دعاوى المناوئين لدعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب عرض ونقد، للباحث: عبد العزيز بن محمد آل عبد اللطيف.
  • عقيدة الشيخ محمد بن عبد الوهاب السلفية وأثرها في العالم الإسلامي، للدكتور: صالح بن عبد الله العبود.

ثم أردفه بالقسم الثاني: وذكر تحته بعض البحوث المتعلقة بالأمن الفكري عمومًا.

خطة البحث:

قسم المؤلف بحثه إلى: تمهيد، وثلاثة أبواب (هي موضوع الرسالة)، وخاتمة:

أما التمهيد: فقد قدم فيه بترجمة موجزة عن الإمام محمد بن عبد الوهاب، ثم قام بتعريف مختصر لمفهوم الأمن الفكري باعتباره مصطلح جديد.

ثم انتقل المؤلف إلى صلب الرسالة، وقسمها إجمالًا ثلاثة أقسام فيما يتعلق بالأمن الفكري: ابتدأ الأول منها ببيان المعوقات، ثم انتقل إلى الثاني وفيه بيان المقومات، ثم إلى الثالث وفيه الآثار والنتائج لدعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب رحمه الله.

وعنون الباب الأول: معوقات الأمن الفكري، وجهود الإمام محمد بن عبد الوهاب في مواجهتها في عصره، وقسمه إلى ثلاثة فصول:

تناول في الأول منها: المعوقات العقدية للأمن الفكري، وتحته مبحثان: معوقات تخرج من الملة، والثاني: معوقات لا تخرج من الملة.

وفي الثاني: المعوقات الفكرية، وتحته الكلام عن ثلاثة أمور رئيسة، كل واحد منها في مبحث مستقل: التعصب والتقليد، ثم اتباع الهوى والحسد، ثم الخصوم من أصحاب الزعامات والمنتسبين للعلم.

وفي الفصل الثالث: تناول المعوقات العامة للاجتماع والائتلاف، وأرجعها إلى ثلاثة أمور: تفرق كلمة أهل الحل والعقد، واختلال الأمن واستحلال الدماء والأموال، واتهام الإمام بالشدة في التكفير بالعموم.

وبانتهاء الفصل الثالث أنهى المؤلف الكلام عن معوقات الأمن الفكري.

ثم انتقل إلى الباب الثاني، وعنونه بـ: مقومات الأمن الفكري ووسائله في دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب، وقسمه إلى خمسة فصول:

تناول في الفصل الأول: مقومات منهج الإمام في التلقي والاستدلال، وجعله في ثلاثة مباحث رئيسة:

الأول: الرد إلى الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، ثم الثاني: الرجوع لفهم السلف، وختم بالثالث: البعد عن المصطلحات المبتدعة، والتزام الألفاظ الشرعية.

ثم انتقل إلى الفصل الثاني: التزام عقيدة أهل السنة والجماعة وبيانها، وأوضح هذا في مبحثين:

الأول: بيان الإمام لعقيدة أهل السنة والجماعة ونشرها.

والثاني: بيان وسطية أهل السنة والجماعة.

ثم انتقل إلى الفصل الثالث، وفيه توصيف لواقع الدعوة، وعنونه بـ: تطبيق الشريعة وإقامة السنن وإظهارها، وجعل مظاهره في ثلاثة مباحث:

الأول: إقامة القضاء الشرعي.

والثاني: إقامة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.

ثم الثالث: إظهاره للسنة في حياة الناس اليومية.

وفي الفصل الرابع تناول جهود الإمام، وجعله بعنوان: عناية الإمام بجمع الكلمة، وذكر مظاهر هذه العناية في أربعة مباحث:

المبحث الأول: اهتمامه بالجماعة.

والمبحث الثاني: تعامله مع الولاة.

والمبحث الثالث: موقفه من العلماء.

والمبحث الرابع: منهجه في التعامل مع المخالفين.

وفي الفصل الخامس تناول الطرق والوسائل، وجعله بعنوان: وسائل الإمام في حفظ الأمن الفكري، وتحته خمسة مباحث:

المبحث الأول: الإقناع الشرعي والعقلي والحجة العلمية.

المبحث الثاني: الدعوة إلى الله.

المبحث الثالث: التعليم.

المبحث الرابع: الحوار.

المبحث الخامس: المناظرة.

وفي الباب الثالث تناول المؤلف: آثار دعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب في تحقيق الأمن الفكري، وجعله في ثلاثة فصول مترابطة:

الفصل الأول: الآثار العلمية لدعوة الإمام في تحقيق الأمن الفكري، وتحته ثلاثة مباحث:

الأول منها: الرجوع بالناس إلى منهج السلف.

والثاني: إظهار السنن وانحسار البدع والخرافات.

وفي الثالث: الإسهام في النهضة العلمية.

ثم انتقل إلى الفصل الثاني: آثار دعوة الشيخ السياسية، وفيه ثلاثة مباحث:

المبحث الأول: تحكيم الشريعة.

والثاني: جمع الكلمة على إمام واحد (الدول السعودية الثلاث)

وفي الثالث: الاستقرار والأمن.

وتناول في الفصل الثالث: آثار دعوة الإمام الاقتصادية والاجتماعية، وفيه أربعة مباحث:

الأول: الإصلاح الاقتصادي ومحاربة الفساد.

والثاني: توفر الموارد.

والثالث: إعادة بناء القيم.

والرابع: أثرها في الفرد والمجتمع.

الخاتمة: وقد ضمنها المؤلف النتائج والتوصيات، ونذكر أهمها:

أولًا: أهم النتائج

  • إبراز التلازم بين العقيدة الصحيحة وسلامة الفكر وأمنه التام.
  • أهمية الأمن الفكري المستمد من عقيدة صحيحة في تطهير المجتمع.
  • دفع الشبهات المثارة حول الإمام – رحمه الله – والتي من أهدافها التشويش وإعاقة الدعوة، فلا مستند لها من علم ولا شرع.
  • محاربة الأمن الفكري القائم على عقيدة صحيحة للغلو بجميع أشكاله وصوره.

ثانيًا: أهم التوصيات التي خرجت بها الدراسة

  • إعطاء الأمن الفكري مزيدًا من الاهتمام، سواء في وسائل الإعلام، أو مناهج التعليم.
  • تحصين الأمة بالثوابت الشرعية؛ لصد الهجمات الفكرية التي تتعرض لها الأمة من أعدائها.

من المسائل التي عالجها الكتاب:

  • رصد المؤلف معوقات الأمن الفكري، وشبهات المخالفين، وفند شبهة أن دعاء الصالحين ليس شركًا، ورد عليها بالأدلة الشرعية، مع بيان أقوال المخالفين والجواب عن أدلتهم.
  • في معرض بيانه لمعوقات الاجتماع والائتلاف، توسع المؤلف في بيان معوق تفرق كلمة أهل الحل والعقد، وسعي المخالفين فيه، وجهود الإمام في رأب الصدع وجمع الكلمة.
  • توسع المؤلف في بيان آثار دعوة الإمام في تحقيق الاستقرار والأمن للدولة السعودية بأطوارها الثلاث.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

صِفاتُ الخوارجِ بينَ النّصوص الشرعيّة وإسقاطاتِ خُصوم السّلفيّة

تمهيد: الشَّريعةُ جَرت على سنن العَرب في الكلام، فعرَّفت الشيءَ بما يتعرَّف به ويتميَّز في ذهن السامعِ والمخاطَب، ولم تقصد إلى التعريف الجامع المانِع، وكلَّما احتاج المخاطَب إلى توضيح زادته في الصفات حتّى يتميّز الشيءُ في ذهنه وفي الخارج تميُّزًا لا يخالطه فيه شيءٌ. وقد جرتِ الشَّريعة على هذا السَّنَن في جميع أبوابِ الدين منِ […]

تطرُّف التيَّار العقلاني الحداثي في الموقف من الكتاب والسنة

تمهيد: للقارئِ أن يستغربَ وجودَ نسبةٍ للعقل تكون قدحًا في أهلها؛ لأنَّ النسبةَ للعقل في عرف الشرع واللّغة لا تكونُ إلا مدحًا؛ لكن العقل هنا الذي يقدَح به هو العقل المعطَّل عن وظيفته الطبيعية وتفكيره السليم، فالنسبة إليه تكون ذمًّا في مقابل الوحي والدين، وليست في مقابل شيءٍ آخر، فالعقلانيّون هم الذين استغنَوا بعقولهم عن […]

مقال: لكلّ جديدٍ لَذعة للكاتب النصراني: أمير بُقْطُر

تقديم: لا تخلو أمَّةٌ من الأمم منِ اتِّخاذ مواقفَ تجاه أيِّ جديد دخيل على ثقافَتها، ومن وجود أفكار وفهومٍ وآراء مختلفة نحوها، بعضها تتَّسم بالسطحية في تناولها، وأخرى بالعُمق في دراستها، بيدَ أنَّ تعمُّد خلط الأوراق ورمي التّهَم بقصد الإساءة والتضليل ديدنُ من فقد النَّصَفة والاعتدال في الحوار والمناقشة. ومما طال منهجَ علماء الدعوة السلفيّة […]

المنهج السلفي والتراث الأصولي .. مقاربة لموقف المنهج السلفي من قضايا علم أصول الفقه ومدوناته القديمة والمعاصرة  

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  تمهيد الحديثُ عن موقفِ المنهج السلفيِّ مِن علم أصول الفقه حديثٌ شائك؛ لأنه يتناول العديدَ من القضايا المتداخِلة والمتشابكة، والتي لا يمكن تناولها بحديثٍ مجمل، لأنَّه سيكون مخلًّا بالحقيقة أو سطحيًّا لا يعبّر عنها، خاصَّة أن المعاصرين اليومَ من متعصِّبي الأشاعرة يحاولون استغلال هذا العِلم للانتصار للمنهج الأشعريِّ الكلاميِّ […]

هل تأثر المحدثون بالواقع السياسي؟ التأليف في الحديث نموذجاً

منَ المعلومِ أنَّ علمَ الحديث من أشرفِ العلوم الشرعية؛ وذلك بنسبته إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم، فهو يعدُّ من العلوم الخادِمة للأصل الثاني من أصول التشريع؛ ولذا اعتنت الأمة به اعتناءً خاصًّا، فاعتنت بألفاظ الحديثِ وبطرقه ورواته، وهذَا الاعتناءُ سببُه تأثير كلِّ من انتسَب لهذا الميدان وقوَّة مصداقيته إن ثبتت أهليته، فاهتمَّتِ الأمَّةُ […]

تعظيم الأئمة الأربعة للسنة ونبذهم التّعصّب

تمهيد: “كلُّ أمَّةٍ -قبل مبعَث نبيِّنا محمَّد صلى الله عليه وسلم- فعلماؤها شِرارُها، إلا المسلمين فإنَّ علماءَهم خيارُهم؛ ذلك لأنهم خلفاءُ الرسول صلى الله عليه وسلم في أمَّته، والمحيون لما مات من سنَّته، بهم قام الكتابُ وبه قاموا، وبهم نطَق الكتابُ وبه نطقوا”([1])، فكانوا شهودَ عدلٍ، كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «يحمل […]

إثبات صِفتَي السمع والبصر بين القرآن والأشاعرة

تمهيد: منَ المعلوم أنَّ الأشاعرةَ من أعلى الطوائف الإسلامية صوتًا في العقائد؛ وذلك لقربهم من السنة، ولأنَّ إمامَهم كان في بدء أمره قاصدًا لنصرةِ منهج السنة والردِّ على أهل البدعة، وقد ساهم هذا القصدُ -مع الانتساب العامِّ لأهل السنة- في تهذيب كثيرٍ من معتقداتِ هذه الطائفة وجعلِها تكون أقربَ للوحي من غيرها. وهذا القربُ والانتصارُ […]

موقفُ مُعاويَةَ من آلِ البَيت وموقفُهُم مِنه

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدِّمة: مُعاوية بن أبي سُفيان رضي الله عنه صحابيٌّ جليلٌ، أسلَم قبل فتحِ مكَّة، وهو أحدُ كتَّاب الوحي بين يدَي النَّبي صلى الله عليه وسلَّم، وأحد الصَّحابة الكرام الذين زكَّاهم الله وفضَّلهم على سائر من جاؤوا بعدَهم، هكذا يرى أهلُ السنة معاويةَ رضيَ اللهُ عنه. أمَّا الشيعة فإنَّه […]

كائِنةُ الحنابِلة مَع الإمام الطبريِّ

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: محن الله تعالى على العباد لا تقتصر على البلاء الجسديّ من ضرب وتعذيبٍ وقتل، بل من البلاء ما هو نفسيٌّ، ويكون أحيانًا كثيرةً أشدَّ على الإنسان من البلاء الجسديّ، وقد كتب الله أن أشدَّ الناس بلاءً الأنبياء، ثم الصالحون، ثم الأمثل فالأمثل، وإذا كان النبي صلى الله […]

(الكتاب والسنة) مقال للمسلم النمساوي الأستاذ محمد أسد (ليوبولد فايس)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وبعد: فإن قضية السنة وحجيتها بقيت منذ ثلاثة عشر قرناً هي القضية الأولى لمن يريدون إسقاط الإسلام من داخله، وسار المسلمون مع هذه القضية مسيرة طويلة رادِّين عليها أحياناً، ومتأثراً بعضهم بها أو ببعض مستلزماتها أحياناً، وفي […]

هل خصَّ النبيُّ صلى الله عليه وسلم أحدًا من الأمَّة بشيءٍ من الدين؟

النبي صلى الله عليه وسلم بلَّغ البلاغَ المبين: المفهومُ مِن نصوصِ الشرع ومِن محكمات الدِّين أنَّ النبيَّ صلَّى الله عليه وسلم بلَّغ كلَّ ما أُنزل إليه من ربه، ولا يسعُه غيرُ ذلك، وهذا عامّ في فضائل الأعمال وفي شرائع الأحكام، فلا يكتُم فضلًا في عمل، كما أنَّه لا يكتم تشريعًا، وهذا مصداق قوله صلى الله […]

يعيش لها الجهابذة… شيء من أحوال المحدثين في حفظ السنة والذبّ عنها

قدَّم الإمام المحدث أبو محمد عبد الرحمن بن محمد الرازي الشهير بابن أبي حاتم (327هـ) كتابه “الجرح والتعديل” بهذا النصِّ الذي يبيِّن فيه دقَّةَ المحدِّثين وجهودَهم في الذبِّ عن حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، والتي لم يُعرَف مثلُها في الدنيا -وهو ما نقصد الإشارة إلى طرف منه في هذا المقال-، وأيضًا يبيِّن موقفَ […]

الدلائِل القُرآنيَّة على أنَّ (لا إله إلا الله) تعنِي لا معبُودَ بحقٍّ إلَّا الله

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تمهيد: معرفةُ المصطلحات وضبطُها لها أهميَّة بالغةٌ في حياتنا، سواء تعلَّق المصطلح بأمرٍ دينيٍّ أو دنيويٍّ، وقد تجِد الشخصَين يتجادلان ويتخاصمَان وهما في الحقيقة متَّفقان على المراد، فالوعيُ بالمفاهيم والمُصطلحات يعدُّ لبنةً أساسيَّةً في الاتفاق ونبذ الاختلاف، ويوضِّح ذلك ابن تيمية رحمه الله إذ يقول: “فإنَّ كثيرًا من […]

خلاصات وتحقيقات (33)

وضوح أدلة القرآن في تقرير التوحيد: (والله سبحانَه حاجَّ عبادَه على ألسن رسلِه وأنبيائِه فيمَا أراد تقريرهم به وإلزامهم إيَّاه بأقرب الطُّرق إلى العقل، وأسهلِها تناولًا، وأقلِّها تكلفًا، وأعظمها غناءً ونفعًا، وأجلِّها ثمرةً وفائدةً، فحُجَجُه سبحانه العقلية التي بينها في كتابِهِ جمعت بينَ كونِها عقلية سمعية، ظاهرة واضحة، قليلَة المقدمات، سهلة الفَهم، قريبَة التَّناول، قاطعة […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017