الجمعة - 02 ذو الحجة 1443 هـ - 01 يوليو 2022 م

كيف ينظرون إلينا؟

A A

 

أولا: المعلومات الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: كيف ينظرون إلينا؟ الإسلام والمسلمون في استطلاعات الرأي العالمية.

اسم المؤلف: د. سامر أبو رمان.

دار الطباعة: مركز البيان للبحوث والدراسات.

رقم الطبعة: الأولى عام (1436هـ 2015م).

عدد صفحاته: غلاف يتألف من (448) صفحة.

 

 

ثانيا: التعريف بالمؤلف[1]:

هو الدكتور سامر رضوان عبد الفتاح أبو رمان، من مواليد الأردن عام1392ه والموافق لعام 1972م.

تلقى تعليمه في العديد من الدول منها الأردن وبريطانيا، ودرس الصف الثامن والتاسع في الولايات المتحدة الأمريكية في مدارس (wilde lake).

حصل على البكالوريوس من قسم العلوم السياسية بالجامعة الأردنية ، ثم التحق بجامعة آل البيت الأردنية، وحصل على الماجستير ، وعنوان رسالته: (الأبعاد السياسية للحوار الإسلامي المسيحي) عام 1997م، ثم حصل على الدكتوراه في العلوم السياسية، من معهد البحوث والدراسات العربية بجامعة الدول العربية، وعنوان رسالته (القضايا السياسية في استطلاعات الرأي العام الأمريكية).

أعماله ومناصبه

يشغل حاليا منصب المدير التنفيذي لمركز الآراء الخليجية لاستطلاعات الرأي والإحصاء بالكويت، كما يعمل أستاذًا زائرًا في قسم السياسة العامة والإدارة بجامعة ديلاوير بالولايات المتحدة الأمريكية، بالإضافة إلى عمله مستشارًا لكرسي الأمير سلطان لأبحاث الشباب بجامعة الملك عبد العزيز في السعودية. هذا إلى جانب عضويته في كثير من الجمعيات الاستطلاعية.

من مؤلفاته:

  • كتاب “الاسلام والمسلمون في عيون الشعب (الرأي العام العالمي)”
  • كتاب “تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) في عيون الشعوب”
  • كتاب “المؤسسات الخيرية المانحة في عيون الجهات الخيرية في المملكة العربية السعودية، دراسة استطلاعية”
  • كتاب “الصراع العربي الإسرائيلي في استطلاعات الرأي الأمريكية”
  • الخيرية”
  • بحث “صورة العرب في استطلاعات الرأي الأمريكية”
  • بحث “قياس سلوك التبرع الالكتروني باستخدام أداة استطلاعات الرأي”
  • بحث “استطلاعات الرأي واستخداماتها في العمل الخيري”
  • كتاب “استطلاع آراء الموارد البشرية، الأهمية، والضوابط، آلية الاستخدام”
  • كتاب “الأبعاد السياسية للحوار بين الأديان

ثالثا: التعريف بالكتاب:

فكرة الكتاب

يحاول هذا الكتاب الاقتراب من صورة الاسلام والمسلمين في عيون الشعوب الغربية والأوربية، استنادا إلى أداة استطلاعات الرأي، عن طريق نقل آراء عامة الناس بطريقة علمية إحصائية، وذلك للإجابة عن أسئلة محورية تتعلق بالإسلام والمسلمين، ووضعها أمام صانعي القرار بالعالم العربي والإسلام؛ لتحديد السياسات الواجب اتخاذها أمام تلك الشعوب، لإعادة رسم الصورة الحقيقية للإسلام، وبيان نهجه القويم.

أهداف الكتاب:

  • التعرف على الرأي العام العالمي تجاه الإسلام والمسلمين، ومحاولة معرفة التغيير وأسبابه ومساره ومداه، وأبرز اهتمامات مراكز استطلاع الرأي في العالم فيما يتعلق بالإسلام.
  • تسهيل التعرف على الجوانب الإيجابية، والتجارب المميزة في استخدام استطلاعات الرأي لخدمة الإسلام والمسلمين.
  • تمكين الكتاب والباحثين –المسلمين والمتعاطفين من غير المسلمين- من استخدام نتائج استطلاعات الرأي العالمية المتعلقة بالإسلام والمسلمين –إيجابية كانت أو سلبية- بقصد التأثير الإيجابي في الرأي العام تجاه الإسلام والمسلمين.
  • العمل على تحسين صورة الإسلام والمسلمين لدى الشعوب الأخرى، وتسهيل عملية بناء جسور الثقة بين الإسلام والغرب، والتقليل من الفجوات والعوائق التي تمثل عائقا أمام فهم الصورة الحقيقية للإسلام، من خلال فهم الآخر بشكل علمي معرفي.
  • تسهيل الاستفادة من نتائج استطلاعات الرأي المتعلقة بالإسلام والمسلمين، واستخدامها مع مراعاة الأطر القانونية، والمعايير الدولية، والتطورات العالمية في هذا السياق.

الدراسات السابقة:

ذكر المؤلف بعض الاستطلاعات الغربية السابقة؛ كاستطلاعات بنك (آيبول Ipoll) حول استطلاع الغربيين تجاه الإسلام والمسلمين، وأيضًا كتاب الدكتور ستيفن كول “جذور غضب المسلمين على أمريكا”، ومنها رسالة لباحثة أمريكية من مركز (بيوpew) بعنوان: “تطبيق الشريعة في دولة إفريقية نائية”، وأيضًا ما كتبه أنثوني هـ كوردسمان حول نتائج استطلاعات (ABC news) المتعلقة بالإسلام، وتقارير منظمة (بيوpew) ومنظمة (غالوب(gallup.

ومن الكتب الذي سعت لفهم صورة الإسلام عند الغرب:

كتاب بعنوان: “تغطية وسائل الإعلام الأمريكية للإسلام وتتبع صورته فيها لإدوارد سعيد.

وكتاب “صورة الإسلام في اليابان” لآيري طامورا.

وكتاب “صورة العرب في صحافة ألمانيا الإتحادية” لسامي مسلم وغيرها.

خطة الكتاب:

بدأ المؤلف كتابه بتمهيد أوضح فيه الدراسات السابقة لبحثه، ثم بيَّن أداة استطلاع الرأي، وما تعتمده من القياس الكمي والحساب العددي، والتعامل مع البيانات وتحليلها والمقارنة بين النتائج.

ثم بيَّن أنه اختار لعرض نتائج الاستطلاعات أسلوب النِسَب؛ وذلك لسهولته ووضوحه للقارئ وكونه الشكل الأساسي الموجود في بنوك الاستطلاعات.

وقد سار المؤلف في عرض الاستطلاعات ونتائجها وفق النقاط التالية:

  • تصنيف المحاور حسب الفكرة.
  • التسلسل الزمني داخل الفكرة الواحدة.
  • وصف النتائج بطرق متنوعة مثل: ربط النتائج المتجانسة، وإبراز المهم منها.
  • مقارنة النتائج داخل المحور مع الجداول المتشابهة.
  • إبراز النتائج الشاذة في حال اختلافها مع غيرها.
  • ترجمة سؤال الاستطلاع إلى اللغة العربية.
  • حذف المكرر والمتشابه من النتائج.

ثم استطرد المؤلف بتبيين نظرة الشعوب غير المسلمة حول الإسلام والمسلمين حسب محاور قسمت لسبعة أجزاء:

الجزء الأول: يعرض أهم المشاريع الاستطلاعية التي تناولت الإسلام والمسلمين.

والجزء الثاني: يتحدث عن استطلاعات رأي شعوب العالم حول معرفتهم بالإسلام ودرجة التواصل معهم.

الجزء الثالث: يتعلق بنظرتهم تجاه الإسلام والمسلمين، ودرجة تفضيلهم وصفاتهم، ونظرتهم لمكونات الإسلام.

الجزء الرابع: يتناول مدى التوافق والتعارض بين الإسلام والقيم الغربية، وطبيعة العلاقة والصراع بين الطرفين الإسلامي والغربي.

الجزء الخامس: يتناول موضوع العنف، وقياس الرأي العام ومدى ربطه العنف بالإسلام، ومقارنته بالأديان الأخرى.

الجزء السادس: يبين فيه نظرة الشعوب تجاه الإسلام السياسي والجماعات الإسلامية، ووصولهم للسلطة.

ثم الجزء السابع والأخير: في معرفة كيفية استخدام وتوظيف استطلاعات الرأي لخدمة قضايا المسلمين، وذلك من خلال أربع مراحل مرتبطة بعملية استطلاعات الرأي، وهي: الرصد والتنفيذ والنتائج والنشر.

ثم ذكر مدخل عام لمسيرة استطلاعات الرأي كمشاريع، ونظرة عامة للمواضيع التي تضمنتها

ثم ختم البحث بخلاصة وتوصيات عامة، وذكر بعض الملامح العامة لاستطلاعات الرأي العامة المتعلقة بالإسلام والمسلمين، نذكر منها:

  • سيطرة مشاريع الجهات الاستطلاعية الأمريكية على أكثر محطات مسيرة قياس الرأي العام المرتبطة بالإسلام والمسلمين حتى تلك التي نفذت خارج الولايات المتحدة، والتي يبدو أن مركز (بيوpew) ومنظمة (غالوبgallup) أكثر من اهتم بها، وقد ساهمت قوة وسمعة هذه الجهات بانتشار هذه الاستطلاعات عالميا، وزيادة تأثيرها وتداول نتائجها.
  • لم يكن هناك تركيز كبير على التعرف على اتجاهات الأمريكيين والغربيين نحو الإسلام والمسلمين في فترة الستينات والسبعينات والثمانينات والتسعينات، كما عكسها حجم استطلاعات الرأي؛ لكن وبعد العام (2000م) نشطت استطلاعات الرأي، ولا سيما في العقد الأخير، التي تتناول اتجاهات ومشاعر وانطباعات الغربيين والأمريكان أكثر مما كانت عليه من قبل.

ثم ذكر أهم النتائج التي وصل إليها البحث، نذكر منها:

  • فيما يتعلق بمعرفة الإسلام والمسلمين، فقد ازدادت معرفة بعض الشعوب بالدين الإسلامي خلال السنوات الماضية؛ حيث ارتفعت لتصل إلى النصف تقريبا.
  • فيما يتعلق بالعلاقة والتواصل مع المسلمين، بالرغم من أهمية وتأثير معرفة المسلمين بغيرهم من غير المسلمين من ناحية إيجابية، إلا أن المعرفة الشخصية بالمسلمين ما زالت قليلة؛ حيث إن ما يزيد عن نصف الأمريكيين لا يعرفون فردا مسلما بشكل شخصي، ولكن النتائج أظهرت أن البريطانيين أكثر تواصلا، وهو ما يفهم منه
    أن هناك حالة عزلة بين الطرفين، أو عدم مبادرة المسلمين في الانخراط مع غيرهم.
  • فيما يتعلق بالنظرة العامة عن الإسلام، فإن الصورة الذهنية عن الإسلام سلبية وسيئة، ولا سيما عند سؤال المستجيب بمقارنته الإسلام مع غيره من الأديان، ومن ذلك ربط الإسلام بالعنف ومسألة احترام الإسلام للمرأة.
  • فيما يتعلق بالنظرة للمسلمين وصفاتهم، أشارت نتائج استطلاعات الرأي إلى نظرة إيجابية، وكان من الصفات الإيجابية التي رأتها بعض الشعوب في المسلمين هي: الصدق والأمانة والكرم والتسامح، ومن أبرز الصفات السلبية: العنف والتعصب.
  • فيما يتعلق بالعلاقة بين الإسلام والغرب، فقد رأت الأغلبية بأن هناك اختلافات كبيرة بين الديانة الإسلامية والديانة في الدول الغربية، وأن هناك تعارضا بين قيم الإسلام مع قيم وطريقة الحياة الغربية.

ثم ذيل المؤلف بحثه بذكر فهارس للجداول والأشكال والنتائج ثم المراجع.

وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين.

 

ـــــــــــــــــ

[1] ينظر: السيرة الذاتية لسامر أبو رمان في موقع مركز الآراء الخليجية لاستطلاعات الرأي والإحصاء.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

السلف وعشر ذي الحجة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: من أجلّ نعم الله تعالى على المسلم.. أن شرع له دينًا متنوع العبادات؛ فهو يتنقل بين العبادات البدنية كالصلاة، والعبادات المالية كالصدقة والزكاة، والعبادات الروحية كالخشوع والتوكل والخشية والإنابة، ثم شرع له مواسم للطاعات، وخصص له أوقاتًا للقربات، يزداد فيها المؤمن إيمانًا، ويتزود فيها من العبادات، ويجتنب فيها […]

هل الحج موروث وثنيّ؟!

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: لقد زجَّ تجزِيءُ القضايا بعضَ الناس إلى دعاوى عريضة وشبهات باطلة؛ تأباها عقول الصغار قبل الكبار، فثمة من ينظر إلى شعائر جزئية من فريضة الحج العظيمة فيحكم عليها بأنها فريضة وثنية. وعلى الرغم من أن تلك الشعائر لا تمتّ للوثنية بصلة بل هي على النقيض من ذلك […]

هل يتحمَّل ابن تيمية وِزرَ الطائفية؟

مصلح الطائفةِ: معلومٌ أنَّ مصطلَحَ الطائفةِ منَ المصطلحات البريئة التي لا تحمِل شُحنةً سلبيَّة في ذاتها، بل هي تعبيرٌ عن انقسامٍ اجتماعيٍّ قد يكون أحدُ طرفيه محمودًا والآخر مذمومًا، وقد يكون كلا طرفَيه محمودًا، ومن أمثلة الأوَّل قوله سبحانه وتعالى: {وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يْؤْمِنُواْ فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ اللّهُ […]

البُهرة .. شذوذ في العقائد، وشذوذ في المواقف

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: لقد كانت الباطِنيَّةُ -وما زالت- مصدرَ خطَرٍ على الإسلامِ والمسلمين مذ وُجِدت، بعد أن أيقَن أعداءُ الإسلامِ أنَّ حَسْمَ المواجهة مع المسلمين وجهًا لوجهٍ لن يُجدِيَ شيئًا في تحقيق أهدافِهم والوصولِ لمآربهم؛ ولذلك كانت الحركاتُ الباطِنيَّةُ بعقائِدِها وفِتَنِها نتيجةً لاتجاهٍ جديدٍ للكيد للمسلمين عن طريق التدثُّرِ باسمِه والتستُّرِ […]

إيجاب النَّظر عند المتكلمين من خلال الآيات القرآنيَّة (مناقشةٌ وبيان)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: كلّ مسألة تتعلّق بالله سبحانه وتعالى في وجوده أو وحدانيته أو مجمل صفاته لا شكَّ أنها مسألة عظيمةُ القدر، وأنها من ثوابتِ الدين، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد جاء ببيانها أتمَّ بيان، ومن هنا كان النزاع بين أهل السُّنة والجماعة وبين المتكلمين في قضيَّة وجود الله […]

أهل السنة والجماعة وضابط الـمُفارِق لهم.. قراءة في فقه الخلاف العقدي (الجزء الثاني)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المبحث الثاني: ضابط ما تحصل به المفارقة: يُعنى هذا المبحث بتحرير ضابط ما تصير به الفرقة أو الشخص مفارقًا للفرقة الناجية، فإن البعض قد ضيَّق مفهوم مفارقة أهل السنة والجماعة جدًّا حتى ضمَّ كثيرًا ممن خالفهم وناوأهم في الأصول، والبعض وسَّعه جدًّا، حتى اعتبر بعضَ من يتحرّى اتباعهم في […]

وقفاتٌ شرعيّة حول التعدُّديّة العقائديّة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: الفكر الغربيّ في ظلّ الأحداث والصراعات المحتدمة التي مرت به تَغيَّرت نظرتُه في القيم والمبادئ التي كانت تقوم عليها شؤون الحياة وكيفيّة إدارتها، فظهرت قيم ومبادئُ ومفاهيم جديدة، ومنها فكرة “التَّعدُّديَّة العقائديّة”، وكان أول نشأتها من عندهم، ولما أصبحت الحضارة الغربية هي الغالبة والمتفوّقة على القوى العالمية فرضت […]

لماذا لا نقبل كرامات الصوفية؟ خروج يد النبي صلى الله عليه سلم للرفاعي أنموذجًا

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: إذا كان أهل السنة يثبتون كرامات الأولياء ولا ينفونها -خلافا للمعتزلة وأفراخهم من العقلانيين المعاصرين- فإن الصوفية في المقابل ينطلقون من هذا لتمرير كل ما يروونه من حكايات منكرة عن شيوخهم؛ بحجة أنها من الكرامات الواجب تصديقها، بل ويتَّهمون منكري هذه الحكايات بالبدعة والاعتزال ومعاداة الأولياء والصالحين، أو […]

اعتراضات المتكلِّمين على فطريَّة معرفةِ الله (عرضٌ ونقد)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة معرفةُ الله سبحانه وتعالى من أهمِّ القضايَا التي شغلت الفكر الإسلامي، وأعني مسألة: هل معرفة الله نظريَّة أم ضروريَّة؟ وقد خاض المتكلِّمون وأهل السنَّة في المسألة، وهي مسألة مهمَّة لها آثارها، وانبنت عليها مسألة أوَّل واجبٍ على المكلَّف، واختُلف فيها إلى أكثر من سبعة أقوال. أمَّا مذهب أهل السنَّة […]

عرض وتَعرِيف بكِتَاب: الجماعة الأحمدية -القاديانية- في البلاد العربية “عرضا ودراسة”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: الجماعة الأحمدية (القاديانية) في البلاد العربية.. عرضا ودراسة. اسم المؤلف: مشعل بن سليمان البجيدي. دار الطباعة: دار العقيدة للنشر والتوزيع، الرياض. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1442هـ-2021م. حجم الكتاب: يقع في مجلد، وعدد صفحاته (375) صفحة. أصل الكتاب: هو في أصله بحث […]

الإجماع على منع الترحُّم على مَن مات على كُفره.. ومناقشة معارضاته

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد في تحذير الأنبياء من الشرك وبيانهم لعاقبته: إن الله تعالى لم يبعث الأنبياء -صلوات الله عليهم- إلا لدعاء الخلق إلى الله وتعريفهم به وتوحيده، فمن لَبَّى دَعوتَهم تناولته المغفرة فحصل له الثواب، ومن لم يستجب لهم لم تتناوله فلزمه العقاب. فنوحٌ عليه السلام -وهو أول الرسل- استغفر للمؤمنين […]

مقولة: (التخَـلُّق بأخلاق الله تعالى) أصلُها، وحكم إطلاقها

يرد كثيرًا في كلام المتصوفة الحثُّ على التخلق بأخلاق الله تعالى، فهل يصحّ إطلاق هذه العبارة؟ وهل تحتمل معنى باطلا، أم أنها لا تدلّ إلا على معنى صحيح؟ هذا ما نجيب عنه في هذه المقالة بعون الله تعالى. أولا: أصل العبارة واستعمالها تمتلئ كتب التصوف بهذه العبارة، حتى إن بعضهم عرّف التصوف بذلك، كما وردت […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017