الأحد - 16 رجب 1442 هـ - 28 فبراير 2021 م

عرض وتعريف لكتاب:نقد فكر الدكتور عدنان إبراهيم

A A

بسم الله الرحمن الرحيم

 

البيانات الفنية للكتاب:

عنوانه: (نقد فكر الدكتور عدنان إبراهيم: قراءة نقدية تكشف وتنقض شبهات وأخطاء وأباطيل عدنان إبراهيم في الإيمان والإلحاد والفلسفة والتصوف وعلم الكلام والفرق والحديث والتاريخ).

وهو كتاب إلكترونيّ من منشورات شبكة “الألوكة” على الإنترنت.

وكتب على غلافه: -دار المحتسب-.

ويقع في مجلد واحد، في 486 صفحة.

التعريف بالمؤلِّف:

هو: الأستاذ الدكتور خالد كبير علال. جزائريّ الجنسيّة.

ولد في 9 ماي 1961م، بمدينة بُودْواو التابعة لولاية بومرداس شرقيّ الجزائر العاصمة.

تحصَّل على شهادة الماجستير سنة 1996م، من جامعة الجزائر. وكان موضوع الرسالة: “الحركة الحنبلية وأثرها في بغداد خلال ق: 3-5 للهجرة”.

وتحصّل على شهادة الدكتوراه سنة 2003م، من جامعة الجزائر أيضًا. وكان موضوع الأطروحة: “الحركة العلمية الحنبلية وأثرها في المشرق الإسلامي خلال القرنين السادس والسابع الهجريين”. وقد طبعتا ي ثلاثة مجلدات.

وهو أستاذ التعليم العالي ودائم بالمدرسة العليا للأساتذة في الآداب والعلوم الإنسانية بالجزائر العاصمة، وأستاذ مؤقت بقسم التاريخ بجامعة الجزائر.

له العديد من الكتابات والمقالات والبحوث والمؤلفات -ما بين منشور وغير منشور-، منها:

– أخطاء المؤرخ ابن خلدون في كتابه المقدمة.

– صفحات من تاريخ أهل السنة والجماعة في بغداد (ق: 2-3هـ).

– الأزمة العقيدية بين الأشاعرة وأهل الحديث خلال القرنين: 5-6 الهجريين.

– انتقادات ابن حجر العسقلاني للشيخ ابن تيمية الحراني.

– موقف الصحابي علي بن أبي طالب من خلافة أبي بكر.

– التعصب المذهبي في التاريخ الإسلامي.

– رؤوس الفتنة في الثورة على عثمان.

– جناية المعتزلة على العقل والشرع.

– نقد كتاب الإمامة والسياسة المنسوب لابن قتيبة.

– مواقف المتكلم أبي بكر ابن العربي من الحنابلة.

– نقض خرافة التطور العضوي الموجَّه.

– الأخطاء التاريخية والمنهجية في مؤلفات محمد أركون ومحمد عابد الجابري.

الهدف من الكتاب وسبب تأليفه:

بيَّن المؤلّف -وفقه الله- أن الهدف الأساس من تأليف كتابه هذا هو نقد فكر الدكتور عدنان إبراهيم.

وكان الباعث له على ذلك أمور:

الأول: كثرة الأخطاء والأباطيل والضلالات والتناقضات عند عدنان إبراهيم.

الثاني: تعالم عدنان إبراهيم واعتداده بنفسه وتحديه لأهل العلم.

الثالث: اغترار كثير من الشباب والمثقفين بفكر الرجل وأطروحاته.

الرابع: قلَّة الردود المستقصية لضلالات عدنان إبراهيم وانحرافاته.

أهمية الكتاب:

تكمن أهمية الكتاب في أنه أظهر الوجه الحقيقي القبيح والمظلم للدكتور عدنان إبراهيم، وبيّن أن مشروعه هادم للدين والعلم والعقل.

منهج المؤلف في الكتاب:

سلك المؤلف في كتابه المنهج التحليلي النقدي.

واعتمد في نقل كلام عدنان إبراهيم على دروسه وخطبه وحلقاته المفرَّغة، وعلى أطروحاته وكتبه ومقالاته التي ينشرها أتباعه والمعجبون به في شبكة الإنترنت، وتركها على حالها -وإن كانت في بعض المواضع بالعامية- لكيلا يخلَّ بالأمانة العلمية.

واكتفى في كل مجال من المجالات التي انتقد فيها هذا الرجلَ ببعض الأمثلة والنماذج من غير استقصاء؛ وذلك حتى لا يكبر حجم الكتاب، ولا يملَّ القارئ الكريم. فهذه النماذج والشواهد هي من باب التمثيل الواسع وليس الحاصر، وهي كفيلة بإظهار الانحرافات المنهجية الكبرى لدى الرجل.

عرض إجمالي لتقسيم المؤلف للكتاب:

جعل المؤلِّف كتابه في: مقدمة مختصرة، وسبعة فصول، وخاتمة.

أما الفصل الأوّل: فنَقَد فيه مواقف لعدنان إبراهيم تتعلق بالدين والعلم والإيمان والإلحاد وخلق الكون، وجعله في خمس نقاط:

1- نقد مواقف لعدنان تتعلق بالدين والعلم.

2- نقد مواقف لعدنان تتعلق بالإيمان والإلحاد.

3- نقد مواقف لعدنان تتعلق بأدلة وجود الله.

4- نقد مواقف لعدنان تتعلق بأزلية الكون.

5- نقد موقف عدنان من منهج الشك في المجال العلمي.

والفصل الثاني: عقَده لنقد مواقفَ لعدنان إبراهيم تتعلَّق بالفلسفة، وجعله في خمس نقاط:

1- نقد قول عدنان بتأسيس فلاسفة اليونان لعلوم الطبيعة.

2- نقد موقف عدنان في موقفه من علوم أرسطو.

3- نقد مواقف لعدنان إبراهيم من المنطق الصوري.

4- نقد مواقف لعدنان من عمل الغزالي في الفلسفة.

5- نقد مواقف متفرقات لعدنان تتعلق بالفلسفة.

والفصل الثالث: نقد فيه مواقف لعدنان تتعلق بالغزالي بعد تصوّفه وبكرامات عدنان المزعومة، وجعله في عنصرين:

1- نقد مواقف لعدنان تتعلق بتصوُّف أبي حامد الغزالي.

2- هل الصوفي عدنان إبراهيم له كرامات؟

والفصل الرابع: نقد مواقف لعدنان إبراهيم تتعلق بقضايا من علم الكلام، وفيه الكلام عن خمسة مواقف:

الموقف الأول: هل كل مجتهد مُصيب؟

الموقف الثاني: نقد موقف عدنان والغزالي من السببية.

الموقف الثالث: نقد موقف عدنان من المحكم والمتشابه.

الموقف الرابع: نقد موقف عدنان من الصفات الإلهية.

الموقف الخامس: هل وضع الغزالي العقل في مكانه الصحيح.

والفصل الخامس: نقد مواقف لعدنان تتعلق بالشيعة الإمامية وأهل السنة.

وقدَّم لهذا الفصل بتعريف بمذهب الشيعة الإمامية وبيان أصول مذهبهم الأساسية، وهي أربعة أصول: الأول: القول بتعرُّض القرآن الكريم للتحريف، الثاني: تكفير الصحابة وكل من ليس على مذهب الإمامية، الثالث: الاعتقاد بإمامة علي وأولاده وعصمتهم وعلمهم للغيب ووجوب الإيمان بهم، الرابع: الاعتقاد بالتقيّة.

ثم نقد عدنانَ في تسعة مواقف:

الموقف الأول: عدنان إبراهيم يعتقد العصمة في علي.

الموقف الثاني: هل عند الشيعة حجج قوية؟

الموقف الثالث: التظاهر بانتقاد الشيعة للطعن في أهل السنة.

الموقف الرابع: الحرص على انتقاد أهل السنة والسكوت عن الشيعة الإمامية.

الموقف الخامس: الانتصار للشيعة واتهام أهل السنة ببغض آل البيت.

الموقف السادس: ذم النواصب والسكوت عن ضلالات الشيعة الإمامية.

الموقف السابع: اتهام عدنان لعالم سني بالنصب انتصارا للتشيع الإمامي.

الموقف الثامن: التسويق للشيعة والتستر عليهم.

الموقف التاسع: التكفير بين الفرق الإسلامية.

والفصل السادس: نقد مواقف لعدنان إبراهيم تتعلق بأحاديث نبوية وأخبار تاريخية، وجعله في محورين:

1- نقد مواقف لعدنان تتعلق بأحاديث نبوية.

2- نقد مواقف لعدنان تتعلق بروايات تاريخية.

الفصل السابع: نقد مواقف متفرقات وخصائص فكر عدنان إبراهيم، وجعله في محورين:

1- نقد مواقف متفرقات لعدنان إبراهيم.

2- خصائص فكر عدنان إبراهيم.

ثم الخاتمة: وذكر فيها الأستاذ -وفقه الله- بعض الحقائق والنتائج الخطيرة التي تتعلق بفكر عدنان إبراهيم أصولًا ووسائلَ وفروعًا، ومنها:

1- أن الرجل لما تكلم في موضوع الدين والعلم والإيمان والإلحاد لم يتكلم فيها بمنهج سليم ولا بفكر صحيح، وإنما تكرم بفكر سقيم ومنهج مضطرب، أوقعه في أخطاء جسيمة وخطيرة.

2- أن الرجل وقع في أخطاء فاحشة كثيرة في القضايا الفلسفية.

3- أن الرجل صوفيّ، لم يكن محايدًا -كما يزعم- ولا منصفًا، وإنما كان مغالطًا محرِّفًا متلاعبًا في كثير مما قاله، وكذلك في قضايا علم الكلام.

4- أن الرجل ليس موضوعيًّا ولا منصفًا في أكثر المواقف التي تبناها والمتعلقة بالمذهبين السني والشيعي، فكان يتستَّر على أباطيل الشيعة، ولا يذكر أصولهم، وفي الجهة المقابلة كان حريصًا على اتهام أهل السنة بما هم منه براء؛ كبغض آل البيت والتحامل عليهم، ويتعامل مع الروايات الحديثية والتاريخية بهواه وبنفعية وانتهازية غالبًا، فوقع في أخطاء كثيرة ومتنوعة. وهو حاطب ليل في تعامله مع الروايات الصوفية والشيعية، فقد اعتمد عليها ودافع عنها دون نقد ولا تمحيص غالبا.

5- أن الرجل كثير الأخطاء والانحرافات العلمية؛ لأنه غير متضلع ولا متمهّر في أي علم من العلوم التي تكلم فيها، ولا متقن ولا متمكن في أي منهج من مناهج البحث العلمي.

6- أن فكر الرجل فكر متستر بالإسلام ويعمل على هدمه، وليس له من الإسلام إلا القليل، ومكانة الشرع فيه ثانوية، فهو لا يحتكم إليه، ولا ينطلق منه إلا إذا وافق هواه.

7- أن الرجل ليس بثقة، ولم يكن محايدًا في أكثر القضايا الفكرية، وتعامل معها بتقية ونفعية وانتهازية، يمارس مختلف أنواع التدليس والتحريف والافتراء والغش والخداع، ويمارس التقية بحكم تصوفه وتشيعه وقوله بالتطور العضوي، فهو باحث غيرُ منصف، فاقدٌ للموضوعية والحياد والأمانة العلمية، متعصبٌ للباطل، ضال مضلّ، ولا يمكن أن يكون باحثًا مجدّدًا ولا مصلحًا، ولا عقلانيًّا ولا علميًّا، ففكره الغالب عليه أنه مخالف للشرع والعقل والعلم، وهو فكر سلبي تخريبي تغريبي، وليس فكرا إيجابيًّا ولا منتجًا ولا مبدعًا.

ثم ذكر أهمّ مصادر الكتاب ومراجعه.

ثم فهرس المحتويات.

هذا، والحمد لله رب العالمين، وصلى الله وسلم على نبينا محمد،

وعلى آله وصحبه وسلم.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

التغريب الثقافي بين الإنكار والانبهار

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الثقافة بألوانها المختلفة من السلوك وأساليب التفكير أسهمت في بناء مجتمع وصياغته، وعملت في تغييره وتطويره، لتترك آثاره وبصماته على التربية. وثقافتنا اليوم تمر بمرحلة تتميز بالقبول والانفعال والتأثر بثقافات الغرب، والاستعارة الثقافية الغربية، مما أدى إلى تلوث اجتماعي واسع النطاق يبرز في التربية والتعليم. وعلى الرغم من تملك […]

ماذا خسر الغرب حينما كفر بنبوّة محمّد صلى الله عليه وسلم؟

جوانب ممَّا خسره الغرب: إنَّ المجتمع الغربيَّ المتوغِل في الحضارة الماديةِ اليومَ خسر تحقيقَ السعادة للبشريةِ، السعادة التي لا غنى في تحقيقها عن الوحي الذي أنزل الله على أنبيائه ورسله، والذي يوضح للإنسان طريقَها، ويرسم له الخططَ الحكيمةَ في كلّ ميادين الحياة الدنيا والآخرة، ويجعله على صلة بربه في كل أوقاته([1]). الحضارة دون الوحي قدّمت […]

عرض وتعريف بكتاب (من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: من السني؟ أهل السنة والجماعة، شرط الانتماء. اسم المؤلف: أ. د. لطف الله بن عبد العظيم خوجه، أستاذ العقيدة بجامعة أم القرى. دار الطباعة: مركز سلف للبحوث والدراسات، مكة المكرمة، المملكة العربية السعودية. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1438هـ – 2017م. حجم الكتاب: […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (2)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة رابعًا: مواقفُ الشريف عون من البدع والخرافات في مكة: من الأعمال الجليلة التي قام بها الشريف عون، ويَستدلُّ بها بعض المؤرخين على قربه من السلفية الوهابية: قيامُه بواجب إنكار المنكرات منَ البدع والخرافات المنتشِرة في زمنه. ومِن أبرز البدَع التي أنكَرها الشريف عون الرفيق: 1- هدم القباب والمباني على […]

الشريفُ عَون الرَّفيق ومواقفُه من العقيدة السلفية (1)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   تمهيد: تختلفُ الرؤى حولَ مواقفِ الشريف عون الرفيق العقديَّة إبان فترة إمارته لمكة المكرمة (1299هـ-1323هـ)؛ نظرًا لتعدُّد مواقِفه مع الأحداث موافَقةً ومخالفةً لبعض الفرق؛ فمن قائل: إنه كان يجاري كلَّ طائفة بأحسَن ما كان عندهم، وهذا يعني أنه ليس له موقف عقَديٌّ محدَّد يتبنَّاه لنفسه، ومن قائل: إنه […]

لقد من الله تعالى على عباده بمنن كبيرة ونفحات كثيرة، وجعل لهم مواسم يتزودون فيها بالقربات ويغتنمون أوقاتها بالطاعات، فيحصلون الأجور العظيمة في أوقات قليلة، وتعيين هذه الأوقات خاص بالشارع، فلا يجوز الافتئات عليه ولا الاستدراك ولا الزيادة.   والمقرر عند أهل العلم عدم تخصيص العبادات بشيء لم يخصّصها الشرع به؛ ولا تفضيل وقت على […]

بينَ محاكماتِ الأمس وافتراءَاتِ اليوم (لماذا سُجِنَ ابن تيمية؟)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدّمة: كتبَ الله أن ينال المصلحين حظٌّ وافر من العداء والمخاصمة، بل والإيذاء النفسي والجسديّ، وليس يخفى علينا حالُ الأنبياء، وكيف عانوا مع أقوامهم، فقط لأنَّهم أتوا بما يخالف ما ورثوه عن آبائهم، وأرادوا أن يسلُكوا بهم الطريقَ الموصلة إلى الله، فثاروا في وجه الأنبياء، وتمسَّكوا بما كان عليه […]

ترجمة الشيخ المحدث ثناء الله المدني([1])

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  اسمه ونسبه: هو: الشيخ العلامة الحافظ المسنِد الشهير أبو النصر ثناء الله بن عيسى خان بن إسماعيل خان الكَلَسوي ثم اللاهوري. ويلقَّب بالحافظ على طريقة أهل بلده فيمن يحفظ القرآن، ويُنسب المدنيّ على طريقتهم أيضًا في النسبة لمكان التخرُّج، فقد تخرَّج في الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة. مولده: ولد -رحمه […]

إشكالات على مسلك التأويل -تأويل صفة اليد نموذجًا-

يُدرك القارئ للمنتَج الثقافيّ للمدارس الإسلامية أن هذه المدارس تتمركز حول النص بشقَّيه الكتاب والسنة، ومنهما تستقِي جميعُ المدارس مصداقيَّتَها، فالحظيُّ بالحقِّ مَن شهدت الدّلالة القريبة للنصِّ بفهمه، وأيَّدته، ووُجِد ذلك مطَّردًا في مذهبه أو أغلبيًّا، ومِن ثمَّ عمدَت هذه المدارسُ إلى تأصيل فهومها من خلال النصِّ واستنطاقه؛ ليشهد بما تذهَب إليه من أقوالٍ تدَّعي […]

موقفُ المولى سليمان العلوي من الحركة الوهابية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  بسم الله الرحمن الرحيم كلمة المعلق الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه، وبعد: فهذا مقال وقعنا عليه في مجلة (دعوة الحق) المغربية في عددها (162) لعام 1975م، وهو كذلك متاح على الشبكة الحاسوبية، للكاتب والباحث المغربي الأستاذ محمد بن عبد العزيز الدباغ، […]

شبهة عدَمِ تواتر القرآن

معلومٌ لكلِّ ناظرٍ في نصِّ الوحي ربانيَّةُ ألفاظه ومعانيه؛ وذلك أنَّ النصَّ يحمل في طياته دلائل قدسيته وبراهينَ إلهيتِه، لا يشكُّ عارف بألفاظ العربية عالمٌ بالعلوم الكونية والشرعية في هذه الحقيقة، وكثيرًا ما يحيل القرآن لهذا المعنى ويؤكِّده، {بَلْ هُوَ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ} [العنكبوت: 49]، وقال سبحانه: {وَإِذَا سَمِعُوا مَا أُنزِلَ إِلَى الرَّسُولِ تَرَىٰ أَعْيُنَهُمْ تَفِيضُ […]

وقفات مع بعض اعتراضات العصرانيين على حديث الافتراق

إنَّ أكثرَ ما يميِّز المنهج السلفيَّ على مرِّ التاريخ هو منهجه القائم على تمسُّكه بما كان عليه النَّبي صلى الله عليه وسلم وأصحابُه على الصعيد العقدي والمنهجي من جهة الاستدلال وتقديمهم الكتاب والسنة، ثمّ ربط كل ما عداهما بهما بحيث يُحاكّم كل شيء إليهما لا العكس، فالعقل والذوق والرأي المجرَّد كلها مرجعيَّتها الكتاب والسنة، وهما […]

نصوص ذمِّ الدنيا والتحذير من المحدَثات..هل تُعارِض العلم؟

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة صفَةُ الإنسان الحقيقيَّةُ عند المناطقة هي الحياة والنُّطق، ومتى ما انعَدَمت الحياةُ انعَدَم الإنسان، وصار في عِداد الأمواتِ، لكنَّ أطوارَ حياة الإنسان تمرُّ بمراحلَ، كلُّ مرحلة تختلف عن الأخرى في الأهميَّة والأحكام، وأوَّل مرحلة يمر بها الإنسان عالم الذَّرِّ، وهي حياة يعيشها الإنسان وهو غير مدرك لها، وتجري عليه […]

حديث: «رأيت ربي في أحسن صورة».. بيان ودفع شبهة

أخذُ الأحكام من روايةٍ واحدة للحديث بمعزلٍ عن باقي الروايات الأخرى مزلَّةُ أقدام، وهو مسلك بعيدٌ عن منهج أهل العدل والإنصاف؛ إذ من أصول منهج أهل السنة أن البابَ إذا لم تجمع طرقُه لم تتبيَّن عللُه، ولا يمكن فهمه على وجهه الصحيح، ومن هذه البابة ما يفعله أهل الأهواء والبدع مع بعض الروايات التي فيها […]

قوله تعالى: {لَنَتَّخِذَنَّ عَلَيْهِمْ مَسْجِدًا} ودفع شبهة اتخاذ القبور مساجد

الحقُّ أَبلَج والباطل لَجلَج؛ ودلائل الحقِّ في الآفاق لائحة، وفي الأذهان سانحة، أمَّا الباطل فلا دليلَ له، بل هو شبهاتٌ وخيالات؛ فما مِن دليل يُستدلّ به على باطل إلا ويتصدَّى أهل العلم لبيان وجه الصوابِ فيه، وكيفية إعماله على وجهه الصحيح. وبالمثال يتَّضح المقال؛ فقد ثبتَ نهيُ النبي صلى الله عليه وسلم البيِّن الواضح الصريح […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017