السبت - 04 شوّال 1445 هـ - 13 ابريل 2024 م

التعريف بكتاب (رسالة موجزة في بيان براءة الإمام مالك وأصحابه وكبار التابعين من مذهب الأشاعرة) للشيخ/ أحمد محمد عبدالحفيظ رئيس الجنة العليا للإفتاء بليبيا

A A

التعريف بكتاب (رسالة موجزة في بيان براءة الإمام مالك وأصحابه وكبار التابعين من مذهب الأشاعرة)

للشيخ/ أحمد محمد عبدالحفيظ رئيس الجنة العليا للإفتاء بليبيا

 

1/ هذه سلسلة تغريدات في التعريف بكتاب (رسالة موجزة في بيان براءة الإمام مالك وأصحابه وكبار التابعين من مذهب الأشاعرة) للشيخ/ أحمد محمد عبدالحفيظ. رئيس اللجنة العليا للإفتاء بليبيا.

2/ هذا الكتاب كتابٌ صغير موجزٌ كما سمَّاه، يقع في (47) صفحة، وهو من إصدارات الهيئة العامة للأوقاف والشؤون الإسلامية بليبيا، الطبعة الأولى 1438ه، وهو مختصر من كتاب آخر للمؤلف بعنوان: “الردود الأثرية على شبه أدعياء المالكية”.

3/ موضوع الكتاب: وضع الكتاب لبيان مذهب المالكية بدءًا من الإمام مالك، وللرد على من يقول: إن المالكية كلهم أشاعرة، وهو قول شائعٌ يردِّده الأشاعرة المعاصرون كثيرًا في سبيل محاججة السلفية، وبيان أكثرية الأشعرية فيقولون المالكية كلهم أشاعرة.

4/ يقول المؤلف إنَّه ركز في هذا الكتاب على ثلاثة أشياء هي:

أولا/ لمحةٌ تاريخية موجزةٌ عن مذهبِ الأشاعرة الكلامي وكيف ابتلي به أهل المغرب، ومن أتى به إلى تلك البلاد. فهو يقدم لمحة عن المذهب الأشعري في ليبيا ومن أدخل المذهب؟

5/ ثانيا/ بيان أن مؤسس هذا المذهب وهو أبو الحسن الأشعري قد تاب ورجع إلى مذهب السلف الصالح وذلك بذكر شيء من تراجعاته التي أعلنها، وكذلك ذكر تراجعات وتوبة أكابر المذهب الأشعري.

6/ ثالثًا/ ذِكْرُ نقولات عن كبار أئمة المالكية يذمون فيها طريقة أهل الكلام والفلسفة من أشاعرة وغيرهم، ويؤكدون على اتباع سبيل المؤمنين من الصحابة والتابعين.

7/ هذا الكتاب مقسم إلى مقدمة وثلاثة عناصر هي بمثابة الفصول ثم خاتمة، وسنبين بشكل مختصر العناصر التي ذكرها المؤلف:

8/ “العنصر الأول: لمحة تاريخية تبيِّن لنا أنه لا قيمة للأشاعرة وغيرهم من أهل الأهواء الكلاميين، لا قيمة لهم ولا لكتبهم عند المالكية علماء وأمراء وعامة”. وفي هذا العنصر يريد المؤلف أن يبيِّن مذهب أهل المغرب الإسلامي قبل دخول الأشعرية، ومتى دخلت.

9/ بدأ هذا العنصر ببيان من أدخل الأشعرية في بلاد المغرب، وذكر أنَّه ابن تومرت، وقال ناقلًا عن ابن خلدون: “إن أهل المغرب كانوا بعيدين كل البعد عن مذهب الأشاعرة واستمر ذلك إلى أن ظهر محمد بن تومرت الشيعي الزائغ فأنكر عليهم اتباعهم لطريقة السلف وألزمهم باتباع مذهب الاشاعرة”

10/ كما أكَّد على ذلك أيضا شهاب الدين السَّلاوي المالكي في (تاريخ السلاوي) فذكر أن أهل المغرب كانوا بمعزل عن اتباع الأشاعرة حتى ظهر محمد بن تومرت وأسس فرقة أسماها “الموحدين” وقد كفر من اتبع مذهب السلف في الصفات، وذكر ذلك أيضا أبو محمد المراكشي المالكي في تاريخه.

11/ وخلاصة ما ذكره المؤرخون: أن المذهب الأشعري لم يدخل المغرب الإسلامي إلا بعد خمسة قرون من الزمن، فابن تومرت توفي عام (524)، ومعروف أن أبا الحسن الأشعري توفي (324) والإمام مالك توفي (179) فكيف يقال إن مالكا وكبار أصحابه أشاعرة؟

12/  بدأ المؤلف ينقل عدة نقول في بيان موقف مالك وأصحابه من البدع وعلم الكلام، منها نقل الإمام ابن خويزمنداد المالكي عن مالك في أنه (لا تجوز الإجارات في شيء من كتب الأهواء والبدع). ثم علق ابن خويزمنداد قائلا: “وكتب أهل الأهواء والبدع هي كتب أصحاب الكلام”.

13/ وقال ابن خويزمنداد نقلًا عن مالك “لا تجوزُ شهادة أهل البدع وأهل الأهواء” ثم علق عليه فقال: “أهل الأهواء عند مالك وسائر أصحابنا هم أهل الكلام فكل متكلم فهو من أهل الأهواء والبدع أشعريا كان أو غير أشعري”.

14/ العنصر الثاني وفيه ذكر توبة الأشعري وكبار أصحابه. وهنا نقل المؤلف نقولات عديدة عن أبي الحسن الأشعري يذكر فيها رجوعه إلى مذهب أهل السنة والجماعة جملة، وذلك في كتاب “مقالات الإسلاميين” ثم كتاب “الإبانة” والذي هو من آخر كتبه، وكذلك في “الموجز” و”المسائل” و”رسالته إلى أهل الثغر”.

15/ ثم ذكر تراجعات كبار الأشاعرة عن هذا المذهب، وذكر منهم (الفخر الرازي، وأبا المعالي، والشهرستاني، وأبا حامد الغزالي) ونقل عنهم نقولات عديدة تبين رجوعهم عن الأشعرية.

16/ بدأ بعد ذلك في العنصر الثالث وهو ما وُضِعت الرسالة من أجله وهو بيان براءة المالكية من المذهب الأشعري، وما مضى من العناصر استغرق فيه أقل من نصف الكتاب وجعل الباقي كله في بيان هذه البراءة.

17/ بدأ المؤلف ينقل نقولاتٍ عديدة عن أئمَّة المالكية في ذم علم الكلام والأشاعرة، فنقل عن الإمام مالك رأيه في علم الكلام وذمه له وبيان بطلانه، وكراهيته للجدل، ونقل ما يبين مذهبه في التسليم لما جاء به النبي صلى الله عليه وسلم.

18/ حين نقل المؤلف عن الإمام مالك، نقل نصوصَه من كتبه، ثم نقل نقولَ الأئمة عنه كالإمام أبي طالب المكي، والمزني، ومطرف بن عبدالله، وأشهب بن عبدالعزيز، وإسحاق بن عيسى.

19/ ذكر المؤلف بعد ذلك نقولًا عن كبار المالكية تبين براءتهم من الأشعرية، فنقل عن ابن القاسم، وعبدالملك بن الماجشون، وأصبغ بن الفرج، والقاضي عبدالسلام بن سعيد التنوخي، وابن أبي زيد القيرواني، ومحمد بن عبدالله الملقب بابن أبي زمنين، وأبي بكر محمد بن وهب القرطبي المعروف بالقبري.

20/ وعبدالوهاب بن نصر البغدادي، وأبي عمر أحمد بن محمد الطلمنكي، وأبي عمرو الداني، وابن بطال البكري، وابن عبدالبر، وابن رشد القرطبي، وأبي عبدالله محمد بن أحمد القرطبي المفسر، وأحمد بن مشرف التميمي.

21/ ولا ننقل نقولاته هنا؛ ولكن يمكن القول بأن مجمل كلامهم لم يخرج عن ثلاث مسارات:

المسار الأول/  الانتساب للسلف عمومًا والتَّسليم للنصِّ الشرعي، والتمسك بماورد عن الصحابة.

22/ المسار الثاني/ كلام العلماء المالكية في المسائل التي فيها جدال بين الأشاعرة وأهل السنة، وبيان أن كلامهم يوافق مذهب السلف لا مذهب الأشاعرة.

المسار الثالث/ ذم البدع عموما، وذم علم الكلام خصوصا، وكذلك ذم الجدال في الدين.

23/ في خاتمة الكتاب وجه رسالة إلى المالكية بأن يتبعوا السنة، فإن اتباعها هو مذهب الإمام مالك، وأن مذهبه هو مذهب السلف الصالح مابدل ولا غير وكان أشد الناس مجانبة للبدع، فمن أراد أن يتبعه حقا فليلزم مذهب السلف .

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

فقه النبوءات والتبشير عند الملِمّات

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: منَ الملاحَظ أنه عند نزول المصائب الكبرى بالمسلمين يفزع كثير من الناس للحديث عن أشراط الساعة، والتنبّؤ بأحداث المستقبَل، ومحاولة تنزيل ما جاء في النصوص عن أحداث نهاية العالم وملاحم آخر الزمان وظهور المسلمين على عدوّهم من اليهود والنصارى على وقائع بعينها معاصرة أو متوقَّعة في القريب، وربما […]

كيف أحبَّ المغاربةُ السلفيةَ؟ وشيء من أثرها في استقلال المغرب

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدّمة المعلِّق في كتابِ (الحركات الاستقلاليَّة في المغرب) الذي ألَّفه الشيخ علَّال الفاسي رحمه الله كان هذا المقال الذي يُطلِعنا فيه علَّالٌ على شيءٍ من الصراع الذي جرى في العمل على استقلال بلاد المغرب عنِ الاسِتعمارَين الفرنسيِّ والإسبانيِّ، ولا شكَّ أن القصةَ في هذا المقال غيرُ كاملة، ولكنها […]

التوازن بين الأسباب والتوكّل “سرّ تحقيق النجاح وتعزيز الإيمان”

توطئة: إن الحياةَ مليئة بالتحدِّيات والصعوبات التي تتطلَّب منا اتخاذَ القرارات والعمل بجدّ لتحقيق النجاح في مختلِف مجالات الحياة. وفي هذا السياق يأتي دورُ التوازن بين الأخذ بالأسباب والتوكل على الله كمفتاح رئيس لتحقيق النجاح وتعزيز الإيمان. إن الأخذ بالأسباب يعني اتخاذ الخطوات اللازمة والعمل بجدية واجتهاد لتحقيق الأهداف والأمنيات. فالشخص الناجح هو من يعمل […]

الانتقادات الموجَّهة للخطاب السلفي المناهض للقبورية (مناقشة نقدية)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: ينعمُ كثير من المسلمين في زماننا بفكرٍ دينيٍّ متحرِّر من أغلال القبورية والخرافة، وما ذاك إلا من ثمار دعوة الإصلاح السلفيّ التي تهتمُّ بالدرجة الأولى بالتأكيد على أهمية التوحيد وخطورة الشرك وبيان مداخِله إلى عقائد المسلمين. وبدلًا من تأييد الدعوة الإصلاحية في نضالها ضدّ الشرك والخرافة سلك بعض […]

كما كتب على الذين من قبلكم (الصوم قبل الإسلام)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: مما هو متَّفق عليه بين المسلمين أن التشريع حقٌّ خالص محض لله سبحانه وتعالى، فهو سبحانه {لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ} [الأعراف: 54]، فالتشريع والتحليل والتحريم بيد الله سبحانه وتعالى الذي إليه الأمر كله؛ فهو الذي شرَّع الصيام في هذا الشهر خاصَّة وفضَّله على غيره من الشهور، وهو الذي حرَّم […]

مفهوم العبادة في النّصوص الشرعيّة.. والردّ على تشغيبات دعاة القبور

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لا يَخفَى على مسلم أنَّ العبادة مقصَد عظيم من مقاصد الشريعة، ولأجلها أرسل الله الرسل وأنزل الكتب، وكانت فيصلًا بين الشّرك والتوحيد، وكل دلائل الدّين غايتها أن يَعبد الإنسان ربه طوعًا، وما عادت الرسل قومها على شيء مثل ما عادتهم على الإشراك بالله في عبادتِه، بل غالب كفر البشرية […]

تحديد ضابط العبادة والشرك والجواب عن بعض الإشكالات المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لقد أمر اللهُ تبارك وتعالى عبادَه أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا، قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56]، ومدار العبادة في اللغة والشرع على التذلُّل والخضوع والانقياد. يقال: طريق معبَّد، وبعير معبَّد، أي: مذلَّل. يقول الراغب الأصفهاني مقررًا المعنى: “العبودية: إظهار التذلّل، والعبادة أبلغُ منها؛ […]

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة.. بين أهل السنة والصوفية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الناظر المدقّق في الفكر الصوفي يجد أن من أخطر ما قامت عليه العقيدة الصوفية إهدار مصادر الاستدلال والتلقي، فقد أخذوا من كل ملة ونحلة، ولم يلتزموا الكتاب والسنة، حتى قال فيهم الشيخ عبد الرحمن الوكيل وهو الخبير بهم: “إن التصوف … قناع المجوسي يتراءى بأنه رباني، بل قناع […]

دعوى أن الحنابلة بعد القاضي أبي يعلى وقبل ابن تيمية كانوا مفوضة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة إن عهدَ القاضي أبي يعلى رحمه الله -ومن تبِع طريقته كابن الزاغوني وابن عقيل وغيرهما- كان بداية ولوج الحنابلة إلى الطريقة الكلامية، فقد تأثَّر القاضي أبو يعلى بأبي بكر الباقلاني الأشعريّ آخذًا آراءه من أبي محمد الأصبهاني المعروف بابن اللبان، وهو تلميذ الباقلاني، فحاول أبو يعلى التوفيق بين مذهب […]

درء الإشكال عن حديث «لولا حواء لم تخن أنثى»

  تمهيد: معارضة القرآن، معارضة العقل، التنقّص من النبي صلى الله عليه وسلم، التنقص من النساء، عبارات تجدها كثيرا في الكتب التي تهاجم السنة النبوية وتنكر على المسلمين تمسُّكَهم بأقوال نبيهم وأفعاله وتقريراته صلى الله عليه وسلم، فتجدهم عند ردِّ السنة وبيان عدم حجّيَّتها أو حتى إنكار صحّة المرويات التي دوَّنها الصحابة ومن بعدهم يتكئون […]

(وقالوا نحن ابناء الله ) الأصول والعوامل المكوّنة للأخلاق اليهودية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: لا يكاد يخفى أثر العقيدة على الأخلاق وأثر الفكر على السلوك إلا على من أغمض عينيه دون وهج الشمس منكرًا ضوءه، فهل ثمّة أصول انطلقت منها الأخلاق اليهودية التي يستشنعها البشر أجمع ويستغرب منها ذوو الفطر السليمة؟! كان هذا هو السؤال المتبادر إلى الذهن عند عرض الأخلاق اليهودية […]

مخالفات من واقع الرقى المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الرقية مشروعة بالكتاب والسنة الصحيحة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله وإقراره، وفعلها السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان. وهي من الأمور المستحبّة التي شرعها الشارع الكريم؛ لدفع شرور جميع المخلوقات كالجن والإنس والسباع والهوام وغيرها. والرقية الشرعية تكون بالقرآن والأدعية والتعويذات الثابتة في السنة […]

هل الإيمان بالمُعجِزات يُؤَدي إلى تحطيم العَقْل والمنطق؟

  هذه الشُّبْهةُ مما استنَد إليه مُنكِرو المُعجِزات منذ القديم، وقد أَرَّخ مَقالَتهم تلك ابنُ خطيب الريّ في كتابه (المطالب العالية من العلم الإلهي)، فعقد فصلًا في (حكاية شبهات من يقول: القول بخرق العادات محال)، وذكر أن الفلاسفة أطبقوا على إنكار خوارق العادات، وأما المعتزلة فكلامهم في هذا الباب مضطرب، فتارة يجوّزون خوارق العادات، وأخرى […]

دعاوى المابعدية ومُتكلِّمة التيميَّة ..حول التراث التيمي وشروح المعاصرين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: في السنوات الأخيرة الماضية وإزاء الانفتاح الحاصل على منصات التواصل الاجتماعي والتلاقح الفكري بين المدارس أُفرِز ما يُمكن أن نسمِّيه حراكًا معرفيًّا يقوم على التنقيح وعدم الجمود والتقليد، أبان هذا الحراك عن جانبه الإيجابي من نهضة علمية ونموّ معرفي أدى إلى انشغال الشباب بالعلوم الشرعية والتأصيل المدرسي وعلوم […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017