الأحد - 01 جمادى الآخر 1441 هـ - 26 يناير 2020 م

ملخص التعريف بكتاب: “أبرز الطعون المعاصرة في الجامع الصحيح للبخاري”

A A

1/ هذه سلسلة تغريدات في التعريف بكتاب: “أبرز الطعون المعاصرة في الجامع الصحيح للبخاري” من إعداد د.عبدالرحمن بن عبدالعزيز العقل. (الأستاذ المساعد بجامعة القصيم) وهو من إصدارات مركز النخب العلمية.

2/ الكتاب صغير لطيف في قرابة (45) صفحة يمكن قراءته في جلسة واحدة، وموضوعه مهم مع الهجمة التي تطال #السنة عمومًا وصحيح البخاري خصوصًا.

3/ موضوع الكتاب كما هو واضح من عنوانه هو: دفع الشبهات التي تورد على صحيح البخاري والإجابة عنها، وقد قسم المؤلف كتابه إلى مقدمة ومبحثين وخاتمة، كان المبحث الأول في بيان الطاعنين ودوافعهم، والثاني في رصد أبرز الشبهات والرد عليها.

4/ أبرز مميزات الكتاب:

1/ حجم الكتاب.

2/سهولة العبارة.

3/ جمعه بين الردود العقلية والشرعية.

4/ذكره لعدد من كلام أهل العلم في رد الشبهات، فلم يقتصر على رده فقط وإنما انطلق من نصوص العلماء.

5/ جمعه لرؤوس الشبهات المثارة والرد عليها.

5/ عنون المؤلف للمبحث الأول بـ: (الطاعنون في الجامع الصحيح ودوافعهم) وتحته مطلبان وهما:

1/ الطاعنون في الجامع الصحيح.

2/ دوافع الطاعنين في الجامع الصحيح.

6/ في المطلب الأول يجيب المؤلف على سؤال: من هم الطاعنون في صحيح البخاري؟ وقسم إجابته إلى قسمين، وهما: القسم الأول: الطاعنون قديما، وذكر منهم (الخوارج، والمعتزلة، والرافضة، والزنادقة) .

7/ القسم الثاني: الطاعنون المعاصرون، وذكر منهم (القرآنيين، والعقلانيين، والرافضة المعاصرين، والحداثيين، وكذلك المستشرقين) وبين أن المستشرقين هم المرجعية الأساسية لكل الطاعنين السابقين وعلى رأسهم (جولدتسهير).

8/ في المطلب الثاني بين المؤلف سبب الطعن في صحيح البخاري وأنه وسيلة لإسقاط السنة كلها، إذ أن الطعن في أصح كتاب عند المسلمين بعد كتاب الله تهئية وتوطئة لإسقاط ما عداه من الكتب.

9/ كما ذكر المؤلف في هذا المطلب عددًا من دوافع الطعن في الصحيح ومنها:

1/ إسقاط الدين الإسلامي بالطعن في مصادره.

2/ نصرة المذهب العقدي. كالمعتزلة حين ردوا أحاديث الشفاعة والصفات والقدر.

3/ الكيد لأهل السنة.

10/ من الدوافع أيضا: 4/ ادعاء الاحتياط في الدين كما ادعاه القرآنيون. 5/ادعاء التجديد وتنقية التراث. 6/ حب الظهور والشهرة.

11/ أفرد المؤلف المبحث الثاني كاملا في بيان الشبهات المثارة والرد عليها، ويمكن تقسيم الشبهات التي أوردها إلى قسمين:

الأول/شبهات في شخص البخاري. وقد ذكر منها (بشرية البخاري وأنه غير معصوم، حفظه لست مائة ألف حديث وعدم واقعية ذلك، تأثره بالضغوط السياسية من العباسيين).

12/ القسم الثاني من أقسام الشبهات: شبهات تتعلق بالصحيح نفسه. وذكر منها: (عدم إكمال الكتاب وبقائه مسودة، انتقاد المتقدمين لعدد من الأحاديث فيه، وجود أحاديث معلقة في البخاري).

13/ رد المؤلف على هذه الشبهات كلها ردودًا جمع فيها بين الشرع والعقل ونصوص الأئمة، وبين وجه خطئهم في هذه الشبهات وأظهر زيفها، وختم كتابه بذكر ملخص شامل للكتاب.

14/ ولمركز سلف كتاب بعنوان : “إعلاء البخاري” رصد فيه كثيرًا من الشبهات التي تثار اليوم على البخاري وصحيحه، وإن من أوجب الواجبات اليوم أن نتسلح بالعلم الشرعي في مجابهة ومواجهة من يريد النيل من الدين ومصادر التشريع.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

اشتراط القطعية في الدليل حتى يكون حجة.. رؤية موضوعية

تمهيد: في أهمية التسليم لأحكام الله تعالى: ليسَ للمسلمِ أن يتعاملَ مع الوحي بمحاذَرة أو يشترط لقبولِه شروطًا، فذلِك مناقضٌ لأصل التسليم والقبول الذي هو حقيقةُ الإيمان والإسلام؛ ولهذا المعنى أكَّدت الشريعةُ على ضرورة الامتثال، وأنه مِن مقاصد الأمر الشرعيِّ كما الابتلاء، ولا شكَّ أنَّ السعي إلى الامتثال يناقِض الندِّيَّة وسوءَ الظنِّ بالأوامر الشرعية، والناظِر […]

حديث: «إذا هلك قيصر فلا قيصر» بيان ورفع إشكال

مقدمة: كثيرةٌ هي دلائل نبوة النبي محمد صلى الله عليه وسلم، ومنها إخباره بما سيكون في المستقبل من الغيوب، فتحقَّق بعض ذلك على ما أخبر به في حياته وبعد موته؛ كالإخبار عن انتشار أمره، وافتتاح الأمصار والبلدان الممصَّرة كالكوفة والبصرة وبغداد على أمته، والفتن الكائنة بعده، وغير ذلك مما أخبر به، ورآه الناس عيانًا، وبعضها […]

الاحتجاج بالقدر على فعل المعاصي

اتَّفق سلف الأمة على أنه لا حجَّة لأحد على الله في تركِ واجب، ولا في فعل محرَّم؛ وتصديق ذلك في كتاب الله قوله تعالى: {قُلْ فَلِلَّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاءَ لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ} [الأنعام: 149]، والمعنى: “لا حجَّة لأحد عصى الله، ولكن لله الحجة البالغة على عباده”، قاله الربيع بن أنس رحمه الله([1]) . فمن احتجَّ […]

السَّلَفيةُ..بين المنهج الإصلاحي والمنهج الثَّوري

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدِّمة: يتعرَّض المنهجُ السلفيّ لاستهدافٍ مستمرّ من الخصوم والمناوئين؛ بالتهم والافتراءات وإثارة الشبهات حولَ الأفكار والمواقف، وذلك طبيعيّ لا غرابةَ فيه إن وضعناه في سياقِ الصراع بين اتِّجاه إصلاحيٍّ والاتجاهات المخالفة له، لكن الأخطر من دعاوي المناوئين وتهم الخصوم هو محاولة السعي لقراءة المنهج السلفيِّ والنظر إليه خارجَ إطار […]

التَّقليد المذموم.. إلغاءٌ للشَّخصية وتمهيدٌ للخرافة

المسلم الذي يهمُّه أمرُ هذه الأمَّة يجب عليه أن يبحثَ دائمًا عن أدوائها؛ ليكون هو الطَّبيب الذي يضع يدَه على المرض، فيتفحَّصه ويعالجه بما يناسبه. ومن الأمراض التي عانت الأمة الإسلامية منها كثيرًا وأحدثت شروخًا في الفكر الإسلاميّ القائم على اتّباع الكتاب والسنة وإعمال العقل في دائرته ومجاله: مرض التقليد المذموم، وهذا المرض لم يصب […]

عرض وتعريف بكتاب «ابن تيمية» لجون هوفر

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله، أما بعد: لازال أبو العباس أحمد بن عبدالحليم بن عبدالسلام الحراني الشهير بابن تيمية والملقب بشيخ الإسلام يملأ الدنيا ويشغل الناس، ليس في العالم الإسلامي فحسب بل والعالم الغربي! وقد صدر قبل فترة ضمن سلسلة “صُنَّاع العالم الإسلامي” كتابٌ بعنوان: […]

بضاعَتُكم ردَّت إليكُم (موقف نصر حامد أبو زيد من محمَّد شحرور)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة يأتي متطبِّب يدَّعي أنَّه حاذق في الطبّ، فيتلاعب بأبجديّات الطب، ويتعالى على أدواته، ويقدح في مسلَّماته، فلِمَ تكون درجة الحرارة الطبيعية للجسم 37 تقريبا؟! ولم يكون السكَّر الطَّبيعي في الدم هو ما بين 120 إلى 126؟! ولم يكون معدَّل نبضات القلب ما بين 60 إلى 90؟! بل لِم نصدق […]

إثبات الربوبية بين الوحي وأصحاب الإعجاز العلمي

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: قضية الربوبية من القضايا التي تشغل كلَّ عاقل في هذا الكون ما دام جسدُه يتحرَّك وعقلُه يستوعِب الأشياءَ، وذلك لنوازعَ كثيرةٍ في النفس البشريَّة، منها أهميةُ معرفة الربِّ فطرةً ودينًا وعقلًا، ومنها حبُّ الاطلاع على الأشياء والوقوف على حقائقها بما يضمَن الطمأنينةَ واليقينَ بالمعتقَد. والعقلُ البشريُّ في مرحلةٍ […]

حديث: «الشمسُ والقمَر مكوَّران في النَّار يومَ القيامة» تفسيرٌ ورفعُ إشكال

تكذيبُ حديثٍ ثابت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم لا يقلُّ خطرًا عنِ الافتراء على رسول الله صلى الله عليه وسلم ما لم يقُله، وأهل العلم “لا يجيزون مخالفةَ حديث تبيَّن إمكان صحَّته، ثم ثبت صحَّة إسناده، ولم يعلم ما يقدح فيه أو يعارضه”([1])، وقد أفرط العقلانيون في ردّ الأحاديث الثابتة بالأهواءِ والمزاعم الباطلة، […]

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: قدَّر الله تعالى أن تُبتلى كلُّ أمّة بمن يحيد عنِ الصراط المستقيم إفراطًا وتفريطًا، وابتُليت أمَّة الإسلام بمثل ذلك منذ عصرها الأول، فظهرتِ الخوارجُ والشيعة والقدرية والمرجئة وغيرها من الفِرق، واستمرت هذه الفرق إلى يومنا هذا. وكان من عوامل بقاء أفكارها ومعتقداتها وانبعاثها من مراقدها بين الحين […]

موقِف عُلماء الحنابلة من ابن تيميّة ومدى تأثير مدرسته في الفقه الحنبلي

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: إنَّ شيخَ الإسلام ابن تيمية رحمه الله يمثِّل شخصيةً فريدة، لها تأثيرها في التاريخ الإسلاميِّ؛ إذ جمع بين العلم والعمل والجهاد والسّلوك؛ ومنزلته في المذهب الحنبليِّ لا تخفَى على من له أدنى ممارسَة للفقه الحنبليِّ وأصوله، وتأثيره فيمن عاصَره ومن جاء بعدَه واضح لا ينكَر؛ حتى فيمن جالسه […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017