الأربعاء - 11 شعبان 1445 هـ - 21 فبراير 2024 م

تغريدات مقالة “منهجيَّة النَّقل ووحدةُ النَّاقل حجَّةٌ أخرى على مُنكري السُّنَّة”

A A
  • نظر الصحابة إلى السنة النبوية كمصدر تشريعي، فهي التي تفصل ما أجمل في القرآن، وتبين غامضه ، وتقيِّد مطلقه، وتخصِّص عموماته، وتشرح أحكامه، فالعلاقة بين القرآن والسُّنة علاقةٌ وطيدةٌ متكاملة.
  • وحجيَّة السنة أمرٌ مقرَّر عند عامَّة المسلمين وعليها دلائل كثيرة، وفي هذا المقال عرَّجنا على طريقةٍ من طرق تثبيت حجية السنة، وهي: اتحاد المنهجية في نقل القرآن والسنة.
  • لا شك أن القرآن والسُّنة يختلفان في أمورٍ ويتفقان في أمور، فيختلفان في الفضل، والتعبد، والإعجاز، ويتَّفقان في كونهما وحيًا، ويجب الأخذ بهما واتباعهما، وممَّا يتفقان فيه: أنَّ المنهجية التي اتبعت في نقل القرآن والسُّنة واحدة.
  • ومعنى هذا أنَّ السنة قد نقلت إلينا بنفس المنهجية التي نقل بها القرآن فمن يفرق بينهما يقع في حزمة من الأخطاء المنهجية، ويمارس مغالطة الانتقاء بجدارة إذ أنه يفرق بين متماثلين.
  • هذه الطريقة في إثبات السُّنة تقول: من أخذ بالقرآن يجب عليه ضرورة أن يأخذ بالسنة، والأخذ بالقرآن دون الأخذ بالسنة هو طعن في القرآن! وبيان هذا الاتفاق في المنهجية يكون بالآتي:
  • أولا: وحدة منهجية التلقي. ويعني أن القرآن كان ينقله النبي صلى الله عليه وسلم إلى الصحابة فيحفظونه ويكتبونه، وكذلك الأحاديث كان يقولها النبي صلى الله عليه وسلم فيحفظها الصحابة ويكتبونها، مع تفاوت في الدرجة لكن المنهجية واحدة.
  • ومن مظاهر حفظ الصحابة للسنة أنهم كانوا يتناوبون في الجلوس عند النبي صلى الله عليه وسلم كما فعل عمر بن الخطاب رضي الله عنه وجار له فالمنهجية التي بها تلقى الصحابة القرآن، هي المنهجية التي تلقى الصحابة بها السنة، فكلاهما عن طريق جلوسهم عند النبي صلى الله عليه وسلم وسماعهم منه.
  • ثانيا: منهجية التدوين. ويعني أن القرآن الكريم يكتبه كتَّاب الوحي بأمر النَّبي صلى الله عليه وسلم، أمَّا السنة فقد حظيت أيضًا بالكتابة منذ عهد النبوة، كما في حديث عبدالله بن عمرو أنه قال: “كنت أكتب كل شيء أسمعه من رسول الله صلى الله عليه وسلم”.
  • فالصحابة رضي الله عنهم كما أنَّهم كتبوا القرآن فقد كتبوا السنة، والاتفاق في المنهجية لا في التفاصيل كما سيأتي، فالمنهجية واحدة، وهي أن يسمعوا شيئا من النبي صلى الله عليه وسلم فيكتبوه.
  • ثالثا: وحدة الناقل. ويعني أن من نقل القرآن من الصحابة هو من نقل السنة، ومن غير المعقول أن يأتي إنسانٌ عدل صادق ضابط فيحدِّث الناس بحديث كثير، فيأتي أحدهم ويصدقه في جزء ولا يصدقه في جزء آخر، وليس له في هذا التفريق إلا مجرد التشهي في القبول! وهذا هو الحاصل من منكري السنة مع السنة!
  • من سمع القرآن الكريم من النبي صلى الله عليه وسلم هم من سمعوا السُّنة أيضا فنقلوها إلى الجيل الذي بعدهم كما نقلوا القرآن إليهم، وقد عدَّ الصحابة الذين نقلوا القرآن فذكر منهم عثمان بن عفان، وعلي بن أبي طالب، وأبي بن كعب، وعبدالله بن مسعود.
  • فهل رأيت هؤلاء الصحابة قد أحجموا عن رواية السنة؟

أم أنهم كما نقلوا القرآن نقلوا السنة كذلك، وكتب السنة مليئة بالأسانيد الموصلة إلى هؤلاء الصحابة الكرام، فلم يكن من الصحابة من كان يختص بالقرآن ولا ينقل السنة حتى نقبل كلام فئة دون فئة، وإنما كان ناقل القرآن والسنة واحدًا.

  • فوحدة الناقل يوقع منكري السنة في مأزق لا يستطيعون التخلص منه إلا بقولهم إن نقل القرآن متواتر ونقل السنة ليس كذلك، وسياتي الجواب عنه، ولكن الذي يهمنا هنا هو أن نبين أن الصحابة الذين نقلوا القرآن هم أنفسهم الذين نقلوا السنة، ولا يصح التفريق بينهم من هذه الجهة.
  • رابعا: طريقة النقل بالأسانيد. ونعني به: أن طريقة نقل القرآن إلى الأمة تمَّت عن طريق السند، وطريقة نقل السُّنة إلى الأمَّة تمت عن طريق السند، فالاثنان متَّفقان في منهجيَّة النقل من هذه الجهة ولا سبيل إلى التفريق بينهما.
  • رواية حفص مثلا يرجع سندها إلى علي بن أبي طالب، ورواية ورش يرجع سندها إلى أبي بن كعب، وكذلك السنة فالبخاري يروي بسنده إلى علي بن أبي طالب، ومسلم يروي بسنده إلى ابن عباس، وهكذا، فمالفرق في منهجية النقل بين الطريقين؟
  • لا يوجد أي فرق منهجي بين أن ينقل الصحابي القرآن بإسناده ونأخذه وبين أن ينقل السنة بإسناده ونأخذها، ومن طعن في السُّنة وجب عليه أن يطعن في القرآن لأنه أيضًا منقول إلينا بهذه الأسانيد.
  • خامسا: وحدة الشرط، ويعني ذلك أن الشروط المعتبرة في تلقي القرآن وتحمله من النبي صلى الله عليه وسلم إلى أن وصل إلينا هي نفسها الشروط في السنة النبوية، كاتصال السند.
  • فإن قيل: إن السُّنة لا تساوي القرآن في النقل، فالقرآن نقل إلينا نقلًا متواترًا والسنة ليست كذلك.

نقول: لم نزعم أنَّ السنة من جهة النقل مثل القرآن تمامًا، ولا يخفى على أحد أن القرآن أعلى منزلة وأكثر دقة وحفظًا وصونًا وهو ثابتٌ كله ثبوتًا قطعيًّا بخلاف كثير من السنة =

  • فطريقتنا في إثبات السنة ليست هي الدعوى بأن السنة مثل القرآن تمامًا في طرق النقل، ولكن طريقتنا هي بيان أنَّ المنهجية واحدة، فمنهجية النقل في القرآن هي نفسها منهجية النقل في السنة من حيث الاعتماد على الحفظ =
  • والاعتماد على نفس الأصحاب الذين نقلوا القرآن ونقلوا السنة، ومن حيث الوصول بالطريقة نفسها بالأسانيد، والاتفاق في المنهجية كافٍ في الأخذ بهما جميعًا، مع وجود الفارق في التفاصيل.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

دعاوى المابعدية ومُتكلِّمة التيميَّة ..حول التراث التيمي وشروح المعاصرين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: في السنوات الأخيرة الماضية وإزاء الانفتاح الحاصل على منصات التواصل الاجتماعي والتلاقح الفكري بين المدارس أُفرِز ما يُمكن أن نسمِّيه حراكًا معرفيًّا يقوم على التنقيح وعدم الجمود والتقليد، أبان هذا الحراك عن جانبه الإيجابي من نهضة علمية ونموّ معرفي أدى إلى انشغال الشباب بالعلوم الشرعية والتأصيل المدرسي وعلوم […]

وثيقة تراثية في خبر محنة ابن تيمية (تتضمَّن إبطالَ ابنِ تيمية لحكمِ ابن مخلوف بحبسه)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الحمد لله ربِّ العالمين، وأصلي وأسلم على من بُعث رحمةً للعالمين، وبعد: هذا تحقيقٌ لنصٍّ وردت فيه الأجوبة التي أجاب بها شيخ الإسلام ابن تيمية على الحكم القضائيّ بالحبس الذي أصدره قاضي القضاة بالديار المصرية في العهد المملوكي زين الدين ابن مخلوف المالكي. والشيخ كان قد أشار إلى هذه […]

ترجمة الشيخ المسند إعزاز الحق ابن الشيخ مظهر الحق(1)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة اسمه ونسبه: هو الشيخ إعزاز الحق ابن الشيخ مظهر الحق بن سفر علي بن أكبر علي المكي. ويعُرف بمولوي إعزاز الحق. مولده ونشأته: ولد رحمه الله في عام 1365هـ في قرية (ميرانغلوا)، من إقليم أراكان غرب بورما. وقد نشأ يتيمًا، فقد توفي والده وهو في الخامسة من عمره، فنشأ […]

عرض وتعريف بكتاب: “قاعدة إلزام المخالف بنظير ما فرّ منه أو أشد.. دراسة عقدية”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: (قاعدة إلزام المخالف بنظير ما فرّ منه أو أشد.. دراسة عقدية). اسـم المؤلف: الدكتور سلطان بن علي الفيفي. الطبعة: الأولى. سنة الطبع: 1445هـ- 2024م. عدد الصفحات: (503) صفحة، في مجلد واحد. الناشر: مسك للنشر والتوزيع – الأردن. أصل الكتاب: رسالة علمية تقدَّم بها المؤلف […]

دفع الإشكال عن حديث: «وإن ضرب ظهرك وأخذ مالك»

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة من أصول أهل السنّة التي يذكرونها في عقائدهم: السمعُ والطاعة لولاة أمور المسلمين، وعدم الخروج عليهم بفسقهم أو ظلمهم، وذلك لما يترتب على هذا الخروج من مفاسد أعظم في الدماء والأموال والأعراض كما هو معلوم. وقد دأب كثير من الخارجين عن السنة في هذا الباب -من الخوارج ومن سار […]

مؤرخ العراق عبّاس العزّاوي ودفاعه عن السلفيّة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المحامي الأديب عباس بن محمد بن ثامر العزاوي([1]) أحد مؤرِّخي العراق في العصر الحديث، في القرن الرابع عشر الهجري، ولد تقريبًا عام (1309هـ/ 1891م)([2])، ونشأ وترعرع في بغداد مع أمّه وأخيه الصغير عليّ غالب في كنف عمّه الحاج أشكح بعد أن قتل والده وهو ما يزال طفلا([3]). وتلقّى تعليمه […]

دفع الشبهات الغوية عن حديث الجونية

نص الحديث ورواياته: قال الإمام البخاري رحمه الله في صحيحه: بَابُ مَنْ طَلَّقَ، وَهَلْ يُوَاجِهُ الرَّجُلُ امْرَأَتَهُ بِالطَّلَاقِ؟ حَدَّثَنَا الحُمَيْدِيُّ، حَدَّثَنَا الوَلِيدُ، حَدَّثَنَا الأَوْزَاعِيُّ، قَالَ: سَأَلْتُ الزُّهْرِيَّ: أَيُّ أَزْوَاجِ النَّبِيِّ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ اسْتَعَاذَتْ مِنْهُ؟ قَالَ: أَخْبَرَنِي عُرْوَةُ، عَنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهَا أَنَّ ابْنَةَ الجَوْنِ لَمَّا أُدْخِلَتْ عَلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ […]

الحقيقة المحمدية عند الصوفية ..عرض ونقد (الجزء الثاني)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة عرضنا في الجزء الأول من هذا البحث الحقيقة المحمدية عند الصوفية، وما تضمنه هذا المصطلح، ونقلنا أقوال أئمة الصوفية من كتبهم التي تدل على صحة ما نسبناه إليهم. وفي هذا الجزء نتناول نقد هذه النظرية عند الصوفية، وذلك من خلال: أولا: نقد المصادر التي استقى منها الصوفية هذه النظرية. […]

قواعد في فهم ما ورد عن الإمام أحمد وغيره: من نفي الكيف والمعنى

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة إنَّ البناءَ العقديَّ والمعرفيَّ وتحديدَ الموارد والأصول العامَّة من أهم المعايير التي يُعرف من خلالها مذاهب العلماء، وإن ترتيب المذاهب كألفاظ مُرتبة بجوار بعضها بعضًا ما هو إلا ثمرة هذا البناء والمورد، وأما اختلافُ الألفاظ والعبارات فليس هو المعتبر، وإنما المعتبر مقاصدُ العلماء وماذا أرادوا، وكيف بنوا، وكيف أسَّسوا، […]

(إشكال وجوابه) في قتل موسى عليه السلام رجُـلًا بغير ذنب

  من الإشكالات التي تُطرح في موضوع عصمة الأنبياء: دعوى أن قتل موسى للرجل القبطي فيه قدحٌ في نبوة موسى عليه السلام، حيث إنه أقدم على كبيرةٍ من الكبائر، وهو قتل نفسٍ مؤمنة بغير حق. فموسى عليه السلام ذُكِرت قصتُه في القرآن، وفيها ما يدُلّ على ذلك، وهو قَتلُه لرجُل بَريء بغير حقّ، وذلك في […]

ذم البدعة الإضافية والذِّكْر الجماعي هل هو من خصوصيات الشاطبي وابن الحاج؟

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: موضوع البدعة من أهم الموضوعات حضورًا في تاريخنا الإسلامي وفي الفكر المعاصر، وقد شكَّلت قضية البدعة الإضافية أزمةً معاصرة في الرواق العلمي في الآونة الأخيرة لعدم ضبط المسألة وبيان مواردها، وبسبب حيرة بعض المعاصرين وتقصيرهم في تحقيق المسألة جعلوها من قضايا الخلاف السائغ التي لا يصح الإنكار فيها! […]

الأصول الدينية للعنف والتطرف عند اليهود.. دراسة عقدية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: تتردد على لسان قادة اليهود مقتطفات من التوراة: “عليكم بتذكّر ما فعله العماليق بالإسرائيليين، نحن نتذكر، ونحن نقاتل”([1]). ومن نصوصهم: «فَالآنَ اذْهَبْ وَاضْرِبْ عَمَالِيقَ، وَحَرِّمُوا كُلَّ مَا لَهُ وَلا تَعْفُ عَنْهُمْ، بَلِ اقْتُلْ رَجُلًا وَامْرَأَةً، طِفْلًا وَرَضِيعًا، بَقَرًا وَغَنَمًا، جَمَلًا وَحِمَارً»([2])، والتحريم هنا بمعنى الإبادة. كما يتردد في […]

اليهود والغدر

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: اليهود تكلّم عنهم القرآن كثيرا، وقد عاشوا بين المسلمين منذ زمن النبي صلى الله عليه وسلم، فعايشهم وخبرهم، والسنة والسيرة مليئة بالأحداث التي حصلت مع اليهود، وحين نتأمل في تاريخ هذه الأمة نجد فيها كل الصفات التي ذكرها الله عنها في كتابه العزيز، فقد كان اليهود وراء فساد […]

تكفير الإنسانية بين الفجور في الخصومة وإنكار أسماء الشرع

لا يشكّ معتنقٌ لأيّ دين من الأديان أنّ ثمةَ أصولا تعدّ حواجزَ بين الإيمان بهذا الدين وبين الكفر به، وهذا أصل متَّفق عليه بين معتنقي الديانات؛ لكن مع موجة العلمانية الجديدة وأَنسنة الحياة الدينية والثقافية ظهر مشترَك بين البشرية يُراد له أن يعلوَ فوق كلّ سماء وأن يحكم على كلّ شرع، وصار المتديِّن يُدان حين […]

بعض المغالطات والأغلاط في تقرير مركز صواب حول السلفية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله ربّ العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبيّنا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. وبعد: فقد نشر مركز صواب للبحوث والدراسات الذي يتَّخذ من الإمارات العربية المتّحدة مركزًا له بحثًا بعنوان: (السلفية والتطرّف، بحث في أسباب انتشار التشدد الديني)، وصدقًا أقول: إنني كنت […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017