الخميس - 08 جمادى الآخر 1442 هـ - 21 يناير 2021 م

عرض وتعريف بكتاب “نظرات في مناهج الفرق الكلامية”

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

تمهيد:

لا يخفى على المتابع للحركة الفكرية البعثُ الأشعريّ الجديد في مواجهة التيار السلفي الممتدّ، ولم تعد النقاشات مقتصرةً على المحاضِن العلمية ومجالس الدراسة، بلِ امتدَّت إلى الساحة الإعلامية ليشارك فيها عامّة الناس ومثقَّفوهم؛ ولذا كانت الحاجة ماسَّةً إلى كتاب يتناول منهج الأشاعرة بالبيان والنقد بالأسلوب الهادئ المناسب لغير المتخصِّصين، وهو ما نجده بصورة كبيرة في الكتاب الذي نعرِّف به في السطور التالية.

بيانات الكتاب:

عنوان الكتاب: نظرات في مناهج الفرق الكلامية.

المؤلف: الشيخ عادل نصر.

عدد الصفحات: 224 صفحة.

دار النشر: دار الخلفاء الراشدين بالإسكندرية – مصر.

سنة النشر: 1440هـ/ 2019م، النشرة الأولى.

التعريف بالمؤلف:

هو: الشيخ عادل نصر سعيد العتامني، من مواليد عام 1966م، حاصل على ليسانس آداب لغة عربية عام 1990م، وليسانس شريعة من جامعة الأزهر عام 2001م.

انشغل بالعمل الدعوي في مصر من منتصف الثمانينات حتى الآن، وله العديد من المؤلفات، منها:

1- إعلان النفير لنصرة البشير النذير.

2- فتح العلى الكبير ببيان مسائل الإيمان والرد على شبهات التكفير.

3- تجلية الحقائق لعموم الخلائق.

أهمية الكتاب:

الكتاب وإن كان عنوانه عن الفرق الكلامية عامة إلا أنه خاص بنقد منهج الأشاعرة في ضوء الكتاب والسنة وما كان عليه سلف الأمة، وهذا يدل على أهميته في المواجهة السلفية الأشعرية المعاصرة.

مميزات الكتاب:

يمتاز الكتاب بعدة أمور:

الأول: سلاسة الأسلوب وبساطته، وعدم التفصيل غير المناسب لمقام المبتدئين.

الثاني: النفس الهادئ للمؤلف في كتابه والمناقشة الموضوعية للحجج والبراهين، دون تحفز أو عبارات عنيفة.

الثالث: إحاطته بمخالفات المذهب الأشعري رغم حجم الكتاب الصغير؛ مما يجعله صالحًا للتدريس في المحاضن العلمية السلفية.

الرابع: بيانه لمذهب أهل السنة باختصار قبل بيان الشبهة والرد عليها.

عرض مجمل لما اشتمل عليه الكتاب من قضايا:

يمكننا تقسيم العناوين التي وردت في الكتاب إلى ثلاثة أقسام:

الأول: التعريف بالأشاعرة ومنهجهم في التلقي.

الثاني: القضايا الرئيسة التي خالفوا فيها والرد عليهم.

الثالث: بيان تناقضهم وحيرتهم والفرق بينهم وبين الماتريدية.

ثم الختام ببيان بعض خصائص أهل السنة على سبيل الإجمال.

وبيان ذلك كما يلي:

بدأ الكتاب بالتعريف بالأشاعرة، والتعريف بأبي الحسن الأشعري، والمراحل التي مر بها.

ثم بين هل ينتسبون إلى أهل السنة أم لا.

ثم تناول منهج التلقي عند أهل السنة ليبين منهج التلقي عند الأشاعرة.

ثم تناول قضية التأويل عند الأشاعرة، وبيَّن الموقف الصحيح من التأويل أولًا، ثم بيَّن موقف الأشاعرة.

ثم بدأ يفصّل في بعض عقائد الأشاعرة، فتناول موقفهم من الأدلة النقلية وردَّ عليهم.

ثم تناول معنى التوحيد عندهم بعدما بين معناه الصحيح أولًا، فتناول موقفهم من توحيد الربوبية وأثر ذلك، ثم توحيد الألوهية وأثر ذلك، ثم توحيد الأسماء والصفات وردّ عليهم.

ثم تناول عقيدة الأشاعرة في القرآن، فبيَّن مذهب أهل السنة أولًا، ثم بين مذهَبَهم وبين وجه المخالفة فيه ورد عليهم.

ثم تناول مسألة الكسب عند الأشاعرة، وهي مسألة متعلّقة بالقدَر، فبيّن الاعتقاد الصحيح أولًا، ثم تناول مسألة الكسب ببعض التفصيل وردَّ عليها.

ومما يتعلَّق بمسألة الكسب مسألة السببية، فتناول الحديث عن السببية عند الأشاعرة بعد الحديث عن مسألة الكسب.

ثم تناول مذهبهم في الحكمة والتعليل، وبيَّن الباطل الذي فيه.

ثم تناول مذهبهم من التحسين والتقبيح العقليّين.

ثم تناول مسائل الإيمان والكفر عند الأشاعرة، فبين بطلان مذهبهم في تعريف الإيمان، وبين هل يوافقون السلفَ في مسألة زيادة الإيمان ونقصانه أم لا، وفي مسألة الاستثناء في الإيمان، ثم حقيقة الكفر عندهم.

وبذلك ينتهي القسم الخاصّ بأخطائهم والرد عليها.

أما القسم الثالث فقد تناول فيه غلوَّهم في تكفير أهل السنة.

ثم عقد عنوانًا للعلاقة بين الماتريدية والأشاعرة، وبيَّن في سردٍ مجمَل نقاطَ الاختلاف بينهما.

ثم عقد بعد ذلك عنوانًا لبيان تناقضات الأشاعرة، ثم عنوانًا لبيان شهادة أكابر الأشاعرة على أنفسهم بالحيرة والاضطراب.

ثم بيَّن مخالفتهم للأمة الأربعة.

وختم الكتاب ببيان من هم أهل السنة والجماعة، وذلك بذكر بعض خصائصهم.

ملاحظات على الكتاب:

لا يخلو كتاب من عيب، وما يؤخذ على الكتاب ليس في مادته العلمية، وإنما في أمور أخرى منها:

– عنوان الكتاب: فقد كان العنوان غير دالّ على مضمون الكتاب، ويبدو أن المؤلف أراد أن يتحاشى ذكر الأشاعرة في العنوان.

– الكتاب غير مرتَّب على فصول ومباحث ومسائل، بل هو عناوين مستقلَّة يتلو بعضها بعضًا.

– عدم وجود صورة كلية أو خريطة للمسائل التي يتناولها في الكتاب لتبين حجم الموافقة والمخالفة لأهل السنة.

– على الرغم من الترتيب المنطقي للمسائل التي تناولها الكتاب إلا أن المؤلف لم يقم ببيان ذلك.

– افتقاره للعزو والتوثيق في بعض المواضع.

– عدم إعداد قائمة بالمصادر والمراجع في نهاية الكتاب.

وهذه كلها سلبيات لا تغضّ من قيمة الكتاب العلمية، وكفى بالمرء نبلًا أن تعدَّ معايبه.

وبذلك نكون قد أتينا على قصدنا من هذا العرض المختصر لهذا الكتاب، والحمد لله رب العالمين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

حكم الصلاة خلف الوهابي ؟!

فِرَق أهل البدع الذين أنشأوا أفكاراً من تلقاء عقولهم وجعلوها من كتاب الله وماهي من الكتاب في شيء ،وزادوا في دين الإسلام مالم يأذن به الله تعالى ، طالما قال الراسخون في العلم من أتباع منهج السلف إن أولئك أشد انغماساً في تكفير المسلمين مما يفترونه على  الملتزمين منهج السلف ، وعلى ذلك أدلة كثيرة […]

هل انتشرت الأفكار السلفية بأموال النفط؟ “مناقشة ونقد”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  غالبًا ما يلجأ الطرفُ المنهزم في أيِّ مواجهة أو الفاشلُ في أيِّ مشروع إلى إيجاد مبررات لهزيمته وفشَله، كما أنه يسعَى للنيل من خصمِه بالحرب الإعلاميَّة بعد عجزه عن مواجهته في الميدان.  هذه حكايةُ الدعوى التي نناقِشها في هذه الورقة، وهي الزَّعم بأن الأفكار السلفية انتشرت في العالم الإسلامي […]

ترجمة الشيخ محمد السعيدي بن محمد الجردي (1)

  اسمه ونسبه وكنيته ونسبته: هو الشيخ الفقيه الأصولي محمد السعيدي بن محمد بن عبد السلام أبو عبد الرحمن الجردي، مفتي طنجة. مولده: ولد في إقليم تطوان، وتحديدًا في قرية الجردة إحدى قرى منطقة أنجرة، وكانت ولادته عام ألف وثلاثمائة وثمانية وخمسين للهجرة النبوية (1358هـ-1940م). نشأته العلمية: حفظ الشيخ القرآن في صباه، وأتم حفظه وهو […]

بيان الإفك في نسبة الأنبياء إلى الشِّرك -آدم عليه السَّلام أنموذجًا- (2)

بيان الإفك في نسبة الأنبياء إلى الشِّرك -آدم عليه السَّلام أنموذجًا- (2)

تحقيق قول القرافي في حُكم المجسمات

  المعلوم أن علماء الإسلام أجمعوا على حُرمة عمل المجسمات ذوات الظل التي على هيئة ذوات أرواح تامات الخِلقة ، ولم يكن ذلك خاصاً بمذهب من مذاهب أهل السنة دون مذهب ، وليس خاصاً بالسلفيين أو مدرسة ابن تيمية وابن عبد الوهاب ، كما يُثيره البعض ، قال النووي الشافعي :”وأجمعوا على منع ما كان […]

المفاضلة بين الصحابة.. رؤية شرعية

لا يختَلِف اثنانِ على وجود التفاضُل بين المخلوقات؛ سواء كانت أمكنةً أو أزمنةً أو أعيانًا، حيوانًا أو بشرًا أو ملائكةً، لكن الاختلاف يقع وبشدَّة في معيار هذا التفاضل وطريقة إدراكه، هل هو بمجرَّد الحسِّ والمشاهدة، أم بمجرَّد مسائل معنوية، أم بقضايا مركبة، وهل هذا التركيب عقلي أو شرعي أو حسي، والنظر الشرعي يقول بوجود التفاضل، […]

بيان الإفك في نسبة الأنبياء إلى الشِّرك -آدم عليه السَّلام أنموذجًا-(1)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: الأنبياء هم أفضل البشر على الإطلاق، وقد تواترت الأدلة على ذلك من الكتاب والسنة، يقول تعالى وهو يبين مراتب أوليائه: {وَمَنْ يُطِعِ اللَّهَ وَالرَّسُولَ فَأُولَئِكَ مَعَ الَّذِينَ أَنْعَمَ اللَّهُ عَلَيْهِمْ مِنَ النَّبِيِّينَ وَالصِّدِّيقِينَ وَالشُّهَدَاءِ وَالصَّالِحِينَ وَحَسُنَ أُولَئِكَ رَفِيقًا} [النساء: 69]، فالله سبحانه وتعالى قد رتب أولياءه حسب الأفضلية، […]

عرض وتعريف بكتاب “نظرات في مناهج الفرق الكلامية”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: لا يخفى على المتابع للحركة الفكرية البعثُ الأشعريّ الجديد في مواجهة التيار السلفي الممتدّ، ولم تعد النقاشات مقتصرةً على المحاضِن العلمية ومجالس الدراسة، بلِ امتدَّت إلى الساحة الإعلامية ليشارك فيها عامّة الناس ومثقَّفوهم؛ ولذا كانت الحاجة ماسَّةً إلى كتاب يتناول منهج الأشاعرة بالبيان والنقد بالأسلوب الهادئ المناسب لغير […]

دلالة الترك عند الأصوليين والموقف السلفي

  مما يُرمى به السلفيون في الآونة الأخيرةِ أنهم يخترعون قواعدَ لا أصلَ لها عند الأصوليين، ويدلِّل أصحابُ هذا الاتهام على ذلك بمسألة التَّرك، فإذا ما استدلَّ السلفيون على بدعيَّة بعض الأمور بأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم تركها وأعرض عنها، وأن تَرْكه حجة؛ فيزعمون أنَّ هذه قاعدةٌ منِ اختراع السلفيين، وأنَّ الترك لا يدلُّ […]

التراجُع عنِ المنهج السلفيِّ قراءة موضوعيَّة للمسوِّغات([1])

مِنَ الواردِ جدًّا أن يتراجعَ أيُّ تجمُّع بشري عن فكرةٍ ما أو دِين، ومن المقبولِ عَقلًا وشرعًا أن يكونَ لهذا التراجع مسوِّغات موضوعية، بعضها يرجع إلى المنهج، وبعضها يرجع إلى الدّين أو التديُّن، لكن هذه الحالة ليست مَقبولة في الدين الإسلامي، ولا في المنهج الحق؛ فلذلك يضطرُّ أصحاب ترك المناهج الجادَّة إلى محاولة إيجاد مسوِّغات […]

العلامة محمد البشير الإبراهيمي فخرُ علماءِ الجزائر

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الحمد لله، والصلاة والسلام على رسول الله وبعد: فهذه الترجمة مُستقاة من الترجمتين اللَّتين كتبهما الشيخ الإبراهيمي لنفسه، إحداهما بعنوان: (خلاصة تاريخ حياتي العلمية والعملية)، وكان كتبها بطلبٍ من مجمع اللغة العربية بالقاهرة عندما انتُخِب عضوًا عاملًا فيه سنة 1961م، وهي منشورة في آثاره (5/ 272-291)، والأخرى بعنوان: (من […]

هل كل ما خلقه الله يحبه؟

  مقدمة: “ليس -الله تعالى- منذ خلق الخلق ‌استفاد ‌اسم ‌الخالق، ولا بإحداث البرية استفاد اسم الباري، له معنى الربوبية ولا مربوب، ومعنى الخالق ولا مخلوق، وكما أنه محيي الموتى استحقَّ هذا الاسم قبل إحيائهم، كذلك استحق اسم الخالق قبل إنشائهم؛ ذلك بأنه على كل شيء قدير”([1]). والخلق خلقُه، والأمر أمرهُ، سبحانه لا يعزب عن […]

قوله تعالى: {مَا كَانَ إِبْرَاهِيمُ يَهُودِيًّا وَلَا نَصْرَانِيًّا} ومُحدَثَة البيت الإبراهيمي

ردُّ الابتداع والإحداث في الدّين أصلٌ عظيم من أصول دين الإسلام، يدلُّ على ذلك ما روته أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها قالت: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: «من أحدث في أمرنا هذا ما ليس فيه فهو ردٌّ»([1])؛ ولهذا يقول الإمام النووي: “وهذا الحديث قاعدة عظيمةٌ من قواعد الإسلام، وهو من جوامع كلمه […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017