السبت - 04 شوّال 1445 هـ - 13 ابريل 2024 م

تَعرِيف بكِتَاب:(شرح وتعليق على شرح شيخ الإسلام ابن تيمية على العقيدة الأصبهانية)

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

المعلومات الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: شرح وتعليق على شرح شيخ الإسلام ابن تيمية على العقيدة الأصبهانية.

اسم المؤلف: د. أحمد بن عبد اللطيف بن عبد الله آل عبد اللطيف.

اعتنى بإخراجه: د. مازن بن محمد بن عيسى.

دار الطباعة: مكتبة الشنقيطي للنشر والتوزيع، بجدة.

رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1442هـ-2021م.

حجم الكتاب: يقع في مجلدين وعدد صفحاته (705) صفحة.

مقدمة الكتاب:

صدَّر الشيخ الكتاب بمقدمة مختصرة بيَّن فيها أن الكتاب في أصله دروس مفرّغة، ثم تكلَّم عن منهج شرح شيخ الإسلام ابن تيمية (728هـ) رحمه الله وأهمية الكتاب وموضوعه.

تلتها مقدمة من اعتنى بإخراج هذا الكتاب، ذكر فيها أن من أهم أهداف هذا الكتاب: تيسير مادة الأصبهانية العلمية سواء الشرعية أو الفلسفية أو الكلامية أو المنطقية؛ بحيث يقرّب المعاني ويكرر المقصود بأكثر من أسلوب ويوضح الغامض ويبين المبهم.

من مزايا الكتاب:

  1. تسهيل المادة العلمية للكتاب وبذلها لطلبة العلم بأسهل صورة ممكنة.
  2. ضرب الأمثال وتوليد الأمثلة التي تقرب الأفكار وتسهل فهم مادة الكتاب؛ كالتمثيل لمسألة: (لو كانت الصفة مخلوقة في محل لعادت الصفة على ذلك المحل)، وتوضيح مسألة: (العلاقة بين الدليل والمدلول في الوجود والعدم)([1]).
  3. ربط موضوعات الكتاب بعضها ببعض.
  4. تلخيص الأفكار بعد شرحها والخوض في تفاصيلها، خاصة في نهاية كل مسألة مشروحة.
  5. الاهتمام بالمقاصد العامة للكتاب.
  6. شرح المصطلحات العلمية والفلسفية والكلامية.
  7. بيان دقة ابن تيمية وعبقريته وغزارة علمه وسعة اطلاعه، ودحض ما اتهم به.
  8. تمتاز فاتحة الكتاب بتفريع وتشجير جميل موضح لخارطة موضوعات الكتاب التي جعلت في ثلاثة عشر موضوعا رئيسيا، وتحت كل موضوع مباحث متفرقة، ونستطيع أن نستعرض من خلالها الكتاب.

خارطة الكتاب:

لم يقسم شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله الكتاب إلى مباحث كما هو معروف في عصرنا اليوم، ولكن يمكن تقسيم المادة العلمية الموجودة على حسب شرح الشيخ إلى مقدمة وعدة مباحث، وهي على النحو التالي:

المقدمة:

وفيه أكد الشيخ على أن هذا الكتاب ينضوي تحت قسم علم التنقية والتصحيح العقدي المكافح للشبهات، وقسيمه علم التقوية الذي يحفز العقيدة ويكافح الشهوات.

كما أكد على روعة منهج شيخ الإسلام في نقاط من المقدمة منها:

  1. احتواؤه وعدم رفضه شرح متن من متون الاتجاه الأشعري، ولكن مع التنببه على غلطه.
  2. بدؤه بالجوانب الإيجابية في الكتاب، وإبرازه لها، واعترافه بما فيه من حقّ، ثم بيان ما فيه من باطل.
  3. دقته العلمية في عرض الآراء والمذاهب ومناقشتها، كدقته في التفريق بين قول المعتزلة البغداديين عن البصريين في الإرادة.
  4. وقوفه على الأخطاء المنهجية وعنايته بها؛ كتسجيله خلل منهج الأصبهاني في أدلة إثبات الصفات المعتمدة أهي النقلية أو العقلية.

ومن أهم المسائل التي ناقشها في المقدمة:

  1. هل المريد والمتكلم اسمان من أسماء الله؟
  2. صفة الكلام وصفة الإرادة.
  3. المعاد ثابت نقلا وعقلا.
  4. إثبات الصفات بالنقل والعقل، وسبب اقتصار الأصبهاني على إثبات سبع فقط.
  5. أدلة نفي التمثيل نقلًا وعقلا.
  6. أقوال الناس في محبة الله تعالى.
  7. منهج التصنيف في العقيدة عند أهل السنة، ومقارنة ذلك بمتن الأصبهاني.

المبحث الأول: شرح دليل الأصبهاني على وجود الخالق، وبين فيه أن هذا الدليل مبني على مقدمتين ناقشهما ابن تيمية في هذا المبحث مع غيرهما، ومنها:

  1. الممكنات موجودة.
  2. الممكن لا يوجد إلا بواجب الوجود.
  3. طرق إثبات الصانع متعدّدة متضافرة متفاوتة، منها دليل الإمكان والحدوث والتخصيص.

وناقش ووضّح الشيخ فيه جملة من القضايا الفلسفية كالدور والتسلسل، وهل هناك فرق بين الوجود والماهية؟ وغيرها من المسائل.

المبحث الثاني: شرح دليل الأصبهاني على وحدانية الخالق، وهو دليل التركيب؛ وقد بين شيخ الإسلام فيه مأخذ هذا الدليل ومصدره، وفصل الشيخ رد ابن تيمية رحمه الله على هذا الدليل في سبعة أوجه، وبين أن هذا من الألفاظ المجملة التي تحتمل حقا وباطلًا، ومثله لفظ الافتقار والغير، وفصل ما فيها من إجمال، وجلَّى ما فيها من إشكال.

ومن الأصول التي ركز على تجليتها الدكتور -حفظه الله- بيان اضطراب الفلاسفة والمتكلمين في أقوالهم، فهم يقررون في موضع ما ينقضونه في موضع آخر؛ مما يجعل أقوالهم متناقضة متضاربة، وهو ما جعل جملتهم يعترفون بالحيرة والشك والاضطراب؛ وقد أكد ابن تيمية رحمه الله أن ذلك مآل كل من أعرض عن الوحي وعن الكتاب والسنة.

وهذا يفيدنا في عدم الانبهار بأقوال الفلاسفة والمتكلمين وتقعيداتهم؛ إذ هم أنفسهم مضطربون متناقضون ليسوا على قول واحد حتى لا يُعتقد أن كلّ ما يقولونه حق.

وقد أكد ابن تيمية رحمه الله على حقيقة التوحيد الذي جاءت به الرسل، واختلاف ذلك عما عند المتكلمين، وبين أنواع التوحيد والعلاقة بين كل نوع وآخر.

المبحث الثالث: مسألة حدوث العالم، وهو فرع من فروع الكلام على التوحيد عند المتكلمين، ولكن أطال فيه شيخ الإسلام ابن تيمية رحمه الله النفسَ؛ ولذا أطال فيه الدكتور في الشرح، وركز الرد على حصر المتكلمين لإثبات وجود الله في معرفة الحدوث، ثم لا يمكن معرفة الحدوث إلا بدليل الجواهر والأعراض، وأن هذا تشقيق وتعسير ليس إلا، ومعرفة الحدوث أسهل من ذلك بكثير؛ إذ هو مشاهَد.

ورد على ليِّهم لدلالات النصوص تطويعًا لها لآرائهم، ودعواهم أن طريقتهم طريقة إبراهيم عليه السلام وأنه استدل بالحركة، كما رد على القول بجواز وجود ممكن قديم واجب بغيره، وختم الكلام ببيان طريقة القرآن في إثبات الصانع.

ثم شرح مسألة أفعال الله سبحانه وتعالى وأقوال الناس فيها؛ محررًا ما دل عليه الوحي في هذه المسألة، وأبطل مذهب الحرنانيين القائلين بالقدماء الخمسة.

المبحث الرابع: شرح دليل الأصبهاني على ما يثبته من الصفات ومناقشتها، وهي:

  1. صفة العلم، واستعرض فيه جملة من الأدلة عليه كإيجاد المخلوقات وإحكامها وإتقانها، وغير ذلك.
  2. صفة القدرة، وفيه ناقش دليله على القدرة ونفيهم الحكمة.
  3. صفة الحياة.
  4. صفة الإرادة، وفيه بين أدلتها ونقض قول الفلاسفة بالصدور.
  5. صفة الكلام، وبين فيه طرق السلف في إثباته، وردهم على نفاته، وفصل مسألة الأفعال الاختيارية وقيامها بالله سبحانه وتعالى.
  6. صفتا السمع والبصر: وفيه بين طرق إثبات السمع والبصر السمعية والعقلية.

المبحث الخامس: شرح دليل الأصبهاني على نبوة الأنبياء عليهم السلام، وأول ما أكد فيه هم تنوع دلائل النبوة وتعددها، وأنها ليست محصورة في المعجزة، ورد على المتكلمين في هذه المسألة، وبين أن الدلائل على نبوة نبينا كثيرة، منها القرآن والأخبار الغيبية وتصديق الأمم السابقة وبشارات الكتب السابقة له والآيات المعجزات وغيرها، وناقش مذاهب الناس في النبوة خاصة قول الفلاسفة، ورد على شبه منكري النبوات.

وفي أثناء ذلك استعرض حياة الغزالي العلمية والفكرية، ورحلته مع الشك والاضطراب بإعراضه عن نهج الكتاب والسنة.

المبحث السادس: شرح دليل الأصبهاني على إثبات اليوم الآخر، وفيه أصَّل مسألة الاستدلال وأنها ليست مقتصرة على الأدلة السمعية أو العقلية فقط، بل كلتا الدلالتين موجودتان معمول بهما، وناقش تسمية المتكلمين لمسائل اليوم الآخر بالسمعيات، وبين أن ثبوت النبوة يقتضي قبول كل ما أخبر به النبي، خاصة تفاصيل اليوم الآخر، وتطرق أيضا لاضطراب الفلاسفة فيما جاءت به الأنبياء في المعاد.

وصلى الله وسلم على نبينا محمد وآله وصحبه أجمعين.

ــــــــــــــــــــــــــــــــ
(المراجع)

([1]) ينظر: شرح وتعليق على شرح الأصبهانية، أحمد عبد اللطيف (1/ 48).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

فقه النبوءات والتبشير عند الملِمّات

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: منَ الملاحَظ أنه عند نزول المصائب الكبرى بالمسلمين يفزع كثير من الناس للحديث عن أشراط الساعة، والتنبّؤ بأحداث المستقبَل، ومحاولة تنزيل ما جاء في النصوص عن أحداث نهاية العالم وملاحم آخر الزمان وظهور المسلمين على عدوّهم من اليهود والنصارى على وقائع بعينها معاصرة أو متوقَّعة في القريب، وربما […]

كيف أحبَّ المغاربةُ السلفيةَ؟ وشيء من أثرها في استقلال المغرب

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدّمة المعلِّق في كتابِ (الحركات الاستقلاليَّة في المغرب) الذي ألَّفه الشيخ علَّال الفاسي رحمه الله كان هذا المقال الذي يُطلِعنا فيه علَّالٌ على شيءٍ من الصراع الذي جرى في العمل على استقلال بلاد المغرب عنِ الاسِتعمارَين الفرنسيِّ والإسبانيِّ، ولا شكَّ أن القصةَ في هذا المقال غيرُ كاملة، ولكنها […]

التوازن بين الأسباب والتوكّل “سرّ تحقيق النجاح وتعزيز الإيمان”

توطئة: إن الحياةَ مليئة بالتحدِّيات والصعوبات التي تتطلَّب منا اتخاذَ القرارات والعمل بجدّ لتحقيق النجاح في مختلِف مجالات الحياة. وفي هذا السياق يأتي دورُ التوازن بين الأخذ بالأسباب والتوكل على الله كمفتاح رئيس لتحقيق النجاح وتعزيز الإيمان. إن الأخذ بالأسباب يعني اتخاذ الخطوات اللازمة والعمل بجدية واجتهاد لتحقيق الأهداف والأمنيات. فالشخص الناجح هو من يعمل […]

الانتقادات الموجَّهة للخطاب السلفي المناهض للقبورية (مناقشة نقدية)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: ينعمُ كثير من المسلمين في زماننا بفكرٍ دينيٍّ متحرِّر من أغلال القبورية والخرافة، وما ذاك إلا من ثمار دعوة الإصلاح السلفيّ التي تهتمُّ بالدرجة الأولى بالتأكيد على أهمية التوحيد وخطورة الشرك وبيان مداخِله إلى عقائد المسلمين. وبدلًا من تأييد الدعوة الإصلاحية في نضالها ضدّ الشرك والخرافة سلك بعض […]

كما كتب على الذين من قبلكم (الصوم قبل الإسلام)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: مما هو متَّفق عليه بين المسلمين أن التشريع حقٌّ خالص محض لله سبحانه وتعالى، فهو سبحانه {لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ} [الأعراف: 54]، فالتشريع والتحليل والتحريم بيد الله سبحانه وتعالى الذي إليه الأمر كله؛ فهو الذي شرَّع الصيام في هذا الشهر خاصَّة وفضَّله على غيره من الشهور، وهو الذي حرَّم […]

مفهوم العبادة في النّصوص الشرعيّة.. والردّ على تشغيبات دعاة القبور

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لا يَخفَى على مسلم أنَّ العبادة مقصَد عظيم من مقاصد الشريعة، ولأجلها أرسل الله الرسل وأنزل الكتب، وكانت فيصلًا بين الشّرك والتوحيد، وكل دلائل الدّين غايتها أن يَعبد الإنسان ربه طوعًا، وما عادت الرسل قومها على شيء مثل ما عادتهم على الإشراك بالله في عبادتِه، بل غالب كفر البشرية […]

تحديد ضابط العبادة والشرك والجواب عن بعض الإشكالات المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لقد أمر اللهُ تبارك وتعالى عبادَه أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا، قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56]، ومدار العبادة في اللغة والشرع على التذلُّل والخضوع والانقياد. يقال: طريق معبَّد، وبعير معبَّد، أي: مذلَّل. يقول الراغب الأصفهاني مقررًا المعنى: “العبودية: إظهار التذلّل، والعبادة أبلغُ منها؛ […]

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة.. بين أهل السنة والصوفية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الناظر المدقّق في الفكر الصوفي يجد أن من أخطر ما قامت عليه العقيدة الصوفية إهدار مصادر الاستدلال والتلقي، فقد أخذوا من كل ملة ونحلة، ولم يلتزموا الكتاب والسنة، حتى قال فيهم الشيخ عبد الرحمن الوكيل وهو الخبير بهم: “إن التصوف … قناع المجوسي يتراءى بأنه رباني، بل قناع […]

دعوى أن الحنابلة بعد القاضي أبي يعلى وقبل ابن تيمية كانوا مفوضة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة إن عهدَ القاضي أبي يعلى رحمه الله -ومن تبِع طريقته كابن الزاغوني وابن عقيل وغيرهما- كان بداية ولوج الحنابلة إلى الطريقة الكلامية، فقد تأثَّر القاضي أبو يعلى بأبي بكر الباقلاني الأشعريّ آخذًا آراءه من أبي محمد الأصبهاني المعروف بابن اللبان، وهو تلميذ الباقلاني، فحاول أبو يعلى التوفيق بين مذهب […]

درء الإشكال عن حديث «لولا حواء لم تخن أنثى»

  تمهيد: معارضة القرآن، معارضة العقل، التنقّص من النبي صلى الله عليه وسلم، التنقص من النساء، عبارات تجدها كثيرا في الكتب التي تهاجم السنة النبوية وتنكر على المسلمين تمسُّكَهم بأقوال نبيهم وأفعاله وتقريراته صلى الله عليه وسلم، فتجدهم عند ردِّ السنة وبيان عدم حجّيَّتها أو حتى إنكار صحّة المرويات التي دوَّنها الصحابة ومن بعدهم يتكئون […]

(وقالوا نحن ابناء الله ) الأصول والعوامل المكوّنة للأخلاق اليهودية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: لا يكاد يخفى أثر العقيدة على الأخلاق وأثر الفكر على السلوك إلا على من أغمض عينيه دون وهج الشمس منكرًا ضوءه، فهل ثمّة أصول انطلقت منها الأخلاق اليهودية التي يستشنعها البشر أجمع ويستغرب منها ذوو الفطر السليمة؟! كان هذا هو السؤال المتبادر إلى الذهن عند عرض الأخلاق اليهودية […]

مخالفات من واقع الرقى المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الرقية مشروعة بالكتاب والسنة الصحيحة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله وإقراره، وفعلها السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان. وهي من الأمور المستحبّة التي شرعها الشارع الكريم؛ لدفع شرور جميع المخلوقات كالجن والإنس والسباع والهوام وغيرها. والرقية الشرعية تكون بالقرآن والأدعية والتعويذات الثابتة في السنة […]

هل الإيمان بالمُعجِزات يُؤَدي إلى تحطيم العَقْل والمنطق؟

  هذه الشُّبْهةُ مما استنَد إليه مُنكِرو المُعجِزات منذ القديم، وقد أَرَّخ مَقالَتهم تلك ابنُ خطيب الريّ في كتابه (المطالب العالية من العلم الإلهي)، فعقد فصلًا في (حكاية شبهات من يقول: القول بخرق العادات محال)، وذكر أن الفلاسفة أطبقوا على إنكار خوارق العادات، وأما المعتزلة فكلامهم في هذا الباب مضطرب، فتارة يجوّزون خوارق العادات، وأخرى […]

دعاوى المابعدية ومُتكلِّمة التيميَّة ..حول التراث التيمي وشروح المعاصرين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: في السنوات الأخيرة الماضية وإزاء الانفتاح الحاصل على منصات التواصل الاجتماعي والتلاقح الفكري بين المدارس أُفرِز ما يُمكن أن نسمِّيه حراكًا معرفيًّا يقوم على التنقيح وعدم الجمود والتقليد، أبان هذا الحراك عن جانبه الإيجابي من نهضة علمية ونموّ معرفي أدى إلى انشغال الشباب بالعلوم الشرعية والتأصيل المدرسي وعلوم […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017