الخميس - 18 شوّال 1443 هـ - 19 مايو 2022 م

‏‏ترجمة الشيخ المقرئ محمد إدريس العاصم(1)

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

اسمه ونسبه:

هو الشيخ المقرئ محمد إدريس العاصم بن محمد يعقوب بن غلام الله بن جامعي.

وأما لقبه العاصم فقد لقَّب به نفسه “نسبةً إلى الإمام عاصم بن أبي النجود الكوفي؛ من شدّة حبه له وتعلّقه به لقَّب به نفسه على عادة أهل القارة الهندية”([2])، وكان القاسم المشترك بينه وبين الإمام عاصم ما ذكره عن نفسه بأنه: “يحمي الناس من سوء قراءة القرآن”([3]).

مولده:

ولد في باكستان وتحديدًا في مدينة لاهور عام 1954م.

نشأته العلمية:

نشأ الشيخ رحمه الله وترعرع في مدينة لاهور، وفيها ترقى في مراتب التعليم الأوّلية، فدرس الابتدائية في المدرسة الحكومية القريبة من المسجد (تشينيانوالي).

وأما حفظ القرآن الكريم فقد كان والده يدفعه إليه دفعًا ويشجِّعه ويحضره مسجد (تشينيانوالي) ويريه الأئمة والقراءَ، ويبدي تمنّيه أن يكون أحد أبنائه إمامًا يقف في المحراب، وقد صلّى في مسجد (تشينيانوالي) مع والده خلف الشيخ داود غزنوي في رمضان، وتأثّر به كثيرًا، وقد بدأ بتعلم الحروف والهجاء وقراءة القرآن نظرًا على يد قاري عبد الغفار في مسجد (تشينيانوالي)، ثم انتقل إلى حلقة قاري صديق لكنوي وجلس عنده حوالي سنتين ونصف، ثم التحق بحلقة الشيخ إظهار أحمد التهانوي في مدرسته مدرسة تجويد القرآن الكريم، ولازمه أربع سنوات تقريبًا، وقرأ عليه القرآن كاملًا عام 1965م، بل وقرأ عليه القراءات العشر الصغرى والكبرى وأجيز بها منه، كما درس عليه التجويد في نفس المدرسة، وكان الشيخ إظهار أحمد التهانوي حينها شيخ عموم المقارئ في شبه القارة الهندية، ثم شيخ عموم المقارئ الباكستانية بعد استقلال باكستان عن الهند، ودرس على الشيخ بديع الزمان ترجمة القرآن الكريم واللغة العربية في نفس المدرسة.

ثم التحق بالمعهد الديني الأهلي المسمى بـ(الجامعة الإسلامية جوجرانوالا) وهي تبعد عن لاهور ١٥٠ كيلو تقريبًا، ودرس فيه الشيخ قريبًا من سبع سنوات، وتتلمذ فيها على الشيخ أبي البركات رحمه الله شيخ الحديث، وقرأ عليه صحيح البخاري ومسلم وسنن أبي دواد والترمذي وغيرها.

يقول تلميذه الشيخ الدكتور حافظ أنس نضر المدني: “كان الشيخ مدرِّسًا في باكستان قبل أن يلتحق بالجامعة الإسلامية في المدينة المنورة، فقد كان يدرِّس القرآن والتجويد فيها، ثم التحق بالجامعة الإسلامية”([4]).

ونهم الشيخ العلمي لم يتوقّف عند هذا الحدّ، فحين علم بافتتاح كلية القرآن بالجامعة الإسلامية بمدينة المصطفى عليه الصلاة والسلام ورأى زملاءه يذهبون إليها لطلب العلم حثّ السّير والرحلة إليها، وقدَّم ملفه للالتحاق بها، فلم يقبل في المرة الأولى، ولكن أحد زملائه شفع له عند الشيخ عبد العزيز بن باز لكونه قارئًا مجوّدًا معروفًا في منطقته، فسرَّ الشيخ وقبله.

فالتحق بالجامعة وكان يغدو ومعه محابره وقماطره، يثني الركب عند أساتذتها وعمالقة القراءة فيها، وينهل من علومهم، ولازم منهم على وجه التحديد فضيلة الشيخ المقرئ عبد الفتاح المرصفي، وقد قرأ عليه ختمة كاملة بالقراءات العشر الصغرى وأجيز منه.

وعن ملازمته للشيخ المرصفي يقول الشيخ رحمه الله: “علمت وأنا طالب في الجامعة الإسلامية بالمدينة أن الشيخ المرصفي رحمه الله يمنح وقته للطلاب للقراءة عليه خارج الجامعة، فتعرفت عليه وطلبت وقتًا للقراءة، فطلب مني الحضور لمنزله وحضرت، فما إن استمع إليّ حتى سرَّ كثيرًا بقراءتي وأدائي، ولكن لم يعطني الفرصة للقراءة عليه إلا يومًا واحدًا في الأسبوع؛ لكثرة الطلبة عنده، ومع الأيام ازدادت حصتي عنده حتى غدوت أقرأ عليه كل يوم، ولازمته ثلاث سنوات ونصفًا، ختمت عليه فيها وأجازني بالصغرى والكبرى”([5]).

وبعد أن أتم دراسته بكلية القرآن الكريم انتقل إلى معهد إعداد الأئمة والخطباء برابطة العالم الإسلامي، ودرس به وأتم دراسته، يقول زميله في الجامعة الإسلامية الشيخ عبد الرب فيض: “زاملت الشيخ محمد إدريس العاصم، كان قد درس في باكستان ومنَّ الله عليه بإتمام دراسته هناك، ففيها أصّل تكوينه العلمي، ولكنه كان طالب علم نهم لم يشبع نهمه ما حصَّله في بلده، بل سافر إلى المدينة المنورة والتحق بكلية القرآن الكريم، وقد زاملته فيها أربع سنوات، ثم التحق هو بمعهد إعداد الأئمة والدعاة، وسكنَ في سَكنِ دار الحديث في الشامية، فاستمرت مزاملتي له في السكن في تلك الفترة”([6]).

أبرز شيوخه:

  • الشيخ إظهار أحمد التهانوي، وهو شيخ عموم المقارئ في شبه القارة الهندية ثم شيخ عموم المقارئ الباكستانية.
  • الشيخ عبد الفتاح المرصفي، وقد قرأ عليه ختمة كاملة بالقراءات العشر الصغرى ثم الكبرى وأجيز منه.
  • الشيخ محمود سيبويه البدوي.
  • الشيخ عبد الرافع رضوان الشرقاوي.
  • الشيخ عبد الفتاح القاضي.
  • الشيخ محمود عبد الخالق جادو.
  • الشيخ عامر سيد عثمان.
  • الشيخ سالم محيسان.
  • الشيخ عبد الرازق إبراهيم موسى.

أخلاقه وصفاته:

عُرف الشيخ رحمه الله منذ بداية طلبه للعلم بكرمه ونبل أخلاقه وإيثاره لزملائه ممن كان معه، يقول زميله في الجامعة الإسلامية الشيخ عبد الرب فيض: “كان نِعم الصديق ونعم الصاحب، ومن خيرة الإخوة وأفضل الزملاء، وأكثر ما فيه أنه كان يؤثر زملاءه على نفسه ويكرمهم ويتحفهم بما عنده، وبعد أن رجع هو إلى باكستان كان كلّما سافرت إليه لا يرضى إلا بأن يستضيفني عنده ويكرمني أيما إكرام، وكان يرسل لي سيارة تأخذني من المطار أو محطة وصولي ويضيفني في منزله ويكرمني، وكان يقدّمني للصلاة ويتنحّى هو عن الإمامة، وكان يتنحّى عن كرسيه الذي يدرّس فيه ويجلسني في مكانه ويقول: (هذا زميلي وأخي الكبير) من تواضعه رحمه الله”([7]).

وكان الشيخ معروفًا بعنايته بالتذكير والوعظ، وكثيرا ما يجد من يجلس معه زيادةً في إيمانه ورفعةً في يقينه.

وكان متواضعا جدًّا، وكان يقلل من شأن خدمته للقرآن مع أنه أنفق عمره كلّه في القرآن، وكان دائما ما يتحرز من الرياء والسمعة، ويتعاهد إخلاصه وتنقيته من الشوائب، وكثيرًا ما يدعو: اللهم إنا نعوذ بك من الرياء والسمعة.

يقول أ. د. حافظ حمزة مدني: “هذه العناية بالتزكية وصفاء القلب وزيادة الإيمان مع التواضع الكبير واحتقار النفس لم أجده في غيره من المشايخ، مع أني قرأت على عدد من المشايخ في باكستان، ولا أعرف أحدا بكثرة التواليف والتلاميذ مثل الشيخ رحمه الله؛ لأنه كان يضحّي بوقته كله للقرآن، وكان لا ينام إلا سويعات منذ ثلاثين سنة”([8]).

أبرز جهوده:

ضرب السلف لنا أروع الأمثلة في العناية بالقرآن وبذل المهج وإفناء الأعمار في سبيله، وكانوا في ذلك متطلّعين للخيرية التي أخبر بها النبي صلى الله عليه وسلم حين قال: «خيركم من تعلّم القرآن وعلمه»([9]).

فجلس كثير من السلف في المساجد والحلق، وتركوا الصفق في الأسواق والسعي وراء الزراعة والصناعات لينالوا هذا الفضل العظيم، يقول أبو عبد الرحمن السلمي وهو أحد رواة الحديث الآنف الذكر: (وذاك الذي أقعدني مقعدي هذا) وقد جلس للإقراء قريبًا من أربعين سنة.

والشيخ محمد إدريس العاصم لشدّة تعلّقه بالقرآن تعلُّمًا وتعليمًا تلقَّب بلقب العاصم كما ذكرنا، ثم كان وثيق الصلة بالقرآن الكريم؛ يتلوه آناء الليل وأطراف النهار، وجلس لتعليمه للطلاب أكثر من خمسة عقود في لاهور في مسجد لاسوري واري، وكان يوصي الطلبة بإتقان أدائه وتجويد قراءته وإخراج الحروف من مخارجها والإتيان بأحكامها من مدود وغُنن وصفات وغيرها.

يقول تلميذه الدكتور حافظ أنس نضر المدني: “درّس الشيخ في باكستان علوم القرآن والقراءات والتجويد والأداء أكثر من خمسين سنة في باكستان”([10]).

ويزيد على ذلك تلميذه أ. د. حافظ حمزة مدني: “وبعد أن توفي الشيخ يحيى رسول نجري صار هو شيخ عموم المقارئ في جمهورية باكستان الإسلامية”([11]).

يقول الشيخ عبد الرب فيض: “عُرف رحمه الله بحزمه ودقّته في تدريس الطلاب، خاصة في إتقان الأداء القرآني، وكان ربما زجَر تلميذه لعدم إتقانه القرآن وأدائه، ولكن هذه الصورة سرعان ما تتغير إذا انتهى وقت الدراسة، فيلاطفهم بالكلام ويمازحهم ويتودّد إليهم وكأنه لم يكن مدرّسًا لهم قبل قليل، فتعامله مع الطلاب في مجلس الدرس غير تعامله معهم خارج الدرس”([12]).

وعن أخلاقه مع تلاميذه يقول تلميذه أ. د. حافظ حمزة مدني: “كان الشيخ شفيقا على تلاميذه، ولذا كان الطلاب يحبونه كثيرا؛ فلطفه ولينه مع الطلاب هو ما جعل له القبول وأصبح كثير التلاميذ، وحب الطلاب له كثيرًا ما يجعلهم يحبون القرآن ويتعلقون به، ومن أساليبه في ترغيب الطلاب في القرآن حكاية تراجم القراء من السلف ومن المعاصرين ممن توفي، وهذا معروف عنه، فهو كثير القراءة في تراجم القراء، كثير الحكاية عنهم، ويحرِّص المدرسين على ذلك، ولا أعرف أحدا من المشايخ يهتمّ بتراجم القراء مثله”([13]).

وفي آخر عمره بنى الشيخ مسجدا بجوار بيته في مدينة لاهور من خاصة جهده، وبنى بجواره مكتبة خاصة في القراءات، وهي من أكبر المكتبات في القراءات في باكستان.

وقد تولى الشيخ عددًا من المسؤوليات في حياته ومنها:

  • مدير معهد القراءات المسمى المدرسة العالية تجويد القرآن الكريم في لاهور.
  • خطيب الجامع الكبير محمد لاهور.
  • مدير مدرسة تعليم القرآن والسنة للبنات لاهور.
  • رئيس تحرير مجلة العاصم لاهور.
  • رئيس لجنة المصاحف الذي طبع في مكتبة دار السلام لاهور.
  • مشرف الحلقات القرآنية في بنجاب لاهور.
  • أقام عددًا من الدروس العلمية والمحاضرات القيمة في المدارس والجامعات والمساجد.

أبرز مؤلفاته:

عني الشيخ رحمه الله بالتأليف خاصة في علم التجويد الذي كان يميل إليه، ومن أبرز مؤلفاته:

  • حق التلاوة، في علم التجويد.
  • تحبير التجويد.
  • تحفة الإخوان في تجويد القرآن.
  • زينة المصحف.
  • شرح فوائد مكية.
  • المقدمة الجزرية مع تحفة الأطفال مع ترجمتها للأردية.
  • الفوائد السلفية على المقدمة الجزرية حاشية مختصرة.
  • الفوائد العلمية في شرح المقدمة الجزرية المطولة، وهو غير مطبوع.
  • قواعد التجويد، وهو مطبوع بمكتبة الدار السلام.
  • قرآني تجويدي قاعدة، وهو مطبوع بمكتبة الدار السلام.
  • سبحاني قاعدة، وهو للأطفال.
  • الاهتداء في الوقف والابتداء.
  • إبلاغ النفع في القراءات السبع.
  • مفتاح الكنز في وقف حمزة وهشام على الهمز، وهو غير مطبوع.
  • نفائس البيان في رسم القرآن.
  • في علم الرسم القرآني.
  • أحسن المقال في القراءات الثلاث.
  • الكواكب الـنيـرة في وجوه الطيبة، وهي في القراءات العشر الكبرى.
  • شرح طيـبـة النـشـر.
  • نجوم الفرقان في عدد آي القرآن، وهو في علم عد الآي.
  • اللولؤ والمرجان في قواعد ضبط القرآن، وهو غير مطبوع.
  • متشابهات القرآن مع معلومات قرآنية.

وغيرها من المؤلفات.

وفاته:

توفي الشيخ رحمه الله يوم الأربعاء 13/ 7/ 1443هـ الموافق 16/ 2/ 2022م، عن عمر يناهز (73) سنة، رحمه الله وغفر له وأسكنه فسيح جناته.

 

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
(المراجع)

([1]) أفدت هذه الترجمة من المراجع التالية:

  • حوار مع الشيخ أجرته مجلة (رشد) الشهرية التي تصدر عن كلية القرآن الكريم بجامعة لاهور الإسلامية باللغة الأردية، العدد (2) والصادر في شهر رمضان المبارك عام 1430هـ، الموافق لشهر سبتمر 2009م (ص: 778 وما بعدها)، وهو منشور على الرابط التالي:

http://www.urdumajlis.net/index.php?threads/30345/

  • التواصل مع ذوي الشيخ كابنه أويس.
  • التواصل مع تلاميذه ومنهم: د. حافظ حمزة مدني، د. حافظ أنس نضر المدني، الشيخ عبد الرب فيض.

([2]) أخبرني بذلك تلميذه أ. د. حافظ حمزة مدني يوم الجمعة بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([3]) حوار مجلة (رشد) الأردية، العدد (2) والصادرة في شهر رمضان عام 1430هـ، الموافق لشهر سبتمر 2009م.

([4]) ذكره لي الدكتور أنس نضر المدني يوم الخميس بتاريخ 17/ 7/ 1443هـ.

([5]) حوار مجلة (رشد) الأردية، العدد (2) والصادرة في شهر رمضان عام 1430هـ، الموافق لشهر سبتمر 2009م.

([6]) أملاه عليّ الشيخ عبد الرب فيض يوم السبت بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([7]) أملاه علي الشيخ عبد الرب فيض يوم السبت بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([8]) أخبرني بذلك يوم الجمعة بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([9]) أخرجه البخاري (5027).

([10]) ذكره لي الدكتور أنس نضر المدني بتاريخ 17/ 7/ 1443هـ.

([11]) أخبرني بذلك يوم الجمعة بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([12]) أملاه علي الشيخ عبد الرب فيض يوم السبت بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

([13]) أخبرني بذلك يوم الجمعة بتاريخ 18/ 7/ 1443هـ.

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

الوهابيون سُنِّيُّون حنابلة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله، والصلاة والسلام على أشرف خلق الله، وعلى آله وصحبه ومن والاه. وبعد: فإن الإسلام دين محفوظ من لدن رب العالمين، ومن مظاهر حفظه أن الأمة حين تبتعد عنه يهيِّئ الله تعالى منَ الأسباب ما يُجلِّيه ويظهره ويقرّب الأمَّة منه، والناس في الاستجابة […]

العقلُ أصلٌ والشرعُ تَبَعٌ ..قانونٌ كُليٌّ أو مُغالَطة؟ (قراءة في أدبيات السّجال العقدي)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: لا تخطئُ عينُ المطالع للسجال العقدي وكتُب التراث الكلامي عمومًا رؤيةَ جدلٍ كبير حول العلاقة بين العقل والنقل، وهي قضية قد بُحثت كثيرًا، وللعلماء تحريرات حولها. والذي أودُّ إبرازه هنا مناقشة قضية أصالة العقل وتبعية الشرع، وبها يظهر أنها ليست مُسلَّمَة أو قانونًا يُرجع ويُحتكم إليه عند التعارض، […]

الشطح الصوفي .. عرض ونقد (الجزء الثاني)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تحدثنا في الجزء الأول عن تعريف الشطح عند الصوفية، وكيف يتصوّره الصوفية، وكيف يتعاملون معه، وفي هذا الجزء نحاول نقد هذه الظاهرة المعقدة والمشتبكة وتفكيكها، وذكر مواقف أهل العلم منها. أولا: نقد تصوير الصوفية للشطح: تصوير الصوفية للشطح بأنه عبارة عن حالة إيمانية عرفانية وجدانية شديدة، بحيث لا يمكن […]

الشطح الصوفي .. عرض ونقد (الجزء الأول)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: كثيرًا ما تُروى أقوال وأفعال مستقبحة مخالفة للشريعة منسوبةً إلى مشايخ التصوف ورموزه في القديم والحديث، وكُتُبُ الصوفيةِ أنفسهم مملوءةٌ بذكر هذه الأقوال والحكايات، كما في كتاب (الطبقات) للشعراني وغيره من مدونات الصوفية، وقد اصطلح الصوفية على تسمية هذه الأمور الصادرة عن مشايخ التصوف بـ (الشطحات)، وهو الاصطلاح […]

مغالطات حول مقام إبراهيم عليه السلام

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة أولًا: تمهيد: بين الحين والآخر يثار جدل في حقيقة مقام إبراهيم عليه السلام، وضرورة نقله من مكانه، وأنه غير مراد في قول الله تعالى: {فِيهِ آيَاتٌ بَيِّنَاتٌ مَقَامُ إِبْرَاهِيمَ وَمَنْ دَخَلَهُ كَانَ آمِنًا} [آل عمران: 97]، ويتناول الحديث فيه أطراف مختلفة، فمنها صحف ومجلات وقنوات إعلامية، وأخرى هندسيَّة معمارية […]

الأعياد بين السلف والخلف

إنَّ الأعيادَ في مفهومِ الشرع هي شعاراتٌ لأهل الملل، فكل يوم فيه جمع ويعود ويتكرر الاجتماع والفرح فيه فهو عيد؛ “فالعيد اسم لما يعود من الاجتماع العام على وجه معتاد، عائد بعود السنة، أو بعود الشهر، أو الأسبوع، ونحوه”([1])، وهي ترمز لانتصاراتهم وخصوصيّاتهم الدينية، ويعبّرون فيها عن فرحِهم باعتقادِهم، وهي نعمةٌ من الله على أهل […]

نماذج من إعمال الإمام أحمد للحِجاجِ العقليّ في ردوده على المبتدعة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: بين الفينة والأخرى تعلو أصوات من ينعق بأهمية العقل وضرورة إعماله، ولكن أُودع في العقل اللاواعي لكثير من الناس أن أهل العقل هم الفلاسفة اليونانيون في الزمن الغابر والمخترعون التجريبيون في الوقت الحاضر وحسب، غافلين أو متغافلين عن إعمال أرباب الإسلام وعلماء السلف للعقل، سواء في بنائهم […]

الأصول العقليَّة على حجيَّة فهم الصَّحابة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمَة: أرسل الله رسوله محمَّدًا صلى الله عليه وسلم بخاتِمة الرسالات، وأعظم الكُتب على الإطلاق؛ ليكون نبراسًا للبشرية إلى قيام السَّاعة، فبلَّغ النَّبي صلى الله عليه وسلم الرسالة، وأدَّى الأمانة، ونصح أمَّته، وتركها على البيضاء ليلها كنهارها لا يزيغ عنها إلَّا هالك، وقد تلقَّى هذا الدين عن رسول الله […]

وقفاتٌ مع تجهُّم الأشاعرة.. ودعوى تكفيرهم لذلك

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: مسألة التَّكفير واحدةٌ من المسائل الكبرى التي اعتنى بها علماء الإسلام قديمًا وحديثًا، ولا شكَّ أنَّ لها مآلات كبيرة وخطيرة، سواء كانت عمليَّة أو علميَّة، وممن نبه على خطورة المسألة وعظّمها ابن أبي العز إذ قال: “واعلم -رحمك الله وإيانا- أنَّ باب التَّكفير وعدم التكفير بابٌ عظمت الفتنة […]

شبهةٌ وجوابها “في مسألة حقّ المطلَّقة في حضانة الأولاد في الشريعة الإسلامية”

مقدمة: تُثَار اليوم شبهات عديدةٌ حول المرجعية الشرعية للمجتمعات الإسلامية، وهذه الشبهات كثيرةٌ كثرَةَ سبل الخطأ، ومتشعبة تشعُّبَ أودية الانحراف، وهي تتوزع على أبواب الشريعة كلها من عقائد وعبادات وأخلاق وجنايات ومعاملات. ومن بين تلك الشبهات: شبهات تثار حول أحكام الأحوال الشخصية، مما يتطلب من أهل العلم السعي في رد تلك الشبهات ودحضها، وبيان الحق […]

 “وَسِعَ كُرْسِيُّهُ السَّمَاوَاتِ وَ الأَرْضَ”..إثبات الكرسي والرد على من نفاه

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة       المقَـدّمَـــة: بعث النبي صلى الله عليه وسلم وبلَّغ ما أُنزل إليه من ربِّه، فقابله الصحابة رضوان الله عليهم بالانقياد والتسليم بكل ما أُنزل إليهم من ربِّهم، ولم يكن تسليمهم لشرع ربِّهم اتباعًا مجردًا دون فهم واستيعاب لما ينزل عليهم؛ بل كانوا يسألون النبي صلى الله عليه […]

الوعيُ السِّياسي لدى الصَّحابة .. (اجتماع سقيفة بني ساعدة أنموذجًا)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة من البدهيات التاريخيَّة القول بأنَّ النبيَّ صلى الله عليه وسلم أنشأ دولة إسلامية عريقة لا زالت تقف شامخةً بحضارتها في هذه الأرض، وليس الأمر قاصرًا على أنَّه فقط أنشأ دولة ذات سيادة مستقلة، بل كان هو عليه الصلاة والسلام رئيسًا وحاكمًا عليها، فالنبي صلى الله عليه وسلم بجانب سلطته […]

وقفات مع هدم القباب في البقيع والأضرحة من كتاب: (لمحات من الحياة العلمية في المدينة المنورة من القرن الحادي عشر إلى القرن الرابع عشر)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة    أولًا: بيانات الكتاب: يعدُّ هذا الكتابُ من المراجع المهمَّة في الحياة العلمية في المدينة المنورة، ففيه رصد تاريخيٌّ استقرائيٌّ لبعض الأحداث المهمة في المدينة المنورة، كما أنَّ فيه تحليلًا ونقدًا لها. ولعل من أهم النتائج التي توصل لها الباحث أن الظن بأن هذه القرون الأخيرة ليست إلا فترة […]

عدد ركعات صلاة التراويح (وهل صلاة التراويح إحدى عشرة ركعة بدعة وهابية؟)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مع كون الخلاف في عدَدِ ركعات صلاة التراويح قديماً لكن وقع الغلوّ في هذه المسألة من  بعض الناس بين إفراط وتفريط، والمسلم يحرص في قيام رمضان أن يقومه إيمانًا واحتسابًا، فلا ينهج في ذلك سوى المنهج اللاحب الذي دلت عليه الأدلة الشرعية. فـ”لا ينبغي لنا أنْ نغلوَ أو نُفَرِّطَ، […]

«حيَّرني الهمَذَاني» وفطرية الاستدلال على علوّ الله تعالى – قراءة تاريخية تحليلية للقصة والسِّجال السَّلفي الأشعري حولها-

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: إن الفطرة المستقيمة إذا لامست شغافَ القلب الحي طاشت معها موازين الجدل والتقليد والمعارضات العقلانية؛ فإن نور الفطرة يدعم أنوار الوحي، ويمهد لقبوله في قلوب العباد على جناح التسليم والاستسلام، {فَلَا وَرَبِّكَ لَا يُؤْمِنُونَ حَتَّى يُحَكِّمُوكَ فِيمَا شَجَرَ بَيْنَهُمْ ثُمَّ لَا يَجِدُوا فِي أَنْفُسِهِمْ حَرَجًا مِمَّا قَضَيْتَ […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017