الأربعاء - 23 جمادى الآخر 1443 هـ - 26 يناير 2022 م

ظاهرة التحول العقدي عند زيدية اليمن (5)

A A

المعلومات الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: ظاهرة التحول العقدي عند زيدية اليمن- الأسباب، المظاهر، الآثار

اسم المؤلف: وليد أحمد قاسم راجح.

دار الطباعة: مكتبة الرشد.

رقم الطبعة: الطبعة الأولى 1437هـ – 2016م.

عدد صفحاته: (762) صفحة، ويقع في مجلدين، والترقيم للمجلدين متسلسل.

للتحميل كملف اضغط هــنــا

خطة الكتاب:

أصل الكتاب رسالة ماجستير تقدم بها المؤلف إلى قسم العقيدة والمذاهب المعاصرة بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية – جامعة القصيم، وقد أجيزت الرسالة بتقدير ممتاز مع التوصية بطباعة الرسالة وتداولها بين الجامعات، وتكونت لجنة المناقشة من: فضيلة الشيخ الدكتور حمود بن غزاي الحربي = مشرفًا، وفضيلة الشيخ الدكتور سليمان بن عبد العزيز الربعي = مناقشًا داخليًّا، وفضيلة الأستاذ الدكتور عبد اللطيف بن عبد القادر الحفظي = مناقشًا خارجيًّا.

أهمية الموضوع:

يرى الباحث في خطته التي قدمها إلى بالجامعة أن موضوع البحث من الأهمية بمكان، فإنه مما لا يخفى ذلك التحول الخطير الذي طرأ على طائفة من الزيدية المنسوبة إلى الحوثي (الحسين بن بدر الدين الحوثي)، بتبنيهم لمعتقدات الرافضة، ودخولهم في حرب ضروس مع الحكومة اليمنية خلفت الآلاف من القتلى والجرحى، وتشريد الكثير من الأسر، ولا تزال آثار الدماء قائمة إلى يومنا هذا.

أسباب اختيار الموضوع:

أوضح الباحث هذه الأسباب بقوله:

  • أهمية دراسة ظاهرة التحول العقدي بشكل عام وإثراء المكتبة العلمية بدراسات تعنى بالتعرف على أسبابها ومظاهرها وآثارها، وتقديم الحلول والتوصيات في ذلك.
  • كثرة المتحولين عن المذهب الزيدي، لا سيما من العلماء.
  • كثرة المفتونين بالمذهب الرافضي الجعفري من أبناء الزيدية.
  • الحاجة الماسة إلى التعرف على المذهب الزيدي عن قرب لدى أهل اليمن، وغيرهم من المسلمين.

خلاصة هدف الكتاب:

بين المؤلف هدفه من تأليفه صراحة ضمن خطة البحث المقدمة للجامعة، وفيها:

  • الكشف عن الأسباب التي تؤدي إلى التحول إلى السنة، وبالتالي التركيز عليها في دعوة الزيدية إلى المذهب الحق.
  • الكشف عن الأسباب التي تؤدي إلى الغلو والتحول إلى الرفض، وبالتالي التحذير منها، والتنبه لها.
  • معرفة مقدار التقارب بين الزيدية وأهل السنة، ومدى إمكانية التقريب بين المذهبين العقديين.
  • معرفة مقدار التقارب بين الزيدية والرافضة.
  • تسهيل الرد على المخالف من خلال تعريفه بمواضع الخلل والتناقض في ذات المنهج.

الدراسات السابقة:

في 12/ 4/ 2012م عرض الباحث محمد صالح اليوسف أنه تقدم برسالة ماجستير بعنوان: “التحولات العقدية من مذاهب المتكلمين إلى مذهب أهل السنة”.

ومن الدراسات التي ذكرها المؤلف:

  • المتحولون دينيا دراسة في ظاهرة تغيير الديانة والمذهب لهاني نسيرة، الناشر: مركز أندلس لدراسات التسامح ومناهضة العنف 2009م.
  • الحوثية في اليمن – الأطماع المذهبية في ظل التحولات الدولية. إعداد مجموعة باحثين في مركز الجزيرة العربية للدراسات والبحوث، صنعاء 2008م.

منهج البحث:

اتبع الباحث المنهج الاستقرائي التحليلي، والذي جعل المؤلف من أسسسه:

  • قراءة ما أمكنه من كتب أبرز المتحولين من الزيدية؛ للوقوف على أسباب تحولهم.
  • استقراء الأصول العقدية للزيدية؛ لمعرفة إمكانية تسببها في التحول.
  • رصد مخالفات المتحولين للمذهب الزيدي.
  • رصد مخالفات المتحولين لغير الزيدية واعتبارها مظاهر للتحول.
  • تتبع الآثار والنتائج التي خلفها التحول على المذهب الزيدي.

فهرس الموضوعات:

اشتملت البحث على مقدمة وتوطئة يليها ثلاثة أبواب ثم الخاتمة.

وفي التوطئة (من ص: 17- 34) تكلم المؤلف عن مفهوم التحول العقدي عند زيدية اليمن، وناقش هل يمثل هذا التحول ظاهرة على الحقيقة أم لا؟ وقصد بالتحول: التحول إلى اتجاهيه – السني والرافضي – ولم يقيده بزمن، كما تناول بعض الأمثلة، والأقوال في إثبات تلك الظاهرة.

وفي الباب الأول: عرف بفرق الزيدية وأهل السنة والرافضة الإمامية، وجعل لكل فرقة فصلًا كالآتي:

الفصل الأول: التعريف بفرقة الزيدية (من ص: 37- 97)، وقسمه إلى أربعة مباحث.

الفصل الثاني: التعريف بأهل السنة (من ص: 99- 141) وقسمه إلى مبحثين.

الفصل الثالث: التعريف بالرافضة (من ص: 143- 209) ثلاثة مباحث.

الباب الثاني: أسباب التحول العقدي عند زيدية اليمن، وقسمه إلى فصلين:

الفصل الأول: أسباب التحول العقدي إلى السنة عند زيدية اليمن (من ص: 213- 309)، وتناول فيه ستة أسباب، وجعل لكل واحد منها مبحثًا:

المبحث الأول: استمرار القول بجواز الاجتهاد وتحريم التقليد في العقائد.

المبحث الثاني: انفتاح الزيدية على المذاهب السنية.

المبحث الثالث: بعث تراث أهل البيت.

المبحث الرابع: اضطراب الزيدية في موقفهم من صحابة النبي صلى الله عليه وسلم.

المبحث الخامس: اشتغال متأخري الزيدية بالسنة وعلومها.

المبحث السادس: التطرف الاعتزالي عند الزيدية.

الفصل الثاني: أسباب التحول العقدي إلى الرفض عند زيدية اليمن (من ص: 311- 424)، وذكر فيه خمسة أسباب في مباحث كالآتي:

المبحث الأول: ادعاء مظلومية أهل البيت، وذكر تحته ثلاثة ادعاءات:

  • ادعاء مظلومية فاطمة بنت النبي رضي الله عنها، ومظلومية عليٍّ،ومظلومية العترة .

المبحث الثاني: الغلو في أهل البيت.

المبحث الثالث: تخبط الزيدية في التعامل مع السنة.

المبحث الرابع: التلقي عن الرافضة.

المبحث الخامس: تأثير ظاهرة الحوثية، وفيه تفصيل جيد عن الظاهرة الحوثية، حقيقتها ومكوناتها في اليمن.

الباب الثالث: مظاهر التحول العقدي عند زيدية اليمن وآثاره، وجعله في ثلاثة فصول:

الفصل الأول: مظاهر التحول العقدي إلى السنة عند زيدية اليمن (من ص: 427-531)، وتحته خمسة مباحث:

المبحث الأول: نماذج من الذين تحولوا إلى السنة.

المبحث الثاني: مخالفة أصول المذهب الزيدي.

المبحث الثالث: مخالفة المشهور من المذهب الزيدي.

المبحث الرابع: تقرير مذهب السلف (أهل السنة والجماعة).

المبحث الخامس: نقد مذهب المتكلمين عمومًا والزيديين خصوصًا.

الفصل الثاني: مظاهر التحول العقدي إلى  الرفض عند زيدية اليمن (من ص: 533- 602)، وتحته أربعة مباحث:

المبحث الأول: نماذج من الذين تحولوا إلى الرفض.

المبحث الثاني: إحياء المناسبات الرافضية في بلاد الزيدية.

المبحث الثالث: الطعن في صحابة النبي صلى الله عليه وسلم والسنة.

المبحث الرابع: تولي الرافضة وتمجيدهم، وظهور ملامح المذهب الجعفري.

الفصل الثالث: آثار التحول العقدي عند زيدية اليمن (من ص: 603- 678)، وفيه ثلاثة مباحث:

المبحث الأول: آثار عامة للتحول العقدي عند زيدية اليمن.

المبحث الثاني: آثار التحول العقدي إلى السنة.

المبحث الثالث: آثار التحول العقدي إلى الرفض.

وعرض في الخاتمة لأهم النتائج التي توصل إليها (من ص: 679- 683)، وقد أوصلها إلى (24) نتيجة، والتوصيات (ص: 684).

أهم المسائل التي حررت في الكتاب:

  • تأثير الظاهرة الحوثية (من ص: 391- 415)، من حيث النشأة ومكونات الظاهرة.
  • مخالفة أصول المذهب الزيدي لدى المتحولين عنه (من ص: 470- 485).

من حيث المضمون والإخراج:

  • استغرقت مقدمات البحث (209) صفحة، وكان حقها أن تختصر.
  • لغة الكتاب سهلة ومناسبة للشريحة المستهدفة، وقد أكثر المؤلف من النقول.
  • اهتمام المؤلف بالتوثيق، خاصة من كتب الشيعة.
  • ومن حيث الشكل والإخراج: سلم الكتاب في الجملة من الأخطاء المطبعية والإملائية.
  • ومن المؤاخذ على طباعة الكتاب عدم تناسق حجم مجلديه، فالمجلد الأول يقع في (510) صفحة، والثاني يقع في (252) صفحة، ولو طبع في مجلد واحد كبير لكان لائقا به.

 

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

الإمام أبو إسحاق الشاطبي في مرمى نيران من أصابته دعوة سعد

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   يتمنى العاقلُ ألا يصدرَ تجهيلُ الشاطبي من ذي شيبةٍ في الإسلام، بله راسخ في العلم؛ لما في ذلك من إذلال النفس، وهو أمر لا نرضى به لأحدٍ من أهل القبلة، لكن قُدرة الله غالبة، وهي سابقة لمشاعر البشر؛ لقول الله تعالى: {إِنَّكَ لَا تَهْدِي مَنْ أَحْبَبْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ […]

مقصلَة التَّجسيم (الجزء الثاني: دعاوى تجسيم ابن تيمية في الميزان)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة اتُّهم ابن تيمية رحمه الله بالتجسيم قديمًا وحديثًا، وقد توارد على اتهامه بذلك الأشاعرة والصوفيَّة والرافضة والأحباش، وقد اعتمدوا على فهمهم الخاص للتجسيم، وهو: أن إثبات الصفات الفعلية لله سبحانه وتعالى تجسيم، فحاكموا ابن تيمية على هذا الاصطلاح الحادث عندهم، ورموه بالقول بالتجسيم رغم أقواله الصريحة في موضوع التجسيم […]

مقصلَة التَّجسيم(الجزء الأول: بيان موقف ابن تيميَّة من التَّجسيم)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: يقول الله تبارك وتعالى في كتابه الكريم: {لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ وَهُوَ السَّمِيعُ الْبَصِيرُ} [الشورى: 11]، وقد عمل أهل السنة والجماعة بمقتضى هذه الآية، فأثبتوا الأسماء والصفات الواردة في الكتاب والسنة، ونزَّهوا الله عن المثل، فهم في كل ما يثبتونه لله من الأسماء والصفات يكرّرون ويؤكّدون أنَّه إثبات بلا […]

مناقشة دعوى مخالفة ابن تيمية للإمام أحمد في مسألة حدوث القرآن

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   بسبب القراءات الحرفية والمنزوعة من السياق التاريخيّ والعقديّ لكلام الإمام أحمد وفهم مآلات كلامه ظهرت شبهةٌ انتشرت مؤخَّرًا في الأوساط العلمية، وهي أن ابن تيمية يخالف الإمام أحمد في قدم القرآن، أثارها بعضُ الباحثين المعاصرين، متأثِّرين بالطرح الاستشراقي في عدَم الرسالية في مناقشة الأفكار والموضوعية في الطرح، وليت […]

معهود العرب.. بين الحصانة الفكرية وأصحاب النص المفتوح

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: في الأيام القليلة الماضية طالعتُ مقالاتٍ ونشراتٍ لبعض الكتَّاب العرب، تدور مادتها حول قراءة النصّ الشرعي وتفسيرِه، ويدْعون فيه لفتح النصّ ليتسنّى لهم الاستدلالُ به، وتوظيفُه فيما يريدون. والعجيب أن هذه الأفكار بجملتها وتفاصيلها إنما هي إعادة تدوير لأفكار استشراقية وكتاب غربيين حداثيين، وتلقَّفها بعض الكتَّاب العرب […]

مفهوم الكبائر في نصوص البلد الحرام

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: المعصيةُ شؤمُها عظيم، وعاقبتها وخيمةٌ، وهي من أسباب حِرمان الطاعة، فلو لم يكن للذنب عقوبةٌ سوى صدِّه عن الطاعة لكفى، فالعاصي تقطع عليه المعصيةُ طاعاتٍ كثيرة، كل واحدة منها خير من الدنيا وما عليها([1]). والمغبون من حُرم الطاعة والعبادة في أفضل أماكنها وأوقاتها، قال الغزالي: (فإن الله […]

قراءة في كتاب «الحركة الحنبلية وأثرها في بغداد من وفاة الإمام أحمد إلى نهاية القرن الخامس الهجري» (241- 500)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الكتابة في تواريخ المذاهب عمل شاق، يدركه من عانى الكتابة، أو تعنّى البحث فيه، وقد اقتحم هذا الدرب كثير من الباحثين، وقد قدّم الباحث الجزائري خالد كبير علال -حفظه الله- بحوثًا قيمةً عن الحنابلة وتاريخهم، وهو عمل يُبين عن همةٍ عاليةٍ عند الباحث؛ حيث تجشَّمَ عناء البحثِ في مذهبٍ […]

ترجمة الشيخ العلامة صالح بن محمد اللحيدان رحمه الله تعالى

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة فقد فجع العالم الإسلامي صبيحة يوم الأربعاء الثاني من شهر جمادى الآخرة (1443هـ) بموت عالم من كبار العلماء، وموت العالم –لا شك- ثلمة في جدار الإسلام، فالعلماء هم حراس الشريعة، وحماة ثغورها، ولذلك كان موتهم مصيبة كبيرة لدى أهل العلم والإيمان، وإنا لله وإنا إليه راجعون. وهذه ترجمة موجزة […]

التخاطر والاستبصار ..وأثرهما في نشر الإلحاد في بلاد المسلمين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة إن من خطورة فكر أصحاب الفلسفات الشرقية الوافدة على بلادنا أنهم ينشرون بين الناس أن التواصل مع العقل الباطن يُمكّن المرء من قدرات فوق بشرية، وإمكانات بلا حدود. وهذه المزاعم الخرافية من نواتج الاعتقاد بأن الوعي هو الوجود المطلق، وأن الفكر متحكم بالحقائق الخارجية، كما هو متقرر في الفلسفة […]

الوجه الحقيقي للإلحاد

اتّهام الأديان بالإرهاب: يقرِّر ريتشارد دوكينز: أنَّ أكثر الحروب في العالم كانت نتيجةَ الأديان([1])، وهي جملة لطالما ردَّدها الملاحدة عند نقدهم للأديان، فيرون أنَّه لا مخلَص للبشريَّة من الحروب والقتال إلا بنبذ الأديان كلّها والصيرورة إلى الإلحاد؛ لأن الإلحاد -في نظرهم- هو جنة الأرض، وهو السَّلام الذي سيعمُّ الكون لو صار الجميع إليه، متخلِّين عن […]

عرض ونقد لكتاب:(الرؤية الوهابية للتوحيد وأقسامه.. عرض ونقد)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة     البيانات الفنية للكتاب: اسم الكتاب: الرؤية الوهابية للتوحيد وأقسامه.. عرض ونقد، وبيان آثارها على المستوى العلمي والعملي مع موقف كبار العلماء الذين عاصروا نشوء الوهابية وشهدوا أفعالهم. أعدَّه: عثمان مصطفى النابلسي. الناشر: دار النور المبين للنشر والتوزيع – عمَّان، الأردن. الطبعة: الأولى، 2017م. العرض الإجمالي للكتاب: هذا […]

موقف السلفيين من العلماء المخالفين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: معلوم أن الصفات السلوكية الإنسانية العامة من الاتزان والعدل والحكمة هي أهم ما يميز فضلاء بني البشر، بل لعلها من المشتركات الأخلاقية لدى جميع الأمم، وأولى الناس بهذه الصفات السويَّة هم أهل السنة، فهم نقاوة أهل الإسلام، كما أن أهل الإسلام هم نقاوة أهل الأمم. ومن تلك الصفات […]

بحث في معنى قول الإمام أحمد:(إيّاك أن تتكَّلم في مسألة ليس لك فيها إمام)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة أولًا: تمهيد: 1- أصل هذه القاعدة: اشتُهِرَ عن الإمام أحمد رحمه الله قولُه ناصحًا تلميذَه أبا الحسن الميموني: “إيّاك أن تتكَّلم في مسألة ليس لك فيها إمام”([1])، فجرت هذه العبارة قاعدةً في ضبط العلوم، ونبراسًا لكل طالب علم يتناول الأقوال والخلاف، ويترتب على فهمها الفهمَ الصحيح عظيمُ الأثر، وعلى […]

تحرير مذهب الحنابلة في مسألة تهنئة النصارى بأعيادهم

مع كلّ موسم من أعياد غير المسلمين يتجدَّد الجدَل حول هذه المسألة، ويتجدَّد معها الاتهام للعلماء والدعاة المتمسِّكين بما عليه عامَّة أهل العلم من تحريم تهنئة النصارى وغيرهم من الكفار بأعيادهم بالتشدد وتضييق ما فيه سَعَة، ومصادرةِ الرأي الآخر، والإنكارِ في مسائل الخلاف… إلى آخر تلك التُّهَم المكرَّرة. وبعد أن كان غايةُ القائلين بجواز ذلك […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017