الجمعة - 16 ذو القعدة 1445 هـ - 24 مايو 2024 م

عرض وتعريف بكتاب: الأثر الكلامي في علم أصول الفقه -قراءة في نقد أبي المظفر السمعاني-

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

المعلومات الفنية للكتاب: 

عنوان الكتاب: (الأثر الكلامي في علم أصول الفقه -قراءة في نقد أبي المظفر السمعاني-). 

اسـم المؤلف: الدكتور: السعيد صبحي العيسوي. 

الطبعة: الأولى. 

سنة الطبع: 1443هـ. 

عدد الصفحات: (543) صفحة، في مجلد واحد. 

الناشر: تكوين للدراسات والأبحاث. 

أصل الكتاب: رسالة علمية تقدّم بها المؤلف لنيل درجة العالمية الدكتوراه في الفقه وأصوله، سنة 1441هــ/ 2021م. 

قيمة الكتاب: 

تنبع أهمية كتاب من كونه مبرزًا للدور السلفي في علم أصول الفقه، وأثر العلاقة بين العلْمين: علم الأصول وعلم الكلام، وذلك في مواجهة محاولات تجاهل أثر أهل السّنّة والجماعة ودورهم في العلوم، وفي نقد الآراء الاعتزالية والأشعرية، كما أبرز الكتاب جهود أحد أئمة أهل السنة والجماعة وهو أبو المظفر السمعاني (ت: 489هـ)، فقد قدّم أبو المظفر صورة تصحيحية لأصول الفقه المبنية على المعتقد السلفي في الجملة، وناوأ في “القواطع” وغيره أبرز المدارس الكلامية الاعتزالية والأشعرية، ورد أبرز الآراء المنهجية الأصولية التي شيّدوها على أصولهم الكلامية. 

كما قدّم المؤلف في نهاية البحث خلاصةً ذكر فيها حصرًا لأبرز المسائل الكلامية، ومبينًا فيها موطن تأثيرها في علم أصول الفقه، كمسألة التحسين والتقبيح العقليين، والكلام النفساني، ثم حصرًا -عبر فهرسة كاشفة- عن نوع العلاقة بين المادة الكلامية وعلم أصول الفقه. 

ومما يعطي الدراسةَ قيمةً عرضُ الأصول والمآخذ الكلامية التي أثّرت في المباحث الأصولية، مع تحرير لكثير من مسائل الخلاف الأصولي المبنية على آراء كلامية، أو المتأثّرة بها، والتركيز على إبراز المأخذ الكلامي المؤثر في كل مسألة مبحوثة. 

العرض التفصيلي للكتاب: 

وضع المؤلف كتابه هذا في فصل تمهيدي، وخمسة فصول، وهي على النحو الآتي: 

وعرض في الفصل التمهيدي تاريخ التماس بين الأصول وعلم الكلام، ومناقشة قضية الاستمداد من علم الكلام، وأوضح أنّ إطلاق لفظ “الاستمداد” لتوصيف حالة وجود مباحث كلامية أو متشاركة ومتداخلة أو متأثرة بعلم الكلام غير دقيق؛ فلها حالات ثلاث، “الاستعارة أو الاستمداد”، و”التشارك”، و”التأثّر”، وكلها لا تسوّغ إطلاق أن علم أصول الفقه مستمدٌّ من علم الكلام بإطلاق دون تفصيل. 

ثم عرّف بأبي المظفر السمعاني وأبرز النقاط الحياتية التي عاشها. ثم تحرير قضية وظيفة الأصول في فكر أبي المظفر، وتحرير الدخيل في علم الأصول، وموقفه من ذلك. 

وفي الفصل الأول عرض الكتاب أبرز المسائل الأصولية التي ظهر فيها الأثر الكلامي في مقدمات علم الأصول كقضية تعريف العلم والدليل. 

وفي الفصل الثاني عرض للأثر الكلامي في مباحث الأحكام الشرعية، ومن ذلك مسألة جعل النّظر أوّل الواجبات على المكلّف، ومسألة عدم دخول الكفّار في الخطاب بالشرعيات، ودخول المعدوم في خطاب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم، والتحسين والتقبيح العقليين، ووجوب شكر الـمنعم عقلًا.. وغيرها من قضايا كلامية نوقشت في علم الأصول. 

وأما في الفصل الثّالث، فقد عقده للأثر الكلامي في مباحث الأدلة، كمسألة القول بالصّرفة في إعجاز القرآن الكريم في دليل القرآن الكريم، والقول بإفادة خبر الآحاد للظّنّ في دليل السنة النبوية، ونفي العدالة عن بعض الصحابة، وكذلك الأثر الكلامي في قضايا النسخ، والقياس. 

وأما الفصل الرابع فعقد لتناول الأثر الكلامي في مباحث دلالات الألفاظ، إذ تناول الأثر الكلامي في المبادئ اللغوية، كمآخذ اللغات وأصلها وعلاقتها بالكلام، ونفي المجاز عن القرآن الكريم، ونفي الحقيقة الشرعية، ونفي صيغة الخبر، وكذلك الأثر الكلامي في مسائل الأمر والنهي وصيغته، واشتراط الإرادة مع صيغة الأمر وغيرها، وكذلك الأثر الكلامي في العموم والخصوص. 

وختم ذلك بالفصل الخامس بتقديم نقد لآراء المتكلمين في مباحث الاجتهاد والتقليد، كقضية تصويب المجتهدين، ومنع تقليد العامي في أصول الدّين. 

ملحقات الكتاب: 

الملحق الأول: حصر أبرز مسائل علم أصول الفقه ومآخذها الكلامية. 

الملحق الثاني: أبرز المسائل الكلامية وموطن تأثيرها في علم أصول الفقه. 

الملحق الثالث: فهرسة كاشفة عن نوع العلاقة بين المادة الكلامية وعلم أصول الفقه. 

خاتمة:  

خلص المؤلف بعد هذه الرحلة إلى عدة نتائج يحسن التعرض لأبرزها: 

1- إن المادة الكلامية الموجودة في علم الأصول ثلاثة أنواعٍ: مادةٌ كلاميةٌ محضةٌ، استعيرت من علم الكلام كقضية التحسين والتقبيح العقليين. والنوع الثّاني: مادةٌ مشتركة بين العلْمين؛ تبحث في الأصول كما بحثت في علم الكلام، كحد العلم والنظر والدليل. والنوع الثالث: مسائل أصوليةٌ تأثّرت بعلم الكلام، كنفي صيغ العموم مثلًا. 

2- وحصر الكتاب -عبر ملحقات ثلاثةٍ مفهرسةٍ- أبرز المآخذ الكلامية المؤثرة في مسائل الأصول، وأبرز مواطن التأثير الكلاميّ فيها، ونوع العلاقة بينهما. 

3- إن وظيفة الأصول عند أبي المظفر السمعاني الإفادة في الفقه؛ إفادةً فهميةً أو استنباطيةً أو منهجية، وأن تكون مادة الأصول على سنن الفقهاء، لا المتكلمين. 

4- كان منطلق النقد الذي قدمه أبو المظفر للمباحث الكلامية متفرعًا عن نظرته لعلم الكلام؛ فعلم الكلام عنده مُحْدَثٌ ومُخترَعٌ، وانعكس هذا في تعامله معهم. 

5- إنَّ أبا المظفر وإن ناوأ المدراس الكلامية، إلا أنه قد وافقهم في بعض منطلقاتهم الكلامية -وليس الاختيارات فقط-، فقد وافق الأشاعرة في مأخذهم الكلامي كما في التحسين والتقبيح العقليين، ووافق أبو المظفر المعتزلة في مأخذهم الكلامي كما في إثبات الحقيقة الشرعية. 

6- عدد المسائل الأصولية المبحوثة في الكتاب التي اشتملت على مادةٍ كلاميةٍ ونقدٍ لأبي المظفر: (32) مسألة. 

وقد أثّرت مسألة التحسين والتقبيح العقليين وحدها في (17) مسألةً أصوليةً، وأثّرت مسألة صفة كلام الله في (9) مسائل، وأثّرت مسألة أفعال الله في (7) مسائل. 

والكتاب يعتبر بهذا إبرازًا لجهود أهل السنة والجماعة في علم أصول الفقه، وأنه بالإمكان صياغة علم الأصول على طريقتهم، بلا تأثر بالأصول الكلامية الاعتزالية أو الأشعرية. 

والحمد لله رب العالمين. 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

جوابٌ على سؤال تَحَدٍّ في إثبات معاني الصفات

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة أثار المشرف العام على المدرسة الحنبلية العراقية -كما وصف بذلك نفسه- بعضَ التساؤلات في بيانٍ له تضمَّن مطالبته لشيوخ العلم وطلبته السلفيين ببيان معنى صفات الله تبارك وتعالى وفقَ شروطٍ معيَّنة قد وضعها، وهي كما يلي: 1- أن يكون معنى الصفة في اللغة العربية وفقَ اعتقاد السلفيين. 2- أن […]

معنى الاشتقاق في أسماء الله تعالى وصفاته

مما يشتبِه على بعض المشتغلين بالعلم الخلطُ بين قول بعض العلماء: إن أسماء الله تعالى مشتقّة، وقولهم: إن الأسماء لا تشتقّ من الصفات والأفعال. وهذا من باب الخلط بين الاشتقاق اللغوي الذي بحثه بتوسُّع علماء اللغة، وأفردوه في مصنفات كثيرة قديمًا وحديثًا([1]) والاشتقاق العقدي في باب الأسماء والصفات الذي تناوله العلماء ضمن مباحث الاعتقاد. ومن […]

محنة الإمام شهاب الدين ابن مري البعلبكي في مسألة الاستغاثة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد: فإن فصول نزاع شيخ الإسلام ابن تيمية مع خصومه طويلة، امتدت إلى سنوات كثيرة، وتنوَّعَت مجالاتها ما بين مسائل اعتقادية وفقهية وسلوكية، وتعددت أساليب خصومه في مواجهته، وسعى خصومه في حياته – سيما في آخرها […]

العناية ودلالتها على وحدانيّة الخالق

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: إنَّ وجودَ الله تبارك وتعالى أعظمُ وجود، وربوبيّته أظهر مدلول، ودلائل ربوبيته متنوِّعة كثيرة، قال شيخ الإسلام ابن تيمية: (إن دلائل الربوبية وآياتها أعظم وأكثر من كلّ دليل على كل مدلول) ([1]). فلقد دلَّت الآيات على تفرد الله تعالى بالربوبية على خلقه أجمعين، وقد جعل الله لخلقه أمورًا […]

مخالفات من واقع الرقى المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: الرقية مشروعة بالكتاب والسنة الصحيحة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله وإقراره، وفعلها السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان. وهي من الأمور المستحبّة التي شرعها الشارع الكريم؛ لدفع شرور جميع المخلوقات كالجن والإنس والسباع والهوام وغيرها. والرقية الشرعية تكون بالقرآن والأدعية والتعويذات الثابتة في […]

ألـَمْ يذكر القرآنُ عقوبةً لتارك الصلاة؟

  خرج بعضُ أهل الجدَل في مقطع مصوَّر يزعم فيه أن القرآنَ لم يذكر عقوبة -لا أخروية ولا دنيوية- لتارك الصلاة، وأن العقوبة الأخروية المذكورة في القرآن لتارك الصلاة هي في حقِّ الكفار لا المسلمين، وأنه لا توجد عقوبة دنيوية لتارك الصلاة، مدَّعيًا أنّ الله تعالى يريد من العباد أن يصلّوا بحبٍّ، والعقوبة ستجعلهم منافقين! […]

حديث: «جئتكم بالذبح» بين تشنيع الملاحدة واستغلال المتطرفين

الطعنُ في السنة النبوية بتحريفها عن معانيها الصحيحة وباتِّباع ما تشابه منها طعنٌ في النبي صلى الله عليه وسلم وفي سماحة الإسلام وعدله، وخروجٌ عن التسليم الكامل لنصوص الشريعة، وانحرافٌ عن الصراط المستقيم. والطعن في السنة لا يكون فقط بالتشكيك في بعض الأحاديث، أو نفي حجيتها، وإنما أيضا بتحريف معناها إما للطعن أو للاستغلال. ومن […]

تذكير المسلمين بخطورة القتال في جيوش الكافرين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: من المعلومِ أنّ موالاة المؤمنين والبراءة من الكافرين من أعظم أصول الإيمان ولوازمه، كما قال تعالى: ﴿إِنَّمَا ‌وَلِيُّكُمُ ‌ٱللَّهُ ‌وَرَسُولُهُۥ وَٱلَّذِينَ ءَامَنُواْ﴾ [المائدة: 55]، وقال تعالى: (لَّا يَتَّخِذِ الْمُؤْمِنُونَ الْكَافِرِينَ أَوْلِيَاءَ مِن دُونِ الْمُؤْمِنِينَ ۖ وَمَن يَفْعَلْ ذَٰلِكَ فَلَيْسَ مِنَ اللَّهِ فِي شَيْءٍ إِلَّا أَن تَتَّقُوا مِنْهُمْ […]

ابن سعود والوهابيّون.. بقلم الأب هنري لامنس اليسوعي

 للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   بسم الله الرحمن الرحيم هنري لامنس اليَسوعيّ مستشرقٌ بلجيكيٌّ فرنسيُّ الجنسيّة، قدِم لبنان وعاش في الشرق إلى وقت هلاكه سنة ١٩٣٧م، وله كتبٌ عديدة يعمَل من خلالها على الطعن في الإسلام بنحوٍ مما يطعن به بعضُ المنتسبين إليه؛ كطعنه في أبي بكر وعمر رضي الله عنهما، وله ترجمةٌ […]

الإباضــــية.. نشأتهم – صفاتهم – أبرز عقائدهم

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: من الأصول المقرَّرة في مذهب السلف التحذيرُ من أهل البدع، وذلك ببيان بدعتهم والرد عليهم بالحجة والبرهان. ومن هذه الفرق الخوارج؛ الذين خرجوا على الأمة بالسيف وكفَّروا عموم المسلمين؛ فالفتنة بهم أشدّ، لما عندهم من الزهد والعبادة، وزعمهم رفع راية الجهاد، وفوق ذلك هم ليسوا مجرد فرقة كلامية، […]

دعوى أن الخلاف بين الأشاعرة وأهل الحديث لفظي وقريب

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: يعتمِد بعض الأشاعرة المعاصرين بشكلٍ رئيس على التصريحات الدعائية التي يجذبون بها طلاب العلم إلى مذهبهم، كأن يقال: مذهب الأشاعرة هو مذهب جمهور العلماء من شراح كتب الحديث وأئمة المذاهب وعلماء اللغة والتفسير، ثم يبدؤون بعدِّ أسماء غير المتكلِّمين -كالنووي وابن حجر والقرطبي وابن دقيق العيد والسيوطي وغيرهم- […]

التداخل العقدي بين الفرق المنحرفة (الأثر النصراني على الصوفية)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: بدأ التصوُّف الإسلامي حركة زهدية، ولجأ إليه جماعة من المسلمين تاركين ملذات الدنيا؛ سعيًا للفوز بالجنة، واقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم، ثم تطور وأصبح نظامًا له اتجاهاتٌ عقائدية وعقلية ونفسية وسلوكية. ومن مظاهر الزهد الإكثار من الصوم والتقشّف في المأكل والملبس، ونبذ ملذات الحياة، إلا أن الزهد […]

فقه النبوءات والتبشير عند الملِمّات

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: منَ الملاحَظ أنه عند نزول المصائب الكبرى بالمسلمين يفزع كثير من الناس للحديث عن أشراط الساعة، والتنبّؤ بأحداث المستقبَل، ومحاولة تنزيل ما جاء في النصوص عن أحداث نهاية العالم وملاحم آخر الزمان وظهور المسلمين على عدوّهم من اليهود والنصارى على وقائع بعينها معاصرة أو متوقَّعة في القريب، وربما […]

كيف أحبَّ المغاربةُ السلفيةَ؟ وشيء من أثرها في استقلال المغرب

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدّمة المعلِّق في كتابِ (الحركات الاستقلاليَّة في المغرب) الذي ألَّفه الشيخ علَّال الفاسي رحمه الله كان هذا المقال الذي يُطلِعنا فيه علَّالٌ على شيءٍ من الصراع الذي جرى في العمل على استقلال بلاد المغرب عنِ الاسِتعمارَين الفرنسيِّ والإسبانيِّ، ولا شكَّ أن القصةَ في هذا المقال غيرُ كاملة، ولكنها […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017