السبت - 20 ذو القعدة 1441 هـ - 11 يوليو 2020 م

في وداع الشيخ محمد زحل رحمه الله

A A

ما مات عالم من العلماء الربانيين إلا وذكّرنا بموت من سلف من أعلام هذا الدين، وقد أصيبت الأمة اليوم بموت علم من أعلامها، وعالم من علمائها بعد عقود قضاها في الدعوة إلى الله وتعليم الناس الخير، ألا وهو الشيخ محمد زحل رحمه الله رحمة واسعة، وفي هذه الأسطر نذكر طرفًا من حياته رحمه الله، كثير منها دوّنه بقلمه.

 

ولادته ونشأته:

ولد الشيخ أبو معاذ محمد زحل الحيحي -رحمه الله- سنة 1943م – 1363هـ في بلدة تيلوى بقبيلة نكنافة التابعة لمنطقة حَاحَة بين مدينتي الصويرة وأكادير على الساحل الغربي للمحيط الأطلسي، ولما بلغ السنة الثانية من عمره أو قريبًا منها سافر به والده رفقة أسرته إلى مدينة الصويرة حيث نُصِّب أبوه إماما في أحد مساجدها و محفظًا لكتاب الله تعالى، فلبثَت الأسرة في الصويرة قرابة خمس سنوات ثم عادت إلى قبيلتها نكنافة من جديد، وذلك في عام 1949م.

 

رحلته في طلب العلم:

في سن السابعة بدأ والده في تعلميه مبادئ القراءة والكتابة، وبدأ حفظ كتاب الله بدءًا من قصار السور من آخر المصحف، وما إن وصل إلى سور الملك حتى أصيب  بشلل تام منعه من الدراسة وحال بينه وبين القيام على رجله مدة ثلاث سنوات، ثم بعد ما شُفي استأنف حفظ كتاب الله تحت رعاية والده رحمه الله، فأتقنه وأحكم حفظه لفظًا ورسمًا، وبعدها بعثه والده إلى المدرسة الجزولية عند صديقه الشيخ أحمد بن عبدالرحمن السليماني الحسني-رحمه الله-  لتعلم مبادئ العربية والفقه ومفاتيح العلوم الأخرى، وبما أن الشيخ السليماني كان صديقًا لوالد الشيخ زحل فقد أولاه عناية خاصة، فحفظ على يديه كثيرًا من المتون في العربية والفقه: كالأجرومية ونَظْمَي الزواوي والجمل ولامية الأفعال وألفية ابن مالك وتحفة ابن عاصم ومتن المرشد المعين ومتن الرسالة لابن أبي زيد القيرواني وبعض المتون الأدبية، كما حضر أيضًا شرح كثير من هذه المتون صحبة زملائه الطلاب، وتلقاه عن هذا الشيخ إضافة إلى استفادته من أدبه وسمته وحزمه وصرامته.

وبعد سنة ونصف انتقل الشيخ محمد زحل -رحمه الله- إلى المدرسة الهاشمية بتنمار، تبعد عن مدرسته الأولى الجزولية بحوالي ستين كيلومترا، والذي دفعه للذهاب إليها والشغف بالتمدرس فيها ما كانت تتميز به من صيت وشهرة، و كان الطلاب الذين يدرسون بها أصحاب شجاعة أدبية وجرأة على الكلام وانتقاد الأساليب العتيقة في التعليم لدى بعض الشيوخ، إضافة إلى هجومهم على الطرق الصوفية وانتقادهم لزواياها، واعتراضهم على الأضرحة و غلو الناس فيها، و ما يساق لها من القرابين والنذور، مما دفع الشيخ ليلح على والده ويقنعه ليأذن له بالالتحاق بها، وكان يديرها ويدرس فيها الشيخ العلامة الخلوق السمح البشير بن عبد الرحمن السوسي البرحيلي المنبهي الملقب بتوفيق، وهو والد الدكتور محمد عز الدين توفيق الأستاذ الداعية المعروف، فاستفاد الشيخ زحل من علمه وأدبه وخلقه وسمته ونفعه  الله به.

وبعد سنة التحق بالمعهد الإسلامي بتارودانت الذي بناه المحسن الكبير «الحاج عبد السوسي» وتديره جمعية علماء سوس، وكان من الأساتذة الذين تلقى الشيخ عنهم في هذا المعهد في مختلف العلوم والفنون جماعة منهم: السادة الأفاضل محمد السرغيني والطيب الباعمراني وعبدالمالك أزنير وعبد الرحمن الرسموكي وأحمد الوجاني البودراري وأحمد العدوي و غيرهم.

وبعد سنتين اتجه الشيخ زحل -رحمه الله- إلى مدينة مراكش حيث التحق بالكلية العريقة ذات الصيت الذائع و التاريخ العريق: كلية ابن يوسف، فأخذ فيها عن الشيوخ النظاميين الذين كانوا يتولون التدريس في الكلية وعن آخرين غير نظاميين كانت لهم دروس خاصة في المساجد؛ فمن الأولين الشيوخ الأجلاء: الحسين راغب، وأحمد أملاح، وحسن جبران، وعمر فوزي، والمختار السباعي، ومحمد التازي، ومحمد الحيحي وغيرهم؛ ومن الآخرين غير النظاميين، العلامة الرحالي فاروق رئيس المجلس العلمي بمراكش، وعبدالسلام جبران، والقاضي عبد السلام السرغيني وغيرهم.

 

بداية التعليم والدعوة إلى الله تعالى:

تخرج الشيخ من كلية ابن يوسف في منتصف سنة 1963م، وكان عمره آنذاك عشرون سنة، فاتجه إلى مدينة الدار البيضاء ليشارك في مباراة مدرسة المعلمين دورة شتنبر، فكان النجاح من نصيبه صحبة مجموعة من زملائه ممن درسوا معه بمراكش، وبعد سنة من التكوين في الدروس النظرية والعلمية تخرج بنجاح وتفوق مما خوله التعليم بالمدينة نفسها، فكان نشاطه -بفضل الله عليه- مزدوجا حافلا متواصلا، وكانت همته عالية في الدعوة إلى الله تعالى ونصرة السنة ومحاربة البدع والشركيات، فكان يقوم بالتدريس في المدارس الحكومية ويمارس الدعوة في المساجد والأندية ودور الشباب والجمعيات الثقافية.

وهكذا خطب الجمعة في مساجد عدة: كجامع الحجر بدَرْب غلف، ومسجد الحاج علي الهواري بالقْرِيعَة، ومسجد السنة بدرب الطلباء، وجامع الشهداء بالحي المحمدي. كما كان يلقى دروسًا متوالية طويلة الأمد في كل من المسجد اليوسفي بقرية الأحباس، والمسجد المحمدي بها، ومسجد الفوَّارات بالحي المحمدي، والجامع العتيق بعين الشق، ومسجد الحفاري بدرب السلطان، ومسجد بين المدن، ومسجد التوحيد، حيث ابتدأ تفسير القرآن العظيم سنة 1976م من سورة الفاتحة وانتهى سنة (2008م) إلى سورة الحشر.

وقد تنوعت دروس الشيخ زحل -رحمه الله تعالى- فقام في مسجد الفوارات بشرح كتاب التوحيد للشيخ محمد بن عبد الوهاب رحمه الله، الذي كان معجبًا بدعوته ومؤلفاته، وكان يلقبه بداعية التوحيد في نجد والجزيرة.

كما درس آيات الأحكام في المسجد اليوسفي، وفسر سور المفصل فيه وفي المسجد المحمدي، وشرح صحيح البخاري على امتداد ثلاث عشرة سنة في جامع عين الشق العتيق، وشرح صحيح الإمام مسلم على امتداد سنتين في جامع الشهداء الذي كان يخطب فيه، ودرس جزءًا كبيرًا من جامع الترمذي في مسجد الفوارات، كما شرح موطأ الإمام مالك إلى كتاب الحج، والشفا بتعريف حقوق المصطفى للقاضي عياض ولم يكمله.

وكانت للشيخ مكتبة عامرة تضم مخطوطات نفيسة، من جملتها كتب العلامة عبدالرحمن النتيفي -رحمه الله- التي تجاوزت سبعين مؤلفًا، يقول أحد طلابه: وقد كنت كثير الزيارة للشيخ بمكتبته المعروفة بمكتبة شيخ الإسلام ابن تيمية، وكان يمدني بفوائد علمية وتاريخية.

وللشيخ مقالات كثيرة تدل على مواكبته لقضايا الأمة الإسلامية، ومتابعته للأحداث والمستجدات مع انشغاله بالتدريس والتعليم، نذكر من هذه المقالات:

  • قواعد التصور الإسلامي لوحدانية الله كما تتجلى في آية الكرسي.

  • كيف نبتغي الزلفى إلى الله؟

  • السنة، السنة… لا تستبدلوا بها آراء الرجال.

  • التحية في الإسلام: شعار سلام وعربون محبة وبرهان هوية، وشعيرة تعبدية.

  • نماذج من دور علماء السلف في النوازل المعاصرة -الإمام أحمد بن حنبل-.

  • من أعلام الدعوة السلفية في بلادنا.

  • الكلمة والالتزام الإسلامي.

  • الشورى: القاعدة الأولى للسياسة الشرعية، والدعامة الكبرى للحكومة الإسلامية.

  • فقه الصيام من آيات سورة البقرة.

  • كلمة بين يدي رمضان المعظم.

  • من نماذج السلوك الحضاري في الإسلام أدب الاستئذان.

  • الحج بين أداء شعائره والغوص وراء فلسفتِه وأسْراره.

  • أعراف جاهلية أبطلها الإسلام.

 

الأعمال التي قام بها الشيخ والمناصب التي تقلدها:

شارك في تأسيس الحركة الإسلامية أوائل السبعينات من القرن الميلادي برفقة الأساتذة عبدالكريم مطيع وإبراهيم كمال وعبداللطيف عدنان وعلال العمراني وعمر عصامي وإدريس شاهين وآخرين.

كما أسس مجلة الفرقان سنة 1984م وأدارها لمدة عشر سنوات بمعية الدكتور سعد الدين العثماني، وكتب فيها مقالات مختلفة، ونبذًا من تفسير آيات الأحكام.

كما عمل في جمعية أنصار الإسلام صحبة الفقيه العلامة محمد مفضال السرغيني والأستاذ محمد الجبلي، كما أن الشيخ زحل كان كاتبًا في التوجيه الإسلامي في جمعية شباب الدعوة الإسلامية، التي كان مركزها في عين الشق، كما كان عضوا في رابطة علماء المغرب، وحضر مؤتمرها السابع بمدينة أكادير ، كما حضر مؤتمر اتحاد الطلبة المسلمين في أوربا فرع إسبانيا في مخيم (رالفكار) بضاحية غرناطة سنة 1972م، لمدة أسبوع صحبة عبدالكريم مطيع وإبراهيم كمال، وكان من الحضور الشيخ العلامة محدث الشام محمد ناصر الدين الألباني وزهير الشاويش رئيس المكتب الإسلامي ببيروت، وكان المؤتمر تحت إشراف الأستاذ نزار الصباغ السوري رحمه الله، فألقى الشيخ زحل قصيدة في هذا المؤتمر، كما كان الشيخ أيضًا عضوًا مؤسسًا بمنظمة الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، وقد حضر مؤتمرها في مدينة إستانبول بتركيا سنة (2006م).

 

وفاته رحمه الله:

توفي الشيخ زحل رحمه قبل ساعات بعد زوال هذا اليوم الأربعاء غرة ذي الحجة سنة   8314 من الهجرة، عن عمر يناهز الخامسة والسبعين، قضى معظمه في تعليم الناس وتربيتهم على حب التوحيد والسنة والثبات على منهج سلف الأمة، فرحم الله الفقيد رحمة واسعة، وأسكنه فسيح جناته، وعوض الأمة الإسلامية في مصابها، وإنا لله وإنا إليه راجعون.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

مناهج الإصلاح السلفيَّة وأثرها في نهضة الأمة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين. أحبائي الكرام: عنوان لقائنا: “مناهج الإصلاح السلفيَّة وأثرها في نهضة الأمَّة”.   كما يعتاد الأكاديميون بأن يُبدأ بشرح العنوان، نشرح عنواننا فنقول: ما هو المقصود بكلمة (مناهج الإصلاح)؟ مناهج الإصلاح هل تعني طرق الإصلاح؟ […]

رمتني بدائها وانسَـلّـت (1) الإسقاط من تقنيات أسلاف الحداثيين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: تزوَّجت رُهم بنتُ الخزرج بنِ تيم الله بن رُفيدة بن كلب بن وَبْرة من سعد بن زيد مَناة ابن تميم، وكانت ذاتَ جمال، وكان لها ضرائر، فكنَّ يشتمنَها ويعيِّرنها ويقُلن لها: يا عَفلاء، فأرهقها ذلك من ضرائرها، فذهبت تشتكي ذلك الحال لأمِّها، ولكن أمها نصحتها بأن تبدأ […]

تأثير المعتزلة في الفكر الأشعري -قضية التنزيه نموذجًا-

لا يخفى على قارئٍ للفكر الإسلاميِّ ولحركتهِ أنَّ بعض الأفكار كانت نتيجةَ عوامل عدَّة أسهَمَت في البناء المعرفي لتلك الأفكار التي ظهرت وتميَّزت على أنها أفكار مجردة عن الواقع المعرفي للحقبة التي ظهرت فيها، ومن بين الأفكار التي مرت بمسارات عدَّة فكر الإمام أبي الحسن الأشعري رحمه الله؛ فإن نشأته الاعتزالية لم يتخلَّص منها في […]

الهجومُ على السَّلفية وسبُل الوقاية منه

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة بسم الله الرحمن الرحيم  الحمد لله ربِّ العالمين، والصَّلاة والسَّلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبيِّنا محمَّد وعلى آله وصحبه ومن نهج نهجه إلى يوم الدين وبعد، بادئ ذي بَدءٍ أسأل الله عز وجل أن يوفق هذا المركز المتسمي باسم “حبل القرآن”، وأن يبارك في القائمين عليه، والدَّارسين فيه، ويجعل […]

عرض ونقد لكتاب:(نظرة الإمام أحمد بن حنبل لبعض المسَائل الخلافية بين الفرق الإسلامية)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: لا يخفى على متابع أن الصراع الفكريَّ الحاليَّ بين المنهج السلفي والمنهج الأشعري على أشدِّه وفي ذروته، وهو صراع قديم متجدِّد، تمثلت قضاياه في ثلاثة أبواب رئيسية: ففي باب التوحيد كان قضية ماهية عقيدة أهل السنة هي محل الخلاف والنزاع. وفي باب الاتباع كانت قضية المذهبية، وما يكتنفها […]

العقل المسلم في زمن الأوبئة (دفع البدع والأوهام، وبيان ما يشرع عند نزولها)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: توالتِ الأزمات التي أصيبت بها الأمَّة الإسلامية عبر تاريخها الطويل، ووقع للناس فيها صنوفٌ شتى من المحن والابتلاءات؛ كالطواعين والمجاعات والفيضانات والزلازل والجفاف وغير ذلك. وقد دوَّن التاريخ الإسلاميُّ وقائعَ تلك المِحَن وأحداثها وآثارها، ولعلَّ أوضحها وأعظمها فتكًا الأوبئةُ والطواعين التي انتشرت مراتٍ عديدةً في بلادٍ كثيرة من […]

عرض وتعريف بكتاب (الاتجاه السلفي عند الشافعية حتى القرن السادس الهجري)

تمهيد: في خضم الصراع السلفي الأشعري يستطيل الأشاعرة دائمًا بأنهم عَلم على المذهب الشافعي ومرادف له، في استغلالٍ واضحٍ لارتباط المدرسة الشافعية بالمدرسة الأشعرية عبر التاريخ الفكري للمذهبين. هذا الارتباط بين الشافعية والأشعرية صار من العوائد التي تتكرر كثيرًا، دون الانشغال بحقيقتها، فضلًا عن التدليل عليها، أو ما هو أبعد من ذلك: البحث في مدى […]

ترجمة الشيخ د. عبد الشكور بن محمد أمان العروسي([1])

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة اسمه ونسبه: هو الشيخ الدكتور عبد الشكور بن محمد أمان بن عبد الكريم بن علي الغدمري الأمالمي العروسي. مولده: ولد في أثيوبيا، وتحديدًا في منطقة بالي الإسلامية، عام ألف وثلاثمائة وثلاثة وستين للهجرة النبوية (1363هـ). نشأته العلمية: امتنَّ الله تعالى عليه بأن نشأ في بيت علم وفضل وتقى؛ حيث […]

تميُّز الإسلام في إرساء العدل ونبذ العنصريَّة “كلُّكم من آدم”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: افتتح إبليس تاريخ العنصريَّة عندما أعلن تفوُّق عنصره على عنصر التُّراب، فأظهر جحوده وتكبُّره على أمر الله حين أمرَه بالسُّجود، فقال: {أَنَا خَيْرٌ مِنْهُ خَلَقْتَنِي مِنْ نَارٍ وَخَلَقْتَهُ مِنْ طِينٍ} [الأعراف: 12]. كانَ هذا البيان العنصري المقيت الذي أدلى به إبليس في غَطرسته وتكبره مؤذنًا بظهور كثيرٍ ممن […]

أبعدت النُجعة يا شيخ رائد صلاح   (الكلمات الموجزة في الرد على كتاب (المسائل الخلافية بين الحنابلة والسلفية المعاصرة)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  وقع في يدي كتابان من تأليف الشيخ أشرف نزار حسن -عضو المجلس الإسلامي للإفتاء في بيت المقدس- وهو أشعري المعتقد؛ الكتاب الأول: (المسائل الخلافية بين الحنابلة والسلفية المعاصرة)، والثاني: (قضايا محورية في ميزان الكتاب والسنة). والذي دعاني لأكتبَ هذا المقال كونُ الشيخِ رائد صلاح هو من قدَّم لهما، ولم […]

ترجمة العلامة السلفي التقي بن محمد عبد الله

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة شهد القرن الماضي في شنقيط أعلامًا سلفية ضنَّ الزمان بمثلها، وكانوا أئمةً في كل الفنون، وإليهم المنهى في علوم المنقول والمعقول، هذا مع زهد ظاهر وعبادة دائمة، فنفع الله بهم البلاد والعباد، وصحَّحوا العقائد المنحرفة، ووقفوا في وجه الخرافة. ومن هؤلاء: الشيخ العلامة محدث شنقيط وشيخ الشيوخ التقي ابن […]

تعريف بكتاب عناية الإسلام بالصحة والنظافة للدكتور محمد بن إبراهيم الحمد

هذا تعريف موجز بكتاب (عناية الإسلام بالصحة والنظافة) للمؤلف د. محمد بن إبراهيم الحمد، من منشورات دار ابن الجوزي بالدمام، في طبعته الأولى عام 1436هـ، ويقع في غلاف (58) صفحة:   – انطلق في مقدمته من شمول الإسلام وإحاطته بعامة منافع الإنسان، ومنها حفظ الصحة والعناية بالطهارة، وعلى هذين الموضوعين قسم الكتاب إلى شقين: العناية […]

هل كلُّ من يؤمن بوجود الله مسلم؟! وهل يصح وصف اليهود والنصارى بالمسلمين؟!

يكفي لكي ترى العجب أن تعيشَ، وهذا عجبٌ أيضا؛ لأن الناس يتوقَّعون العجبَ عند المكابدَة، ولا يتوقَّعونه بهذه السهولة، وإن تعجب من هذا فعجبٌ أن يتكلَّم مسلم منتَمٍ لأهل القبلة بتصحيح إيمانِ مَن كفَر بالنبي صلى الله علي وسلم، وقال: ما أنزل الله من شيء؛ لأن في قوله: ما أنزل الله من شيء إثباتًا لوجود […]

الدعوة النجدية وتهمة البداوة (4) التشدد والفقه البدوي

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة من أبرز الاتهامات للدعوة النجدية الحكم عليها بالتشدد والتعصب، تشدّد في فهم الدين والعمل به، وتعصّب في الموقف من المخالف، (فالتشدُّد والتطرف انعكاس طبيعيّ لحياة البادية الصحراوية القاسية، وحياة البدو الجافة والفقيرة والخشنة والخالية من كل مباهج الحياة الحضارية)([1]). ويبدو أن هذا الاتهام له جاذبية، فهو يجمع كلَّ الذين […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017