الاثنين - 15 جمادى الأول 1440 هـ - 21 يناير 2019 م

حياة السلف بين القول والعمل

A A

 

المعلومات الفنية للكتاب:

عنوان الكتاب: حياة السلف بين القول والعمل.

اسم المؤلف: أحمد بن ناصر الطيار.

الناشر: دار ابن الجوزي للنشر والتوزيع، الدمام- المملكة العربية السعودية.

رقم الطبعة: الأولى، 1433 هـ.

عدد صفحاته: (936)، مجلد كبير.

 

التعريف بالكتاب:

الحمد لله، والصلاة والسلام نبينا محمد، وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد:

فإن لكل أمةٍ شموسًا ينيرون دروبها، ونجومًا يهتدون بأنوارهم، وبدورًا يستضيئون بضيائهم.

وشموس هذه الأمة هم الصحابة وأئمة التابعين وتابعيهم، الذين قال فيهم الإمام مالك: “لا يصلح آخر هذا الأمر إلا ما أصلح أوله”.

فإذا أراد آخر الأمة تلمس طريق الفلاح، وتحري سبيل النجاح، فإن عليهم الاقتداء بسلفهم، والتفقه بعلومهم، والتحلي بآدابهم.

 

أهمية الكتاب:

تتضح أهمية الكتاب من الأمور التالية:

1- أنه يختص بذكر أقوال أفضل قرون الأمة المحمدية، والذي جاء النص النبوي ببيان خيريته وفضيلته.

2- أنه يوقف المسلم على شيء من علوم السلف الصالح، فإن العلم الصحيح هو الذي كان عند الصحابة والتابعين وتابعيهم، بخلاف غيرهم ممن كثر كلامهم، وزاد قيلهم، وقل بركة الانتفاع بهم.

3- أنه اشتمل على جملةٍ وفيرةٍ من نصوص خير القرون، وأقوالهم العطرة، وفي ذلك تيسيرٌ للوقوف على شيء من علومهم، وتسهيل لمعرفة نتفٍ من مواقفهم، في مختلف الفنون والمعارف.

4- أن القارئ يدرك إخلاص السلف في النصح، وصدقهم في التعامل في عباداتهم مع الخالق، ومعاملاتهم مع الخلق، وأنهم كانوا أبر قلوبًا، وأصدق لهجة، وأزكى نفوسًا.

5- أنه يستفيد منه الواعظ والخطيب والمتعلم في الوقوف على تقريرات السلف وأقوالهم في الموضوعات التي اشتمل عليها الكتاب.

 

منهج الكتاب:

أولًا: ذكر المؤلف منهجه في ذكر مادة الكتاب، وهي على النحو التالي:

1 – ذكر ما يفيد المسلم في أمر دينه ودنياه، وما يعينه على إصلاح حاله وقلبه، وإصلاح خلقه وسلوكه. وأما ما سوى ذلك فلا يذكر لقلة الفائدة من ذكره. فلم يذكر الأمور التالية:

أ- ما يقدح في العقيدة أو ما يُضادها.

ب- كل ما يخالف الكتاب والسُّنَّة.

جـ- التواريخ والمواقع والغزوات والأحداث، فهذه لها كتبها الخاصة.

د- كل ما يخالف العقل والواقع.

هـ- المبالغات والترهات التي لا تليق بكرامة الإنسان، فضلاً عن المسلم، فضلاً عن أهل العلم والفضل.

و- ما لا فائدة من ذكره أو فائدته قليلة من القصص والخطب وغيرها.

ز- الأحكام التي تقال في التزهيد من الدنيا ورغد العيش التي لا دليل عليها.

حـ- ما قيل في المبالغة في الخوف والبكاء إلى حد لا يتصوره عقل ولا يُقره نقل.

ط- المصطلحات والتعريفات التي لا معنى لها أو يصعب فهمها.

ي- ما قيل في المدح للشخص؛ ككثرة حفظه، أو حسن صوته في تلاوة القرآن، أو مالَه من منزلة ومكانة عند العلماء والكبراء، وغير ذلك.

2- ذكر كل ما يتعلق بحياة السلف من الصحابة والتابعين وتابعيهم.

3– عدم ذكر المسائل الفقهية، والفتاوى، والتفاسير التي نُقلت عن السلف.

4- ذكر بعض الموضوعات التي لا يشملها عنوان الكتاب مثل: أحوال المنتكسين، وطرف ونوادر؛ إتماما للفائدة، واحتواء أكبر قدر من المواضيع.

ثانيًا: مصادر المؤلف: اعتمد في الدرجة الأولى على كتب التراجم والسير والتواريخ، وأضاف إليها كتب العقيدة والأدب.

ثالثًا: ترتيب الكتاب: رتبه على الطريقة التالية:

1- تقسيم مادة الكتاب إلى مواضيع كبرى.

2- وضع عناوين فرعية في كل موضوع.

3- جعل العناوين الفرعية شاملة، بحيث تستوعب النقول الموجودة تحتها.

4- ترتيب مادة الكتاب والنقول على حسب القرون، فيذكر أولا النقول الواردة عن الصحابة، ثم عن التابعين، وهكذا…

رابعًا: حاول المؤلف الاستيعاب قدر الإمكان، واحتواء أكبر قدر ممكن من النقول الواردة عن السلف.

خامسًا: منهج المؤلف في ذكر المادة العلمية: فإن المؤلف يقتصر على ذكر النص المراد، وعزوه فقط، من غير تعليق أو شرح.

سادسًا: تتفاوت المواضيع في مقدار النقول الموجودة فيها، فقد تكون بعض المواضيع طويلة جدا، بينما لا تتجاوز البعض الآخر صفحة واحدة.

 

أبرز فصول الكتاب ومباحثه:

قسم المؤلف -حفظه الله- كتابه على حسب المواضيع العلمية التي توفرت فيها المادة العلمية، ومن أبرز هذه المواضيع المذكورة:

  • العقيدة.
  • ذم البدع والمبتدعة، والهوى وأهله، والجدال والمراء.
  • العلم والعلماء.
  • حال السلف مع ولاة الأمور.
  • علو الهمة.
  • الصدق مع الله.
  • ذم الكسل.
  • نساء السلف.
  • أطفال السلف.
  • الجهاد والتضحية في سبيل الله.
  • الدعوة إلى الله.
  • الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر.
  • عبادة السلف.
  • حال السلف مع الفتن والمحن.
  • عيادة المريض.
  • موقف السلف من الحاجات الضرورية والكمالية.
  • موقف السلف من المال.
  • تقديم الأولويات.
  • حسن الخلق.
  • الزهد وذم الدنيا.
  • الذكر، والدعاء.
  • الخوف والخشية والرجاء.
  • حال السلف في التعامل مع نسائهم، ونصحهم وتوجيههم للزوج والزوجة.
  • عناية السلف بالجار، وما قيل في ذلك.
  • المواساة وتفريج الكُرب.
  • حال السلف مع الطعام والشراب.
  • حفظ اللسان.
  • العزلة، وأهمية الاستغناء عن الناس، وعدم سؤالهم.
  • الشوق إلى لقاء الله وجنته.
  • الأخوة والصحبة.
  • حال السلف مع النعم، وشكر المُنعم.
  • مواعظ، وخطب، ووصايا، وحِكَم.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

الإرادة الكونية والإرادة الشرعية والخلط بينهما

 إن منهج السلف هو أسعد المناهج بالعقل وبالنقل، وهو منهج وسط بين المناهج المنحرفة التي ظنَّت التعارض بينهما، فهو وسط بين الإفراط والتفريط. ومن القضايا التي يتجلَّى فيها وسطية هذا المنهج قضيَّة: الإرادة والأمر الإلهيين. فإنه من المعلوم أن كل ما في الكون إنما يجري بأمر الله تعالى، وأن الله تعالى إذا أراد شيئًا فإنما […]

عرض ونقد لكتاب “التفكير الفقهي المعاصر بين الوحي الخالص وإكراهات التاريخ

 للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة بسم الله الرحمن الرحيم تمهيد: الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين. وبعد: فقد قال النبي صلى الله عليه وسلم: «تركت فيكم أمرين لن تضلوا ما تمسكتم بهما: كتاب الله وسنة نبيه»([1]). فهذا الحديث دليل على أن صمام الأمان ومصدر الهداية ومنبع النور في هذه الأمة هو […]

حديث: «الشؤم في الدار والمرأة والفرس» تفسير ومناقشة

قد يعجب المرء حينما يرى إجمال المصطفى صلى الله عليه وسلم وبيانه لطرائق أهل البدع في رد الحق، واحتيالهم لدفعه وصدِّ الناس عنه؛ حيث يقول صلى الله عليه وسلم: «يَحْمِلُ هَذَا الْعِلْمَ مِنْ كُلِّ خَلَفٍ عُدُولُهُ؛ يَنْفُونَ عَنْهُ تَحْرِيفَ الْغَالِينَ، وَانْتِحَالَ الْمُبْطِلِينَ، وَتَأْوِيلَ الْجَاهِلين»([1]). فهذه الأمور الثلاثة -أعني: التحريف، والانتحال، والتأويل- هي طرق أهل الزيغ […]

أقوالٌ عند التِّيجانية لا يقبلُها شرع ولا يقرُّها عَقل

 تُعدُّ الطريقة التيجانيَّة من أكبر الطرق الصوفية؛ وذلك لكثرة معتنقيها في إفريقيا عمومًا، وفي شمالها خصوصًا، وهي اليوم تقدَّم على أنها بديلٌ عن السلفية السّنِّيَّة في كثير من البلدان، وكثيرًا ما رفع أصحابُها شعارَ الاعتدال، وادَّعوا أنهم الممثِّلون الشَّرعيون لمعتقد أهل السنة، وأنه لا ينكر عليهم إلا شرذِمة مخالفة للسَّواد الأعظم تنتسب للسلفية، وهذه الدعوى […]

نقض الإمام أبي الحسن الأشعري لمعتقد الأشعرية في الصفات

                                                                                              للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الحمد لله، […]

التسامح السلفي في المعتقد..بين انفلاتِ معاصرٍ وغلوِّ متكلمٍ

  دين الله قائم على العدل والإحسان، والدعوة إلى مكارم الأخلاق ومحاسن الشيم، ولا شكَّ أن من أفضل الأخلاق وأزكاها عند الله سبحانه خلُقَ العفو والرفق، فالله سبحانه وتعالى رفيق يحبُّ الرفق، وكتب على نفسه الرحمة، وجعلها خُلقًا بين عباده، فكل ما يخدم هذا المعنى فهو مقَّدم عند التعارض على غيره، وفي الحديث: «لما خلق […]

نقد التّصوف الغالي ليس خاصَّاً بالسلفيِّين

 درَج خصوم السلفية على تبني التصوُّف منهجًا بديلًا عنها، وحاولوا تسويغَ ذلك بوجود علماء كبار يتبنَّون نفس المصطلح ويزكُّونه، وجعلوا من نقد السّلفية لمظاهر الانحراف عند الصوفية نقدًا للعلماء وازدراءً لهم، وكان أهل التصوُّف الغالي كثيرًا ما يتستَّرون بالعلماء من أهل الحديث وأئمة المذاهب، ويدَّعون موافقتَهم واتباعهم، وأنَّ نقد التصوّفِ هو نقدٌ للعلماء من جميع […]

حديث: (فُقِدت أمّة من بني إسرائيل) وتخبُّط العقلانيّين في فهمه

من حِكَم الله تعالى أن جعل لأصحاب الأهواء سيما تميّزهم ويعرفون بها؛ لئلّا يلتبسَ أمر باطلهم على الناس، ومن أبرز تلك العلامات: المسارعة إلى التخطِئة والقدح وكيل الاتهامات جزافًا، فما إن يقفوا على حديث يخالف عقولهم القاصرة إلا رَدُّوه وكذَّبوه، ولو كان متَّفقًا على صحّته وثبوته، ولو أنهم تريَّثوا وسألوا أهل الذكر لتبيّن لهم وجه […]

تقنيات الحداثيين – توظيف المخرجات البدعية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة: “الدِّين الحقُّ كلَّما نظر فيه الناظِر وناظر عنه الْمُنَاظِر ظهرت له البراهين، وقَوِيَ به اليقين، وازداد به إيمان المؤمنين، وأشرق نوره في صدور العالمين. والدِّينُ الباطلُ إذا جادل عنه المجادِل ورام أن يُقِيم عودَه المائل أقام الله تبارك وتعالى من يقذف بالحقِّ على الباطل، فيَدْمَغُه فإذا هو […]

عرض وتعريف بكتاب: “الإسلام: مستقبل السلفية بين الثورة والتغريب”

“الشعوبُ الخاضعة لحكم الإسلام محكومٌ عليها بأن تقبع في التَّخلف”. هكذا يقول أرنست رينان في إحدى محاضراته([1])، وليس هذا رأيًا فرديًّا شاذًّا بين أوساط المجتمع الغربي، بل يكاد يكونُ هو الرأي السَّائد، خاصةً وسط الأفكار الشعبيَّة، وذلك بسبب التغذية التي تمارسُها كثيرٌ من النخب الإعلامية والسياسية في الغرب، حتى صار الإسلام هو الشَّبح الذي يهدِّد […]

لماذا خلق الله النار؟

الله سبحانه أكرم الإنسان وفضَّله على كثير من الخلق، قال الله تعالى: {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلًا} [الإسراء: 70]، وأسجد ملائكته لأبيهم آدم -عليه السلام- الذي خلقه بيديه سبحانه وتعالى، وبه عاتب إبليس اللعين فقال تعالى: {قَالَ يَا إِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ […]

حديث: «المرأة خُلِقت من ضلع» دلالة السياق والرد على شبهات الانسياق

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة الحمد لله المتفضل بالإنعام على عباده المتقين، وصلى الله وسلم على سيد الأولين والآخرين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. أما بعد: فقد يحاول عبثًا أعداء السنة النفخَ في رماد الشبهات القديمة التي أثارها أوائلهم للطعن في السنة والغضّ من مكانتها؛ حيث يغمزون الأحاديث الصحيحة بمغامز باطلة، وتأويلات بعيدة […]

حديث: (إذا أُنْكِحْوا يَضرِبُونَ بالكَبَر والمزَامِير) تحليل ومناقشة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  الحمد لله الذي حظر مواطن اللهو المحرم على عباده، وخلَّص من ريبه وشبهه المصطفين لقربه ووداده، وصلى الله وسلم على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه، الذي أرسله الله قاصما لأعدائه بواضح براهينه ويناته([1]). أما بعد.. فإن من الأمور المخوِّفة للعبد -وهي من جهة أخرى مثبتة لقلبه- وقوع بعض ما […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017