الاثنين - 24 محرّم 1441 هـ - 23 سبتمبر 2019 م

ترجمة الشيخ محمد شعيب عابدين رحمه الله

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

اسمه: هو محمد شعيب بن عابدين مكابانجين.

ولادته: ولد في عام 1375هـ في مدينة جنرال سانتس جنوب الفلبين.

نشأته: نشأته: تلقى تعليمه الأولي في المدارس الابتدائية في مدينته المذكورة، والتحق بجامعة مسلمي منداناو في ماتامباي بمدينة ماراوي، ثم التحق بالجامعة الإسلامية في سنة ١٣٩٨هـ في المعهد الثانوي وتخرج في الجامعة من كلية الشريعة(١٤٠٦-١٤٠٧هـ).

مشايخه:

تتلمذ على مجموعة من كبار العلماء، فقد حضر بعض الدروس للشيخ عبد العزيز بن باز، والتقى بالمحدث الألباني وتأثر به وبكتبه وصوتياته المنتشرة.

وفي المدينة المنورة أخذ عن ثلة من علمائها، منهم: الشيخ عبد المحسن العباد، والشيخ عبد القادر شيبة الحمد،  والشيخ عمر فلاتة، والشيخ صالح السحيمي وغيرهم.

عقيدته:

كان على العقيدة الأشعرية في أول قدومه للمدينة المنورة، وهداه الله إلى العقيدة السلفية، عقيدة أهل الحديث بفضل الله ثم بفضل الشيخ صالح بن سعد السحيمي.

جهوده ومنهجه في الدعوة إلى الله:

– لما رجع إلى الفلبين باشر دعوة الناس وأنشأ مدرسة بالتعاون مع أحد الأفاضل من بلدييه وقام بإلقاء الدروس فيها وفي مدينته وضواحيها.

– بعد سنة ١٤٠٨ عين مفتياً لمدينة جنرال سانتس إلى وفاته.

– كانت له دروس في الإذاعة أسبوعية وفي بعض المواسم يومية أو يوما بعد يوم، يصل صدى دروسه إلى إندونيسيا وماليزيا وغيرها من البلدان، ودروسه كثيرة في مسجده ومساجد ضواحي مدينة جنرال سانتس، وله جولات كثيرة في الضواحي البعيدة لمدينته وربما قطع ٣٠٠ كيلو بالسيارة استئجاراً  لإلقاء الدروس والمحاضرات ونشر العقيدة السلفية وتعليم الناس وتبصيرهم بأمور دينهم مع قلة ذات يده.

– برنامجه في الإذاعة سماه بـ “صوت الدعوة السلفية”، واستمر مدة 30 عامًا، حيث إن المستمعين يستطيعون إرسال أسئلتهم، فيرد عليها قدر معرفته من الكتاب والسنة على فهم سلفنا الصالح، مشيًا على منهج فتاوى كبار العلماء السلفيين أمثال الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن صالح العثيمين والشيخ محمد ناصر الدين الألباني والشيخ عبدالله بن جبرين رحمة الله عليهم وغيرهم من علماء الدعوة السلفية الكبار، فإجابته لا تخلو من ذكر آراء هؤلاء العلماء الأفاضل، وكان يقول: “أنا تلميذ صغير في طلب العلم وهؤلاء مشايخي، وسأظل تلميذًا إلى الممات”.

– وهو محبٌّ لعلماء السنة مبجلٌ لابن باز والألباني معظّم لهما جدًّا،  ويرى أنهما من رجالات السلف، ولكنهما وجدا في هذا الزمان، وهذا من فضل الله علينا.

– شارك الشيخ في إلقاء الدروس والمحاضرات مخلتف الجزر والمدن بـ “مندناو”، ومنهجه في الدعوة: هو التصفية والتربية أولًا، يبدأ حديثه بأهمية العقيدة، وبعد ذلك يتلقى الأسئلة من الحضور ويرد عليها واحدة تلو الأخرى.

– وفي الآونة الأخيرة في عصر برامج التواصل الاجتماعي، أصبح طلابه يسجلون له مقاطع مرئية، حيث زادت شهرته وانتشار هذه المقاطع في أرجاء المعمورة، حيث إن ملسمي الفلبين الذين يعملون ويدرسون خارج الفلبين يتمكنون من الاستماع إلى برنامجه الذي يبث عبر الإذاعة والفيس بوك في نفس الوقت، وقد تم رفع بعض دروسه باللغة الفلبينية على اليويتيوب، يبحث عنها بكتابة اسمه:  ustadz sueb abedin.

– أسهم في نشر التوحيد ونبذ البدع والشركيات، وذلك أن السحر والبدع والخرافات كانت على قدم وساق في الفلبين، وانحراف الناس في توحيد العبادة في غاية السوء لدرجة أنه يندر أن تجد بيتًا مسلمًا إلا وفيه استخدام السحر والحُجب البدعية بل والشركية مع الوقوع في الشرك الأكبر من الذبح والنذر والطواف بالقبور، وقضى الله بسببه على كثير من البدع والشركيات. وكان قوي الحجة صاحب مناظرات ينقطع فيها خصومه؛ لذا تأثر سكان المدينة وما حولها بدعوته.

– بسبب تمسكه بالحق وبيانه للناس، كثيرًا ما هدده المتحزبون والأعداء بالقتل والاغتيال، إلى درجة أنهم رموا قنبلة في بيته ليقتلوه، لكن الله نجاه، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، فحفظه الله عن مكر هؤلاء ودافع عن دعوته سبحانه، فانتشرت الدعوة السلفية على يده انتشارًا واسعًا في نطاق الفلبين.

– كان مبغضًا للتحزبات صغيرها وكبيرها، ولا يحب الدخول في شيء من ذلك، ومن رأى حاله وطريقته وممشاه ونشاطه يُنبيك عن صدقه وزهده وبعده عن زخارف الدنيا.

زهده ومكانته وما قيل عنه:

– كان الشيخ رحمه الله تعالى ورعًا زاهدًا عن الدنيا وما فيها، وكان أبعد الناس من السياسة وطلب الجاه والسلطة.

– من مهابة الناس له: أنه لا يمكن أن يقيم أحدٌ احتفال المولد والإسراء والمعراج وغيرها من البدع بسبب الشيخ شعيب وتحذيره من ذلك.

– وقد أجاب كبار الدعاة في جنرال سانتس حينما سألهم أحد الدعاة: هل تعرفون من هو أفضل من الشيخ محمد شعيب في العلم ليكون مفتياً بدلاً عنه؟ فقالوا:  لا يوجد في الفلبين كلها من يوازيه في العلم فضلا عن أن يكون أفضل منه!!

– وقال أحد الدعاة: في الأسبوع الماضي أتى علماء الفلبين إليه بمسائل وجمعوها حتى يجيب عليها، فأجاب على بعضها واعتذر عن الباقي، فقالوا: أنت أعلم من في الفلبين لابد أن تجيب، فأبى وقال: لا أعلم، وقولوا للناس شعيب لا يعلم.

– من مزايا الشيخ أنه كان سريع البديهة في المسائل، وذاكرته قوية جدًّا، خاصة في ذكر الرجال هل هم ثقات أم لا.. وكان يحسن التعامل مع المسائل الخلافية، وكيفية تحرير محل النزاع فيها.

– كان من وصاياه التي رسخت لدى طلابه: “كن ثابتا على الحق، فلو كانت الدنيا ضدك وأنت تتمسك بالحق فالله معك، فإذا كان الله معك فمن سيكون ضدك؟!”

– كان الشيخ محبا للعلم وأهله، وبيته مليء بالكتب العلمية.

– وفي الجملة أخباره كثيرة وهذه عجالة يسر الله جمع المزيد لاسيما ما يعرفه الدعاة الفلبينيون وما شهدوه من مواقفه المشهودة والمشهورة في نصرة العقيدة.

وفاته:

توفي الشيخ محمد شعيب عن مرض يوم الثلاثاء ١٩ رجب ١٤٤٠ بعد صلاة العشاء بتوقيت الفلبين، تغمده الله بواسع رحمته، وإنا لله وإنا إليه راجعون([1]) .

([1]) من مصادر ترجمته:

1- د.هاني بن سالم الحارثي، مدير الدعوة والإرشاد وإدارة الجاليات بفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة الرياض. في ليلة الـ ٢٠ من رجب سنة ١٤٤٠هـ.

2- الشيخ عبد العزيز بن محمد الشعلان، مدير مكتب جاليات العزيزية.

3- الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الله قاديراو، خريج كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع إندونيسيا، وهو أحد تلامذة الشيخ محمد شعيب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

جديد سلف

مقال تاريخي للشيخ محمد رشيد رضا رحمه الله

إن استيلاء إمام السنة في هذا العصر عبد العزيز السعود(المقصود فيه الملك عبدالعزيز) على الحجاز , وشروعه في تطهير الحرمين الشريفين من بدع الضلالة , وقيامه بتجديد السنة قد كشف لأهل البصيرة من المسلمين أن ما كان من تساهل القرون الوسطى في مقاومة أهل البدع ؛ قد جر على الإسلام وأهله من الأرزاء , والفساد […]

تغريدات مقالة : دثار الفرق الغالية

لم يمر عصر دون أن يُنال من السلفية، ولم يمضِ وقتٌ دون أن تُلصق بها التهم، مع أنَّ كثيرا من تلك التهم لا أساس لها من الصحة؛ لكنها تُشاع وتذاع في كل مكان   ومن ذلك ما يشاعُ من إلصاق الفرق الغالية في التَّكفير بأهل السنة والجماعة، والادعاء بأن هذه الفرق ماهي إلا مخرجات فكرِ […]

محمَّدٌ صلى الله عليه وسلم سيِّدُ ولَد آدَم ودَفعُ شُبَه المنكِرينَ

 تصوير الشبهة: لا يخفى على مَن مارس شيئًا من العلم أو رُزِق أدنى لمحة من الفهم تعظيمُ الله لقدر نبيِّنا صلى الله عليه وسلم، وتخصيصُه إيَّاه بفضائل ومحاسن ومناقب لا تنقاد لزِمام، وتنويهُه بعظيم قدره بما تكِلُّ عنه الألسنة والأقلام([1]). ومما يُرثَى له أن يظهرَ في وقتنا المعاصر -ممن ينتسب إلى الإسلام- من ينكِر سيادةَ […]

هل يحبُّ الله الكافرين؟ ضلالُ التيجانية وارتباك الأشاعرة

مقولة التيجاني: وردَت كلماتٌ على لسان شيخِ التيجانية ومؤسِّسها الشيخ أحمد التيجاني مصرِّحةٌ بأن الله يحبُّ الكافرين، وقد حاول بعض التيجانيِّين الدفاعَ عنه بحمل كلامِه على ما يصرِّح به الأشاعرةُ من مرادفَةِ المحبَّة للإرادة، وأبدى في ذلك وأعاد، وصرف القولَ حتى يجدَ مخرجًا لشيخه مما قال([1]). وغالبُ من نقل عنهم أنَّ الإرادةَ بمعنى المحبة إمَّا […]

عرض وتعريف بكتاب: “التطاول الغربي على الثوابت الإسلامية”

معلومات الكتاب: العنوان: التّطاوُل الغربيّ على الثوابت الإسلامية رؤية مستقبليّة. المؤلف: الدكتور محمد يسري، رئيس مركز البحوث وتطوير المناهج في الجامعة الأمريكية المفتوحة. دار النشر: دار اليسر. تاريخ الطبعة: الطبعة الأولى، سنة: 1428هـ/ 2007م. محتوى الكتاب: يتكوَّن الكتاب من: مقدمة، وستة مباحث، وخاتمة. المقدّمة: تحدَّث فيها المؤلف عن عالمية الشريعةِ، وأنه يقابل عالميتها عالميةٌ أخرى […]

سُنَّة الصَّحابةِ حجَّةٌ

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  من شعارُ أهل البدع: استبدال سنَّةٍ بسنَّةٍ وطريقةٍ بطريقة هو شعارُ أهلِ البدع والضلالات؛ حيث يريدون من الأمَّةِ أن تستبدلَ الذي هو الأدنى بالذي هو خير، يريدونَ مِنها أن تستبدلَ سنَّةَ الضلالة والغواية بسنَّةِ الرشاد والهداية، سنَّةِ النبي صلى الله عليه وسلم، وسنةِ أصحابه الكرام وخلفائه الراشدين رضي الله […]

يومُ عاشوراء في تراثِ ابن تيميّة رحمه الله

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة “كان ابنُ تيمية -باتِّفاق خصومِه وأنصاره- شخصيَّةً ذاتَ طرازٍ عظيم؛ فهو فقيهٌ ومتكلِّم ناقدٌ للمنطق الأرسطي والتصوف من جهة، وناقدٌ استثْنائي وباحثٌ أخلاقي من جهة أخرى“. هكذا ابتدأت الباحثةُ الألمانية (أنكه فون كوجلجن) بحثًا مطوَّلا عن ابن تيمية بعنوان: (نقد ابن تيمية للمنطق الأرسطي ومشروعه المضاد)([1]). وهذا القول تسنده […]

دعوى رؤية النبيِّ صلى الله عليه وسلم يقظة وتلفيق الأحكام

كمال الدين وتمام النعمة: إكمال الدين من أكبر نعم الله تعالى على عباده المؤمنين؛ فلا يحتاجون إلى دين غيره، ولا إلى نبيٍّ غير نبيِّهم -صلوات الله وسلامه عليه-، فقد جعله الله تعالى خاتمَ الأنبياء والمرسلين، وبعثه إلى جميع الثقلين الإنس والجن، فلا حلال إلا ما أحلَّه، ولا حرام إلا ما حرَّمه، ولا دين إلا ما […]

الأدب مع الله تعالى.. بين الإرشادات القرآنية العالية ومقامات التصوُّف الغالية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: الأدبُ عنوان المحبةِ وشعارُ التَّقوى، ودِين الأنبياء وشرعُ الحكماء، وبه يتميَّز الخاصَّة منَ العامةِ، ويُعرف الصادق من الكاذِب، ولا جمالَ للقلب إلا بهِ، فمن حُرِمَه حُرم خيرًا كثيرًا، ومن تحقَّقه ظَفر بالمرادِ في الدنيا والآخرة، وبه يصل العبدُ إلى مقامات العبوديَّة الحقيقيَّة من إحسانٍ ورضا عن الله سبحانه […]

تغريدات مقالة: يومُ عاشوراء ووسطيَّة أهل السُّنة

الناس في دين الله ثلاثة أصناف، فإما غالٍ فيه بالزيادة عليه، أوالجافي عنه بارتكاب المحرمات أو ترك الواجبات، وهما مذمومان، أما الصنف الثالث: فهو التوسط والاعتدال والذي يتمثل في التمسك بالكتاب والسنة. المسلمون أهل وسط بين أهل الأديان كلها، كما قال الله تعالى (وكذلك جعلناكم أمة وسطًا)، يقول الطبري رحمه الله: ” فلا هم أهلُ […]

يومُ عاشوراء ووسطيَّة أهل السُّنة

أصناف الناس في التزامهم بالدين: النَّاس في دين الله ثلاثة أصناف: الصِّنف الأول: الغالي فيه، وهو المتشدِّد في الدين والمتنطِّع فيه، ويكون غالبًا بفعل شيء لم يأت به الشرع فيكون محدثًا، أو بزيادةٍ على القدر الذي أتى به الشَّرع حتى وإن كان الأصل مشروعًا. الصِّنف الثاني: الجافي عنه، وهو المفرِّط في الدِّين إما بترك الواجبات […]

يومُ عاشوراء ينطِقُ بالتَّوحيد

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: الإنسانُ منذ أن يبدأَ فيه الشعورُ بمن حولَه وهو في سنِّ الطفولة تثور في نفسِه تلك الأسئلة العميقة، وتُلِحّ عليه، فلا يجد مفرًّا منها، أسئلةٌ مثل: من أين أتيتُ؟ وإلى أين أسير؟ من أين جاء هذا الوجود العظيم؟ لماذا أنا موجود؟ ما الغاية التي يجب أن أحقِّقها؟ لماذا […]

هل خالفت “السلفيَّةُ المعاصِرة” منهجَ السلف في المقررات العقدية والتفقُّه؟

 تصوير التهمة: بعضُ خصوم السلفية اليومَ لا يفتؤون يرمونها بكلِّ نقيصةٍ، وإذا رأوا نقطةً سوداءً ركَّزوا عليها العدسة؛ ليجعلوا منها جبلًا يسدُّ أبصار العالَم، فلا يرونَ غيرَه، ولا يتحدَّثون إلا عنه، ولم تزل الخصومةُ ببعضهم حتى أوبقَته في أنفاقِ الفجور عياذًا بالله، وأعمته عن حالِه وحالِ ما يدعُو إليه، فلا يستنكِف مادحُ علمِ الكلام والمفتخِرُ […]

عرض ونقد لكتاب: “الخلافات السياسية بين الصحابة رسالة في مكانة الأشخاص وقدسية المبادئ”

 للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة معلومات الكتاب: مؤلف الكتاب: الدكتور محمد المختار الشنقيطي. تقديم: الشيخ الدكتور يوسف القرضاوي، والأستاذ راشد الغنوشي. الناشر: الشبكة العربية للأبحاث والنشر، بيروت. رقم الطبعة وتاريخها: الطبعة الأولى، 2013م. محتويات الكتاب: ليس الكتابُ مؤلَّفًا عبرَ خطَّة بحثيَّة أكاديميَّة، وإنما هو مكوَّن من عناوين عريضة تعبِّر عن فكرة الكاتب وعن مضمونها […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017