الأربعاء - 30 ذو القعدة 1443 هـ - 29 يونيو 2022 م

ترجمة الشيخ محمد شعيب عابدين رحمه الله

A A

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة

اسمه: هو محمد شعيب بن عابدين مكابانجين.

ولادته: ولد في عام 1375هـ في مدينة جنرال سانتس جنوب الفلبين.

نشأته: نشأته: تلقى تعليمه الأولي في المدارس الابتدائية في مدينته المذكورة، والتحق بجامعة مسلمي منداناو في ماتامباي بمدينة ماراوي، ثم التحق بالجامعة الإسلامية في سنة ١٣٩٨هـ في المعهد الثانوي وتخرج في الجامعة من كلية الشريعة(١٤٠٦-١٤٠٧هـ).

مشايخه:

تتلمذ على مجموعة من كبار العلماء، فقد حضر بعض الدروس للشيخ عبد العزيز بن باز، والتقى بالمحدث الألباني وتأثر به وبكتبه وصوتياته المنتشرة.

وفي المدينة المنورة أخذ عن ثلة من علمائها، منهم: الشيخ عبد المحسن العباد، والشيخ عبد القادر شيبة الحمد،  والشيخ عمر فلاتة، والشيخ صالح السحيمي وغيرهم.

عقيدته:

كان على العقيدة الأشعرية في أول قدومه للمدينة المنورة، وهداه الله إلى العقيدة السلفية، عقيدة أهل الحديث بفضل الله ثم بفضل الشيخ صالح بن سعد السحيمي.

جهوده ومنهجه في الدعوة إلى الله:

– لما رجع إلى الفلبين باشر دعوة الناس وأنشأ مدرسة بالتعاون مع أحد الأفاضل من بلدييه وقام بإلقاء الدروس فيها وفي مدينته وضواحيها.

– بعد سنة ١٤٠٨ عين مفتياً لمدينة جنرال سانتس إلى وفاته.

– كانت له دروس في الإذاعة أسبوعية وفي بعض المواسم يومية أو يوما بعد يوم، يصل صدى دروسه إلى إندونيسيا وماليزيا وغيرها من البلدان، ودروسه كثيرة في مسجده ومساجد ضواحي مدينة جنرال سانتس، وله جولات كثيرة في الضواحي البعيدة لمدينته وربما قطع ٣٠٠ كيلو بالسيارة استئجاراً  لإلقاء الدروس والمحاضرات ونشر العقيدة السلفية وتعليم الناس وتبصيرهم بأمور دينهم مع قلة ذات يده.

– برنامجه في الإذاعة سماه بـ “صوت الدعوة السلفية”، واستمر مدة 30 عامًا، حيث إن المستمعين يستطيعون إرسال أسئلتهم، فيرد عليها قدر معرفته من الكتاب والسنة على فهم سلفنا الصالح، مشيًا على منهج فتاوى كبار العلماء السلفيين أمثال الشيخ عبدالعزيز بن باز والشيخ محمد بن صالح العثيمين والشيخ محمد ناصر الدين الألباني والشيخ عبدالله بن جبرين رحمة الله عليهم وغيرهم من علماء الدعوة السلفية الكبار، فإجابته لا تخلو من ذكر آراء هؤلاء العلماء الأفاضل، وكان يقول: “أنا تلميذ صغير في طلب العلم وهؤلاء مشايخي، وسأظل تلميذًا إلى الممات”.

– وهو محبٌّ لعلماء السنة مبجلٌ لابن باز والألباني معظّم لهما جدًّا،  ويرى أنهما من رجالات السلف، ولكنهما وجدا في هذا الزمان، وهذا من فضل الله علينا.

– شارك الشيخ في إلقاء الدروس والمحاضرات مخلتف الجزر والمدن بـ “مندناو”، ومنهجه في الدعوة: هو التصفية والتربية أولًا، يبدأ حديثه بأهمية العقيدة، وبعد ذلك يتلقى الأسئلة من الحضور ويرد عليها واحدة تلو الأخرى.

– وفي الآونة الأخيرة في عصر برامج التواصل الاجتماعي، أصبح طلابه يسجلون له مقاطع مرئية، حيث زادت شهرته وانتشار هذه المقاطع في أرجاء المعمورة، حيث إن ملسمي الفلبين الذين يعملون ويدرسون خارج الفلبين يتمكنون من الاستماع إلى برنامجه الذي يبث عبر الإذاعة والفيس بوك في نفس الوقت، وقد تم رفع بعض دروسه باللغة الفلبينية على اليويتيوب، يبحث عنها بكتابة اسمه:  ustadz sueb abedin.

– أسهم في نشر التوحيد ونبذ البدع والشركيات، وذلك أن السحر والبدع والخرافات كانت على قدم وساق في الفلبين، وانحراف الناس في توحيد العبادة في غاية السوء لدرجة أنه يندر أن تجد بيتًا مسلمًا إلا وفيه استخدام السحر والحُجب البدعية بل والشركية مع الوقوع في الشرك الأكبر من الذبح والنذر والطواف بالقبور، وقضى الله بسببه على كثير من البدع والشركيات. وكان قوي الحجة صاحب مناظرات ينقطع فيها خصومه؛ لذا تأثر سكان المدينة وما حولها بدعوته.

– بسبب تمسكه بالحق وبيانه للناس، كثيرًا ما هدده المتحزبون والأعداء بالقتل والاغتيال، إلى درجة أنهم رموا قنبلة في بيته ليقتلوه، لكن الله نجاه، ويمكرون ويمكر الله والله خير الماكرين، فحفظه الله عن مكر هؤلاء ودافع عن دعوته سبحانه، فانتشرت الدعوة السلفية على يده انتشارًا واسعًا في نطاق الفلبين.

– كان مبغضًا للتحزبات صغيرها وكبيرها، ولا يحب الدخول في شيء من ذلك، ومن رأى حاله وطريقته وممشاه ونشاطه يُنبيك عن صدقه وزهده وبعده عن زخارف الدنيا.

زهده ومكانته وما قيل عنه:

– كان الشيخ رحمه الله تعالى ورعًا زاهدًا عن الدنيا وما فيها، وكان أبعد الناس من السياسة وطلب الجاه والسلطة.

– من مهابة الناس له: أنه لا يمكن أن يقيم أحدٌ احتفال المولد والإسراء والمعراج وغيرها من البدع بسبب الشيخ شعيب وتحذيره من ذلك.

– وقد أجاب كبار الدعاة في جنرال سانتس حينما سألهم أحد الدعاة: هل تعرفون من هو أفضل من الشيخ محمد شعيب في العلم ليكون مفتياً بدلاً عنه؟ فقالوا:  لا يوجد في الفلبين كلها من يوازيه في العلم فضلا عن أن يكون أفضل منه!!

– وقال أحد الدعاة: في الأسبوع الماضي أتى علماء الفلبين إليه بمسائل وجمعوها حتى يجيب عليها، فأجاب على بعضها واعتذر عن الباقي، فقالوا: أنت أعلم من في الفلبين لابد أن تجيب، فأبى وقال: لا أعلم، وقولوا للناس شعيب لا يعلم.

– من مزايا الشيخ أنه كان سريع البديهة في المسائل، وذاكرته قوية جدًّا، خاصة في ذكر الرجال هل هم ثقات أم لا.. وكان يحسن التعامل مع المسائل الخلافية، وكيفية تحرير محل النزاع فيها.

– كان من وصاياه التي رسخت لدى طلابه: “كن ثابتا على الحق، فلو كانت الدنيا ضدك وأنت تتمسك بالحق فالله معك، فإذا كان الله معك فمن سيكون ضدك؟!”

– كان الشيخ محبا للعلم وأهله، وبيته مليء بالكتب العلمية.

– وفي الجملة أخباره كثيرة وهذه عجالة يسر الله جمع المزيد لاسيما ما يعرفه الدعاة الفلبينيون وما شهدوه من مواقفه المشهودة والمشهورة في نصرة العقيدة.

وفاته:

توفي الشيخ محمد شعيب عن مرض يوم الثلاثاء ١٩ رجب ١٤٤٠ بعد صلاة العشاء بتوقيت الفلبين، تغمده الله بواسع رحمته، وإنا لله وإنا إليه راجعون([1]) .

([1]) من مصادر ترجمته:

1- د.هاني بن سالم الحارثي، مدير الدعوة والإرشاد وإدارة الجاليات بفرع وزارة الشؤون الإسلامية بمنطقة الرياض. في ليلة الـ ٢٠ من رجب سنة ١٤٤٠هـ.

2- الشيخ عبد العزيز بن محمد الشعلان، مدير مكتب جاليات العزيزية.

3- الأستاذ عبد الرحمن بن عبد الله قاديراو، خريج كلية الشريعة بجامعة الإمام محمد بن سعود الإسلامية فرع إندونيسيا، وهو أحد تلامذة الشيخ محمد شعيب.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

هل يتحمَّل ابن تيمية وِزرَ الطائفية؟

مصلح الطائفةِ: معلومٌ أنَّ مصطلَحَ الطائفةِ منَ المصطلحات البريئة التي لا تحمِل شُحنةً سلبيَّة في ذاتها، بل هي تعبيرٌ عن انقسامٍ اجتماعيٍّ قد يكون أحدُ طرفيه محمودًا والآخر مذمومًا، وقد يكون كلا طرفَيه محمودًا، ومن أمثلة الأوَّل قوله سبحانه وتعالى: {وَإِن كَانَ طَائِفَةٌ مِّنكُمْ آمَنُواْ بِالَّذِي أُرْسِلْتُ بِهِ وَطَائِفَةٌ لَّمْ يْؤْمِنُواْ فَاصْبِرُواْ حَتَّى يَحْكُمَ اللّهُ […]

البُهرة .. شذوذ في العقائد، وشذوذ في المواقف

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: لقد كانت الباطِنيَّةُ -وما زالت- مصدرَ خطَرٍ على الإسلامِ والمسلمين مذ وُجِدت، بعد أن أيقَن أعداءُ الإسلامِ أنَّ حَسْمَ المواجهة مع المسلمين وجهًا لوجهٍ لن يُجدِيَ شيئًا في تحقيق أهدافِهم والوصولِ لمآربهم؛ ولذلك كانت الحركاتُ الباطِنيَّةُ بعقائِدِها وفِتَنِها نتيجةً لاتجاهٍ جديدٍ للكيد للمسلمين عن طريق التدثُّرِ باسمِه والتستُّرِ […]

إيجاب النَّظر عند المتكلمين من خلال الآيات القرآنيَّة (مناقشةٌ وبيان)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: كلّ مسألة تتعلّق بالله سبحانه وتعالى في وجوده أو وحدانيته أو مجمل صفاته لا شكَّ أنها مسألة عظيمةُ القدر، وأنها من ثوابتِ الدين، وأن النبي صلى الله عليه وسلم قد جاء ببيانها أتمَّ بيان، ومن هنا كان النزاع بين أهل السُّنة والجماعة وبين المتكلمين في قضيَّة وجود الله […]

أهل السنة والجماعة وضابط الـمُفارِق لهم.. قراءة في فقه الخلاف العقدي (الجزء الثاني)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المبحث الثاني: ضابط ما تحصل به المفارقة: يُعنى هذا المبحث بتحرير ضابط ما تصير به الفرقة أو الشخص مفارقًا للفرقة الناجية، فإن البعض قد ضيَّق مفهوم مفارقة أهل السنة والجماعة جدًّا حتى ضمَّ كثيرًا ممن خالفهم وناوأهم في الأصول، والبعض وسَّعه جدًّا، حتى اعتبر بعضَ من يتحرّى اتباعهم في […]

وقفاتٌ شرعيّة حول التعدُّديّة العقائديّة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: الفكر الغربيّ في ظلّ الأحداث والصراعات المحتدمة التي مرت به تَغيَّرت نظرتُه في القيم والمبادئ التي كانت تقوم عليها شؤون الحياة وكيفيّة إدارتها، فظهرت قيم ومبادئُ ومفاهيم جديدة، ومنها فكرة “التَّعدُّديَّة العقائديّة”، وكان أول نشأتها من عندهم، ولما أصبحت الحضارة الغربية هي الغالبة والمتفوّقة على القوى العالمية فرضت […]

لماذا لا نقبل كرامات الصوفية؟ خروج يد النبي صلى الله عليه سلم للرفاعي أنموذجًا

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: إذا كان أهل السنة يثبتون كرامات الأولياء ولا ينفونها -خلافا للمعتزلة وأفراخهم من العقلانيين المعاصرين- فإن الصوفية في المقابل ينطلقون من هذا لتمرير كل ما يروونه من حكايات منكرة عن شيوخهم؛ بحجة أنها من الكرامات الواجب تصديقها، بل ويتَّهمون منكري هذه الحكايات بالبدعة والاعتزال ومعاداة الأولياء والصالحين، أو […]

اعتراضات المتكلِّمين على فطريَّة معرفةِ الله (عرضٌ ونقد)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة معرفةُ الله سبحانه وتعالى من أهمِّ القضايَا التي شغلت الفكر الإسلامي، وأعني مسألة: هل معرفة الله نظريَّة أم ضروريَّة؟ وقد خاض المتكلِّمون وأهل السنَّة في المسألة، وهي مسألة مهمَّة لها آثارها، وانبنت عليها مسألة أوَّل واجبٍ على المكلَّف، واختُلف فيها إلى أكثر من سبعة أقوال. أمَّا مذهب أهل السنَّة […]

عرض وتَعرِيف بكِتَاب: الجماعة الأحمدية -القاديانية- في البلاد العربية “عرضا ودراسة”

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: الجماعة الأحمدية (القاديانية) في البلاد العربية.. عرضا ودراسة. اسم المؤلف: مشعل بن سليمان البجيدي. دار الطباعة: دار العقيدة للنشر والتوزيع، الرياض. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1442هـ-2021م. حجم الكتاب: يقع في مجلد، وعدد صفحاته (375) صفحة. أصل الكتاب: هو في أصله بحث […]

الإجماع على منع الترحُّم على مَن مات على كُفره.. ومناقشة معارضاته

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد في تحذير الأنبياء من الشرك وبيانهم لعاقبته: إن الله تعالى لم يبعث الأنبياء -صلوات الله عليهم- إلا لدعاء الخلق إلى الله وتعريفهم به وتوحيده، فمن لَبَّى دَعوتَهم تناولته المغفرة فحصل له الثواب، ومن لم يستجب لهم لم تتناوله فلزمه العقاب. فنوحٌ عليه السلام -وهو أول الرسل- استغفر للمؤمنين […]

مقولة: (التخَـلُّق بأخلاق الله تعالى) أصلُها، وحكم إطلاقها

يرد كثيرًا في كلام المتصوفة الحثُّ على التخلق بأخلاق الله تعالى، فهل يصحّ إطلاق هذه العبارة؟ وهل تحتمل معنى باطلا، أم أنها لا تدلّ إلا على معنى صحيح؟ هذا ما نجيب عنه في هذه المقالة بعون الله تعالى. أولا: أصل العبارة واستعمالها تمتلئ كتب التصوف بهذه العبارة، حتى إن بعضهم عرّف التصوف بذلك، كما وردت […]

أهل السنة والجماعة وضابط الـمُفَارِق لهم قراءة في فقه الخلاف العقدي (الجزء الأول)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   المقدمة ما زالت محاولات إيجاد ضابط للفرق بين أهل السنة والجماعة وغيرهم محلَّ تجاذب ونظر، وذلك منذ وقع الافتراق في أمة الإسلام إلى عصرنا هذا. وهذا يحتاج إلى تحرير المراد بالفرقة الناجية أهل السنة والجماعة، ثم تحديد معيار لضابط المخالَفة التي يكون صاحبُها مفارِقًا لأهل السنة والجماعة. ولا […]

بشرية النبي والمسيح بين الإنجيل والقرآن

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدمة: من رحمة الله عز وجل بالناس أن أرسل إليهم رسلًا، وجعل هؤلاء الرسل من جنسهم ليأنسوا إليهم، ويعرفوا طبائعهم وأحوالهم، ويصبروا على عنادهم، وهذه نعمة امتن الله بها على عباده فقال: {وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَنْ يُؤْمِنُوا إِذْ جَاءَهُمُ الْهُدَى إِلَّا أَنْ قَالُوا أَبَعَثَ اللَّهُ بَشَرًا رَسُولًا * […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017