السبت - 04 شوّال 1445 هـ - 13 ابريل 2024 م

كلمة مركز سلف على استهداف الدعاة من الخليج في غرب إفريقيا

A A

أجمل ما في الدهر عموم نوائبه، فلا تكاد تُكْلَم الأمة في عظيم من أبنائها إلا ونال الشامتين مثلُ ذلك وأشد، فالأشباح تروح وتجي، والآجال تمسي وتغتدي؛ لكن الأقدار لا تريد استنزاف المدامع، ولا إيلام المواجع؛ وإنما هي سنة الله في خلقه.

لقد وصلنا في مركز سلف نبأ اغتيال الداعية الدكتور عبد العزيز بن صالح التويجري رحمه الله في غينيا كناكري، ومن رأى الطريقة التي اغتيل بها يظنه طريد جنايات قد يَتَّمَ الولدان وأَيَّمَ النسوان حتى استحق على قاتليه أن تطيب أنفسهم بقتله غدرا دون رحمة ولا شفقة، والحق خلاف ذلك، فقد كان الرجل داعية رحمة ينشر النور الذي أنزل على محمد، ويفك عن الناس قيود الوثنية، وأغلال الخرافة ويخرجهم من ظلمة ديانات الكفر المحرَّفة وضلال الباطنية المخرِّفة إلى نور الإسلام وهداية القرآن ورشدالعقل والايمان ، ويشهد لهذا آثاره التي بقيت بعده، فما من دولة في القارة الإفريقية مسلمةكانت أو غير مسلمة إلا وله فيها أياد بيضاء وصنائع معروف تشهد له، وقد فاجأنا خبر اغتياله ولا نملك إلا التسليم لقضاء الله وقدره، وتعزيتنا لأنفسنا وأمتنا أن يخلف الله عليها خيراوأن يتقبله في الشهداء ويجزيه إحسانا وفضلا.

وتعليقا على الحدث بعد التسليم لقضاء الله وقدره، فإننا نقول وقد تابعنا ما يحدث في إفريقيا منذ سنوات: إن استهداف الدعاة السُّنَّيِّين خصوصا في غرب افريقيا، أمر قد دبر بليل، واجتمعت عليه قوى الشر في العالم، فليس اغتيال الداعية الدكتور عبد العزيز التويجري بأول قارورة تكسر لأهل السنة في هذه البلدان، فقبله قتل أخواه في بركينا فاسو: الشيخ وليد العلي والشيخ فهد الحسين، وقبل ذلك بلغ مجموع الدعاة المغتالين لعام 2015 قرابة العشرة وهم من خيرة الدعاة المؤثرين في إفريقيا والمحسوبين على أهل السنة، وهذه السلسلة من الاغتيالات المُنظَّمة والمستهدفة للقطاع السني بالخصوص معروفة المنشأ والتمويل، فقد اقتسمها المفسدون في الأرض من المؤسسات الاستعمارية، والأيادي الخفية الصفوية، والسذج من الخرافيين الذين تلقوا وعدا بالتمكين لهم من طرف عصابات الشر في العالم، وقد صرح كبراؤهم بذلك في أكثر من محفل دولي، وكل هذا تم من أجل تقليص الضياءالسني، وتأخير انتشاره وقطع طريق المحجة البيضاء على الناس وترويع سالكيها.

وعليه فإننا نوصي الهيئات الدعوية بتوخي الحذر، مع عدم التواني في المثابرة وابتغاء الحكمة في العمل، ونبشرهم بأن سياسة الاغتيال دليل على فقدان الحجة وانسحاب الضمائر معرفيا أمام الدليل، فلا مناص من أن يتبنى أصحابها خُلُقَ الأولين من أسلافهم {قَالُوا حَرِّقُوهُوَانصُرُوا آلِهَتَكُمْ إِن كُنتُمْ فَاعِلِين} [سورةالأنبياء:68].

ونحتسب أخانا: الدكتور عبد العزيز التويجري وإخوانه شهداء عند الله ونتمثل في فقدانهم قول القائل:

مضى ابن سعيد حيث لَمْ يَبْقَ مَشْرِقٌ     وَلَامَـــــــغْرِبٌ إِلَّا لَـــــــــــــهُ فِيــــــــــــــــــهِ مَادِحُ

وَمَـــــا كُنْتُ أَدْرِي مَا فـــــــَوَاضِلُ كَفِّــــــــــــهِ    عَلَى النَّاسِ حَــــــتَّى غَيَّــــــــبَتْهُ الصَّفَائِحُ

وَأَصْبَحَ فِي لَحْدٍ مِنَ الْأَرْضِ ضَــــــــــــــيِّقا    وَكَانَتْ بِهِ حيا تضيق الصحاصــــح

سَأَبْكِيكَ مَا فَاضَتْ دُمُوعِي فَإِنْ تَغِضْ فَحَسْبُكَ منى ما تجن الجوانـــــــــــــــــــــــــح

فما أنا من رزئي وَإِنْ جَلَّ جَازِعٌ       وَلَا بِسُرُورٍ بَعْدَ مَــــــــــوْتِكَ فَــــــــــــــــــــارِحُ

كَأَنْ لَمْ يَمُتْ حَيٌّ سِوَاكَ وَلَمْ تَقُمْ       عَلَى أَحَدٍ إِلَّاعَـــــــــــــلَيْكَ النّـــــــــــــــَوَائِحُ

لَئِنْ حَسُنَتْ فِيكَ الْمَرَاثِي وَذِكْرُهَا      لَقَدْ حَسُنَتْ مِنْ قَبْلُ فِيكَ الْمَدَائِح

اللهم أجزل الثواب لدعاة دينك وناشري سنة نبيك صلى الله عليه وسلم ، واجعلهم من المجاهدين فيك ،وتقبل من سقط منهم في ميدان الدعوة إليك شهيداً في سبيلك .

 

ردان على “كلمة مركز سلف على استهداف الدعاة من الخليج في غرب إفريقيا”

  1. يقول أبو السبطين (الأسطورة):

    الله يتقبلهم شهداء فقد قتلوا الانبياء قبلهم عليهم السلام فنصرة الدين يكون بالنفس والمال والعلم فالصحابة رضوان الله عليهم قد حاربوا الاباء والابناء تحت بريق السيوف من أجل هذا الدين فنشروا الإسلام في بقاع الأرض فهدئ الله بهم العباد فأهل السنة أعلئ الله مقامهم سائرون علئ هذا النهج يحاربون البدع والضلال بأقلامهم وافواههم وأنفسهم محتسبين الأجر وأسال الله أن يمكن لأهل السنة في بقاع الأرض وينصرهم ع أهل البدع والضلال والمنافقين اللهم آنين

  2. يقول العيد الجزائري:

    ارتقوا إلى ربّهم ….كتبهم الله عنده في زمرة الشهداء وحسبنا الله ونعم الوكيل في كل من يقف وراء عمليات الاغتيال هذه .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

جديد سلف

فقه النبوءات والتبشير عند الملِمّات

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: منَ الملاحَظ أنه عند نزول المصائب الكبرى بالمسلمين يفزع كثير من الناس للحديث عن أشراط الساعة، والتنبّؤ بأحداث المستقبَل، ومحاولة تنزيل ما جاء في النصوص عن أحداث نهاية العالم وملاحم آخر الزمان وظهور المسلمين على عدوّهم من اليهود والنصارى على وقائع بعينها معاصرة أو متوقَّعة في القريب، وربما […]

كيف أحبَّ المغاربةُ السلفيةَ؟ وشيء من أثرها في استقلال المغرب

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة   مقدّمة المعلِّق في كتابِ (الحركات الاستقلاليَّة في المغرب) الذي ألَّفه الشيخ علَّال الفاسي رحمه الله كان هذا المقال الذي يُطلِعنا فيه علَّالٌ على شيءٍ من الصراع الذي جرى في العمل على استقلال بلاد المغرب عنِ الاسِتعمارَين الفرنسيِّ والإسبانيِّ، ولا شكَّ أن القصةَ في هذا المقال غيرُ كاملة، ولكنها […]

التوازن بين الأسباب والتوكّل “سرّ تحقيق النجاح وتعزيز الإيمان”

توطئة: إن الحياةَ مليئة بالتحدِّيات والصعوبات التي تتطلَّب منا اتخاذَ القرارات والعمل بجدّ لتحقيق النجاح في مختلِف مجالات الحياة. وفي هذا السياق يأتي دورُ التوازن بين الأخذ بالأسباب والتوكل على الله كمفتاح رئيس لتحقيق النجاح وتعزيز الإيمان. إن الأخذ بالأسباب يعني اتخاذ الخطوات اللازمة والعمل بجدية واجتهاد لتحقيق الأهداف والأمنيات. فالشخص الناجح هو من يعمل […]

الانتقادات الموجَّهة للخطاب السلفي المناهض للقبورية (مناقشة نقدية)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: ينعمُ كثير من المسلمين في زماننا بفكرٍ دينيٍّ متحرِّر من أغلال القبورية والخرافة، وما ذاك إلا من ثمار دعوة الإصلاح السلفيّ التي تهتمُّ بالدرجة الأولى بالتأكيد على أهمية التوحيد وخطورة الشرك وبيان مداخِله إلى عقائد المسلمين. وبدلًا من تأييد الدعوة الإصلاحية في نضالها ضدّ الشرك والخرافة سلك بعض […]

كما كتب على الذين من قبلكم (الصوم قبل الإسلام)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: مما هو متَّفق عليه بين المسلمين أن التشريع حقٌّ خالص محض لله سبحانه وتعالى، فهو سبحانه {لَهُ الْخَلْقُ وَالْأَمْرُ} [الأعراف: 54]، فالتشريع والتحليل والتحريم بيد الله سبحانه وتعالى الذي إليه الأمر كله؛ فهو الذي شرَّع الصيام في هذا الشهر خاصَّة وفضَّله على غيره من الشهور، وهو الذي حرَّم […]

مفهوم العبادة في النّصوص الشرعيّة.. والردّ على تشغيبات دعاة القبور

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لا يَخفَى على مسلم أنَّ العبادة مقصَد عظيم من مقاصد الشريعة، ولأجلها أرسل الله الرسل وأنزل الكتب، وكانت فيصلًا بين الشّرك والتوحيد، وكل دلائل الدّين غايتها أن يَعبد الإنسان ربه طوعًا، وما عادت الرسل قومها على شيء مثل ما عادتهم على الإشراك بالله في عبادتِه، بل غالب كفر البشرية […]

تحديد ضابط العبادة والشرك والجواب عن بعض الإشكالات المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة لقد أمر اللهُ تبارك وتعالى عبادَه أن يعبدوه ولا يشركوا به شيئًا، قال تعالى: {وَمَا خَلَقْتُ الْجِنَّ وَالْإِنْسَ إِلا لِيَعْبُدُونِ} [الذاريات: 56]، ومدار العبادة في اللغة والشرع على التذلُّل والخضوع والانقياد. يقال: طريق معبَّد، وبعير معبَّد، أي: مذلَّل. يقول الراغب الأصفهاني مقررًا المعنى: “العبودية: إظهار التذلّل، والعبادة أبلغُ منها؛ […]

رؤية النبي صلى الله عليه وسلم يقظة.. بين أهل السنة والصوفية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الناظر المدقّق في الفكر الصوفي يجد أن من أخطر ما قامت عليه العقيدة الصوفية إهدار مصادر الاستدلال والتلقي، فقد أخذوا من كل ملة ونحلة، ولم يلتزموا الكتاب والسنة، حتى قال فيهم الشيخ عبد الرحمن الوكيل وهو الخبير بهم: “إن التصوف … قناع المجوسي يتراءى بأنه رباني، بل قناع […]

دعوى أن الحنابلة بعد القاضي أبي يعلى وقبل ابن تيمية كانوا مفوضة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة إن عهدَ القاضي أبي يعلى رحمه الله -ومن تبِع طريقته كابن الزاغوني وابن عقيل وغيرهما- كان بداية ولوج الحنابلة إلى الطريقة الكلامية، فقد تأثَّر القاضي أبو يعلى بأبي بكر الباقلاني الأشعريّ آخذًا آراءه من أبي محمد الأصبهاني المعروف بابن اللبان، وهو تلميذ الباقلاني، فحاول أبو يعلى التوفيق بين مذهب […]

درء الإشكال عن حديث «لولا حواء لم تخن أنثى»

  تمهيد: معارضة القرآن، معارضة العقل، التنقّص من النبي صلى الله عليه وسلم، التنقص من النساء، عبارات تجدها كثيرا في الكتب التي تهاجم السنة النبوية وتنكر على المسلمين تمسُّكَهم بأقوال نبيهم وأفعاله وتقريراته صلى الله عليه وسلم، فتجدهم عند ردِّ السنة وبيان عدم حجّيَّتها أو حتى إنكار صحّة المرويات التي دوَّنها الصحابة ومن بعدهم يتكئون […]

(وقالوا نحن ابناء الله ) الأصول والعوامل المكوّنة للأخلاق اليهودية

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: لا يكاد يخفى أثر العقيدة على الأخلاق وأثر الفكر على السلوك إلا على من أغمض عينيه دون وهج الشمس منكرًا ضوءه، فهل ثمّة أصول انطلقت منها الأخلاق اليهودية التي يستشنعها البشر أجمع ويستغرب منها ذوو الفطر السليمة؟! كان هذا هو السؤال المتبادر إلى الذهن عند عرض الأخلاق اليهودية […]

مخالفات من واقع الرقى المعاصرة

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الرقية مشروعة بالكتاب والسنة الصحيحة من فعل النبي صلى الله عليه وسلم وقوله وإقراره، وفعلها السلف من الصحابة والتابعين ومن تبعهم بإحسان. وهي من الأمور المستحبّة التي شرعها الشارع الكريم؛ لدفع شرور جميع المخلوقات كالجن والإنس والسباع والهوام وغيرها. والرقية الشرعية تكون بالقرآن والأدعية والتعويذات الثابتة في السنة […]

هل الإيمان بالمُعجِزات يُؤَدي إلى تحطيم العَقْل والمنطق؟

  هذه الشُّبْهةُ مما استنَد إليه مُنكِرو المُعجِزات منذ القديم، وقد أَرَّخ مَقالَتهم تلك ابنُ خطيب الريّ في كتابه (المطالب العالية من العلم الإلهي)، فعقد فصلًا في (حكاية شبهات من يقول: القول بخرق العادات محال)، وذكر أن الفلاسفة أطبقوا على إنكار خوارق العادات، وأما المعتزلة فكلامهم في هذا الباب مضطرب، فتارة يجوّزون خوارق العادات، وأخرى […]

دعاوى المابعدية ومُتكلِّمة التيميَّة ..حول التراث التيمي وشروح المعاصرين

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: في السنوات الأخيرة الماضية وإزاء الانفتاح الحاصل على منصات التواصل الاجتماعي والتلاقح الفكري بين المدارس أُفرِز ما يُمكن أن نسمِّيه حراكًا معرفيًّا يقوم على التنقيح وعدم الجمود والتقليد، أبان هذا الحراك عن جانبه الإيجابي من نهضة علمية ونموّ معرفي أدى إلى انشغال الشباب بالعلوم الشرعية والتأصيل المدرسي وعلوم […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017