الأربعاء - 09 رمضان 1442 هـ - 21 ابريل 2021 م

دلالة الترك عند الأصوليين والموقف السلفي

A A

 

مما يُرمى به السلفيون في الآونة الأخيرةِ أنهم يخترعون قواعدَ لا أصلَ لها عند الأصوليين، ويدلِّل أصحابُ هذا الاتهام على ذلك بمسألة التَّرك، فإذا ما استدلَّ السلفيون على بدعيَّة بعض الأمور بأن النبيَّ صلى الله عليه وسلم تركها وأعرض عنها، وأن تَرْكه حجة؛ فيزعمون أنَّ هذه قاعدةٌ منِ اختراع السلفيين، وأنَّ الترك لا يدلُّ على شيء، وأن الأصلَ في الأشياء الإباحة، وهذا يدلُّ على أن التركَ لا يُنتج حكمًا، وأن الأصوليِّين لم يقولوا بأن التركَ له دلالة شرعية معتبرة([1]).

وقد سبق لمركز سلف أن تناول دلالة الترك النبوي إجمالا([2])؛ وعليه فليس هذا هو هدف هذا المقال، وإنما هدفه هو الردُّ على من يقول: إن مذهب الأصوليين هو أن الترك لا يدلُّ على شيء، وأن دلالة الترك أمرٌ اخترعه السلفيّون، وسوف يتركَّز الرد في النقاط التالية:

أولًا: معنى الترك في اللغة والاصطلاح:

الترك في اللغة معناه: عدم فعل المقدور، سواء كان غفلةً عنه، وهو ما يسمَّى بالترك العدمي المحض؛ لأنه لم يقم الداعي إلى الفعل، أو كان بالإعراض عنه، وهو ما يُسمَّى الكفّ([3]).

والترك عند الأصوليين قد استعمل في المعنى الثاني الذي هو الكف بصورة أكبر، وإن كان هذا لا ينفي أن المعنى الأول موجود في استعمالات الأصوليين.

أما عدم فعل ما ليس بمقدور كونًا فلا يدخل في الترك لا لغة ولا اصطلاحًا.

وممن صرح بذلك عضد الدين الإيجي فقال: «الترك هو عدم فعل المقدور، سواء كان هناك قصد من التارك أو لا، كما في حالة الغفلة والنوم، وسواء تعرَّض لضدِّه أو لم يتعرَّض، وأما عدم ما لا قدرةَ عليه فلا يسمَّى تركًا؛ ولذا لا يقال: ترك فلان خَلقَ الأجسام»([4]).

ومن أمثلة الترك المقصود الذي هو الكفُّ: ترك تغسيل الشهيد، وترك الصلاة عليه، وترك الأكل من الضبِّ، وترك الأذان ليوم العيد.

ومن أمثلة الترك العدَمي: ترك ركوب السفن، وترك أنواع الطعام التي لم يتعرَّض لها النبي صلى الله عليه وسلم، وترك أنواع من التعبُّد لم يقم بها النبي صلى الله عليه وسلم.

ثانيًا: هل الترك فعلٌ؟

الترك الذي بمعنى الكف هو في حقيقته نوع من الأفعال، وهذه مسألة مشهورة عند الأصوليين في قولهم: إنَّ الترك فعل، ولا شكَّ أن مرادهم هو الكفُّ؛ لأن الترك العدميَّ ليس بفعل، وللأصوليين من كلِّ المذاهب تصريحٌ بأن الترك فعل، فيكون حكمه حكم الفعل.

ودونك -أيها القارئ- بعضًا ممن صرح بأن الترك فعل من علماء المذاهب الأربعة:

فمن الحنفية: علاء الدين البخاري([5]) وابن نجيم([6]).

ومن المالكية: ابن بطال([7]) وابن الحاجب([8]) وابن رشد([9]) والشاطبي([10]).

ومن الشافعية: الرازي([11]) والآمدي([12]) والزركشي([13]) وابن حجر([14]).

ومن الحنابلة: ابن تيمية([15]) وابن اللحام([16]).

ثالثًا: دلالة الترك المقصود:

إذا كان الترك المقصود فعلًا فإنه يأخذ ما يأخذه الفعل من الأحكام، وهذا هو الغرض من بحث كونه فعلًا أم لا؛ ولذا فقد ذكر الصنعاني عند ذكر تعريف السنة أن أهل الأصول لم يذكروا التروك؛ لأنها داخلة في الأفعال([17]). وقد تناول الأصوليون الكثير من المسائل المبنية على ذلك، مثل التكليف بالفعل، ووجه التكليف بالترك، وغير ذلك، فلا يصحُّ أن يقال: إن الترك لا ينتج حكمًا لأنه عدميّ محض، وكأن الترك كله عدمي محض! ثم عند ذكر أمثلة الترك العدمي تذكر أمثلة الكفّ! فهذه مغالطة لا تصح، وهي سبب فساد التصوُّر عن كل من يسوِّغ البدع بدعوى أن الترك لا يدلُّ على شيء، فكما أن حكم الأفعال فيه تفصيل عند الأصوليين، فكذلك حكم الكفُّ فيه نفس التفصيل.

ومما يستدلّون به في هذا الموطن: حديث أكل خالد الضبّ بين يدي النبي صلى الله عليه وسلم كمثال على أن الترك لا يدلُّ على التحريم.

والجواب: أنَّ ترك النبي صلى الله عليه وسلم في هذا الموطن ليس تركًا عدميًّا، بل هو كفّ، وفعل خالد يدل على أن الأصل هو متابعة النبي صلى الله عليه وسلم في فعله وتركه، فإن النبي صلى الله عليه وسلم لما أمسك عن الأكل أمسك خالد بن الوليد أيضًا، ولم يأكل إلا بعد أن بيَّن له النبي صلى الله عليه وسلم سبب امتناعه، ولو كان تركه لا يدلُّ على شيء لما أقره النبي صلى الله عليه وسلم على امتناعه أولًا، ولما بين له ثانيًا.

رابعًا: منشأ الخلل:

منشأ الخلل الثاني هو ادعاؤهم أن الترك العدميَّ يدلُّ على الإباحة مطلقًا.

وهذا تصوُّر باطل، فإنه إذا قيل: إن الترك العدميَّ المحض لا يدلُّ بمجرده على حكم، فهذا ليس معناه أن كل ما تركه النبي صلى الله عليه وسلم على الإباحة، بل إن هذا العموم لا يقوله عاقل؛ لأن ما تركه النبي صلى الله عليه وسلم تركًا محضًا يُدَلّ على حكمه بالقواعد الأخرى التي تناولته، ويلزم القائلين بذلك لوازم باطلة لا يقول بها أحد لو أنهم يتنبهون لغوائل أقوالهم!

فمن تلك اللوازم تسويغ كلِّ البدع والمحرمات بأنها كلّها مباحة؛ بدعوى أن الترك يدلّ على الإباحة، فإن النبي صلى الله عليه وسلم ترك المحرمات كلّها، ومنها ما كان تركه لها كفًّا، ومنها ما كان تركه لها عدميًّا محضًا، فهل يحكم على هذه المحرمات بالإباحة، أم يحكم عليها بالتحريم للأدلة القاضية بتحريمها؟! وكذلك الشأن في البدع، فقصد التقرب المحض بفعلٍ لا بدَّ له من دليل، وهذا محلُّ اتفاق بين العلماء، سواء من قسم البدعة للأقسام الخمسة ومن لم يقسمها([18])، فكيف يقال: إنه مباح لأن الترك يدل على الإباحة؟!

فإذا قيل: إن المقصود من كون الترك يدل على الإباحة هو أنه لا ينتج حكمًا ولا دلالة شرعية له.

فالجواب: أنَّ العلماءَ لا يفرِّقون بين الوصف الذاتي والوصف اللازم الذي لا ينفكّ في تعليق الحكم عليه، فيقولون مثلًا: النهي يقتضي الفساد، وقد يكون النهي لذات الفعل، وقد يكون لوصفه اللازم غير المنفك عنه.

وتطبيق هذا فيما نحن بصدَده هو أن ما تركه النبي صلى الله عليه وسلم في جانب التقرب المحض إلى الله تعالى يدلُّ على وجوب الترك والامتناع، لكن هذا الحكم ليس مستفادًا من مجرد الترك العدمي لذاته فقط، وإنما من كون أن إثبات وصف العبادة المحضة لفعل لا بد فيه ثبوت الدليل المجيز له، الناقل عن الأصل -الذي هو المنع من هذه الأفعال-، فلما كان هذا الوصف ملازمًا للترك العدمي في باب التقرب جاز أن يقال: إن الترك العدمي يدل على المنع في جانب العبادات المحضة، وهذا هو معنى أن الأصل في العبادة المنع حتى يرد ما يغيره.

إذن فالخلاصة التي نود أن نصلَ إليها هنا هي: أنَّ كونَ الترك له دلالة أصولية معتبرة هو التطبيق العملي لما ذكره الأصوليون من كل المذاهب، والقول بأنه لا يدلّ على شيء مجازفة عظيمة وبهتان كبير، أما تفصيل دلالته في كل نوع فقد سبقت الإشارة إلى المقالين اللَّذين تناولا ذلك، فأغنى ذلك عن إعادته هنا، والله المستعان.

 

ــــــــــــــــــــــــــــــ
(المراجع)

([1]) ألف الغماري رسالة بعنوان: حسن التفهم والدرك لمسألة الترك، وذهب فيها إلى أن الترك لا يدلّ على حكم، أو يدل على الإباحة، وألف الشريف عبد الله فراج العبدلي رسالة بعنوان: الترك لا يُنتج حكمًا، ورسالة الغماري مرجعٌ لكثير ممن يتناول مسألة الترك.

([2]) انظر مقال: حكم ما ترك النبي صلى الله وعليه وسلم، على هذا الرابط:

حكم ما ترك النبي صلى الله عليه وسلم فِعله

([3]) انظر في بيان معنى الترك في اللغة: لسان العرب (1/ 607)، المحكم والمحيط الأعظم (7/ 115)، تاج العروس (27/ 93). وانظر تفصيل الكلام في تعريف الترك في كتاب: التروك النبوية تأصيلًا وتطبيقًا (ص: 39-54).

([4]) المواقف (2/ 162).

([5]) انظر: كشف الأسرار عن أصول فخر الإسلام البزدوي (3/ 137).

([6]) انظر: الأشباه والنظائر (ص: 25).

([7]) انظر: فتح الباري لابن حجر (10/ 462).

([8]) انظر: القواعد والفوائد الأصولية لابن اللحام (ص: 62).

([9]) انظر: بداية المجتهد (1/ 528).

([10]) انظر: الموافقات (1/ 68).

([11]) انظر: المعالم بشرح التلمساني (2/ 29).

([12]) انظر: القواعد والفوائد الأصولية لابن اللحام (ص: 62).

([13]) انظر: المنثور في القواعد (1/ 284).

([14]) انظر: فتح الباري (1/ 21).

([15]) انظر: مجموع الفتاوى (14/ 215).

([16]) انظر: القواعد والفوائد الأصولية (ص: 62).

([17]) انظر: إجابة السائل شرح بغية الآمل (ص: 81).

([18]) انظر تفصيل ذلك في المقال الذي نشره المركز بعنوان: هل في الإسلام بدعة حسنة؟ وتجده على هذا الرابط:

هل في الإسلام بدعة حسنة؟

التعليقات مغلقة.

جديد سلف

تعارض الأحاديث في تعيين ليلة القدر

أخبارُ الشرع محمولةٌ على الصدق، وأوامره محمولة على التَّعظيم، ولا يمكن لمؤمنٍ يؤمن بالله واليوم الآخر أن يعتقدَ في الشرع غيرَ اللائق به، ومع ذلك فإنَّ التعارض واردٌ لكنه لا يكون في القطعيّات ولا في الأخبار؛ لأنها إما صِدق أو كذِب، والأخير منفيٌّ عن الشرع جملةً وتفصيلًا، لكن إذا وردَ ما ظاهره التعارضُ بين الأخبار […]

تعظيمُ الإسلامِ لجميع الأنبياء عليهم السلام

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة تمهيد: للوهلة الأولى ولمن ليس لديه سابقُ علم بالأديان السماوية يظنّ أن الأنبياء عليهم السلام لا علاقةَ تربط بعضَهم ببعض، فلا غايةَ ولا منهج، بل قد يظنُّ الظانُّ أنهم مرسَلون من أرباب متفرِّقين وليس ربًّا واحدًا لا شريكَ له؛ وذلك لما يراه من تناحر وتباغُض وعِداء بين أتباع هذه […]

رمضان …موسمٌ للتزوُّد بالقوَّة والنشاط

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المقدمة: نبراسُ المسلم في حياته الدنيا قولُه تعالى: {قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ (162) لَا شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَا أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ} [الأنعام: 162، 163]، فهو يخطو الخطوةَ التي أمره الله ورسولُه صلى الله عليه وسلم بها، ويتوقَّف عن أيِّ خطوة نهى الله ورسوله صلى […]

حديث: «كِلْتا يديه يمين» والردّ على منكري صفة اليد

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة من محاسن اعتقاد السلف بناؤه على نصوص الوحي كتابًا وسنة، بعيدًا عن التكلُّف والتعقيد الكلاميّ، غير معارض للفطر السليمة والعقول المستقيمة؛ لذا كان منهج السلف محكمًا في صفات الباري سبحانه؛ وهو إثباتها على حقيقتها وظاهرها، مع نفي مشابهتها أو مماثلتها لصفات المخلوقين، مع قطع طمع العقول في إدراك كيفيتها؛ […]

حكمة الصيام بين الشرع وشغب الماديين

في عالم المادَّة لا صوتَ يعلُو فوق المحسوس، ولا حِكمة تُقبل إلا بقدر ما توفِّر من اللذَّة الجسمانية، وحاجةُ الروح موضوعَةٌ على مقاعِد الاحتياط، لا يتحدَّث عنها -بزعمهم- إلا الفارغون والكُسالى وأصحابُ الأمراض النفسية، لكن هذه النظرةَ وإن سادت فإنها لم تشيِّد بنيانا معرفيًّا يراعِي البدنَ، ويوفِّر حاجةَ الروح، وإنما أنتجَت فراغًا معرفيًّا وضعفًا في […]

عرض ونقد لكتاب:(تكفير الوهابيَّة لعموم الأمَّة المحمديَّة)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  تمهيد: كل من قدَّم علمه وأناخ رحله أمام النَّاس يجب أن يتلقَّى نقدًا، ويسمع رأيًا، فكلٌّ يؤخذ من قوله ويردّ إلا رسول الله صلى الله عليه وسلم، والعملية النَّقدية لا شكَّ أنها تقوِّي جوانب الضعف في الموضوع محلّ النقد، وتبيِّن خلَلَه، فهو ضروريٌّ لتقدّم الفكر في أيّ أمة، كما […]

الصراط في الوحي..ومناقشة منكريه

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: الإيمان بالبعث والنشور علامة فارقة بين المؤمن وغيره، والاهتمام بالترغيب والترهيب بما في اليوم الآخر هو سمة المؤمنين حقًّا في كل زمان، فهو جزء لا يتجزأ من الإيمان بالغيب؛ ولذلك نجد المولى سبحانه وتعالى يؤكِّد في أوائل القرآن الكريم على هذه السِّمة؛ فبمجرد ذكر المتقين والكشف عن صفاتهم […]

تغريدات منتقاة من ورقة علمية بعنوان:”أسباب انحسار البدع في القرن الرابع عشر “

  1.كان الأتراك يحبُّون التصوُّف، ويميلون إلى تقديس أهله والإيمان بصِدق ولايَتِهم.   2. بالتأمل في التاريخ نجد أن الصوفية أخذت تنتشر في المجتمع العباسيِّ، ولكنها كانت ركنًا منعزلًا عن المجتمع، أمَّا في ظلِّ الدولة العثمانية وفي تركيا بالذاتِ فقد صارت هي المجتمع، وصارت هي الدين.   3. يذكر محمد بن علي السنوسي أن السلطان […]

موقف الأصوليين من قاعدة قيام المقتضى وانتفاء المانع

كثُر اتِّهام السلفيِّين هذه الأيام بأنَّهم قدِ اخترعوا قواعدَ أصولية من أنفُسهم، ولم يقيموا عليها دليلًا ولم يوافقهم في ذلك الفقهاء أو الأصوليين. ومن تلك القواعد التي ينكرونها ما سمَّوه بقاعدة وجود المقتضى وانتفاء المانع، وهي أن ما وُجِد مقتضاه على عهد النبي صلى الله عليه وسلم وانتفَى المانع من فِعلِه ومع ذلك لم يفعَله […]

الولاية ..بين المفهوم الشرعي والفكر الصوفي الغالي

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة مقدمة: لا يخفى على لبيبٍ هيبةُ المصطلحات الشرعية وقُدسيَّتها، فهي بمجرَّد سماعها ينقَدح في ذهن المتشرِّع معناها الشرعيّ المهيب، ومن ثَمّ يصعُب عليه التخلُّص من سطوة المعنى وفارق التطبيق، وهنا تكمن الفتنةُ في فهم الشّرع وتطبيقه. وقد تنبَّهت الفرق الإسلامية لمصداقيَّة المصطلحات الشرعية وإملائها معنى شرعيًّا تلقائيًّا على المكلَّف، […]

الملك عبد العزيز والسلفيون في الهند..مواقف مشرقة من التاريخ

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة  لم تكن الدعوة إلى السلفية التي تبناها الملك عبد العزيز آل سعود رحمه الله مقتصرةً على شبه الجزيرة العربيّة، بل تعدَّت حدود الجزيرة العربية، وبلَغت أقصى الشرقِ والغرب، وكان لمعقل السلفية في الهند أوفرُ الحظِّ والنصيب من اهتمامه رحمه الله بعلمائها ودعاتها، وكان هذا الحبُّ والشعور متبادلًا بين الطرفين، […]

آراء الجاحظ في محنة خلق القرآن وأهميتها لدى المستشرقين

خَلَص كثيٌر من الكُتّاب إلى أنَّ محنة الإمام أحمدَ وقودُها من العلماء القاضي أحمد بن أبي دؤاد، ومن الإعلاميين -باصطلاحنا المعاصر- الذين تولَّوا النشرَ الجاحظ. وتأتي أهميةُ رواية الجاحظ لأخبار المحنة أنَّ المستشرقين اعتمدوها من باب تلميعِ المعتزلة، فهي توافِق توجهاتِ المستشرقين، وعلى رأسهم جوزيف فان إس الذي بنى نظريَّتَه على ثلاثة أركان: 1- تبرئة […]

“السلفيةُ المعاصِرة” وإخفاءُ الخلاف..بين الحقيقة والتزييف

يتلبَّس خصوم أهل السنة أو السلفية في كل حين بألوان من التزييف والمغالطة وغمط الحق والتشغيب بأمور هم واقعون فيها أكثر من خصومهم، مع اتقائية غريبة فيختارون ما يريدون ولا يذكرون غيرَه مما يخالف ما ذهَبوا إليه وانتَقَوه، وليس ذلك إلا لإيهام الناس بأن هذا الموقف الذي ذكروه هو الموقف الأوحد. وقد أُثيرت هذه المسألة […]

تَعرِيف بكِتَاب:(الدعاوى المعاصرة المناوئة لدعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب)

للتحميل كملف PDF اضغط على الأيقونة المعلومات الفنية للكتاب: عنوان الكتاب: الدعاوى المعاصرة المناوئة لدعوة الإمام محمد بن عبد الوهاب عرضا ونقدا بعد أحداث الحادي عشر من سبتمبر إلى العصر الحاضر. اسم المؤلف: د. عبد المجيد بن محمد الوعلان. دار الطباعة: دار إيلاف الدولية للنشر والتوزيع، الكويت. رقم الطبعة وتاريخها: الطَّبعة الأولَى، عام 1441هـ-2019م. حجم […]

تغاريد سلف

جميع الحقوق محفوظة لمركز سلف للبحوث والدراسات © 2017